العرب اليوم - تخفيف ملف الوكالة الوطنية الجزائرية لدعم وتشغيل الشباب قريبًا

تخفيف ملف الوكالة الوطنية الجزائرية لدعم وتشغيل الشباب قريبًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تخفيف ملف الوكالة الوطنية الجزائرية لدعم وتشغيل الشباب قريبًا

الجلفة ـ واج

كشف المدير العام للوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب زمالي مراد في الجلفة بأنه سيتم الإعلان قريبا عن إجراء لتخفيف ثقل ملف الوكالة واختصاره في استمارة واحدة تجمع كل المعلومات الخاصة بالمشروع وصاحبه. وفي تصريح ل "وأج" على هامش حفل خص لتكريم صاحب مؤسسة مصغرة من ولاية الجلفة استفاد من دعم الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب ،و شرف الجزائر مؤخرا في المؤتمر العالمي للمقاولاتية بموسكو بإحرازه المرتبة الثانية بعد بريطانيا أكد  زمالي بأن "الإجراء الخاص باختصار ملف التسجيل بوثيقة واحدة هو في مرحلته التجريبية المقتصرة حاليا على وكالة بالعاصمة، حيث يتوقع أن يعلن عن إجراء اعتماده في بداية شهر ماي المقبل." وأوضح ذات المسؤول بأن " الاستمارة التي يجمع فيها الشاب صاحب المشروع كل المعلومات تقدم أمام اللجنة المختصة في دراسة الملفات ،وعند الموافقة على دعم المشروع يقدم صاحبه ملفا كاملا للوكالة التي تقوم بدورها بنسخه وتقديمه إلى كل الهيئات المعنية بقصد تخفيف العناء على الشباب." وتطرق المسؤول إلى الوضعية العامة حول جهاز وكالة دعم وتشغيل الشباب ونشاطه منذ تأسيسه سنة 1997 ،مؤكدا أن العدد الإجمالي للمؤسسات المصغرة المستحدثة حتى شهر مارس 2014 يقارب 300 ألف مؤسسة ساهمت في توفير قرابة مليون منصب شغل. كما أشار إلى أن الجهاز كان في بداية الأمر يقدم قروضا بسقف 4 ملايين دج إلى أن ارتفعت إلى 10 ملايين دج. وذكر زمالي بأن فكرة مسح ديون أصحاب المشاريع "أمر غير وارد" وهو -على حد قوله- "يتنافى ودور أجهزة الدعم إلى جانب هدفها الاقتصادي فهي ترمي إلى خلق روح المقاولاتية وخلق المبادرة لدى الشباب". وأكد في هذا الشأن أن "مسح الديون يعني تكسير هذه الأهداف". وبخصوص قانون الصفقات العمومية لسنة 2012 والذي يتيح تخصيص نسبة 20 بالمئة من الطلب العمومي لتجسيد مشاريعها من خلال المؤسسات المصغرة المستفيدة من أجهزة الدعم ، أكد المدير العام لذات الوكالة بأنه منذ بدء العمل بهذا القانون استفاد نحو 5000 شاب من هذا الإجراء ويتوخى قفزة نوعية خلال هذه السنة. واغتنم  زمالي فرصة تكريم الشاب سبخاوي صاحب مشروع رسكلة الزيوت المستعملة وتحويلها لزيوت إيكولوجية لا تضر بالبيئة ليؤكد بأن هذا الشاب هو "مثال حي للذين يدعون بأن الجهاز فاشل". ودافع ذات المسؤول عن نشاط الجهاز قائلا أن 95 بالمئة من المشاريع الممولة ناجحة ونسبة التسديد الكلي للديون تناهز 63 بالمئة، في حين تقدر نسبة المؤسسات التي اضمحلت 4 38 بالمئة. للإشارة قام المدير العام للوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي بوضع حجر أساس لأرضية استفاد منها الشاب سبخاوي محمد بمنطقة النشاطات الصناعية بمدينة الجلفة، لتجسيد مشروع مصنع في ميدان رسكلة الزيوت المستعملة وهو ما يترجم اهتمام السلطات المحلية في مرافقة المستثمرين ومد يد العون لهم  كما قال.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تخفيف ملف الوكالة الوطنية الجزائرية لدعم وتشغيل الشباب قريبًا  العرب اليوم - تخفيف ملف الوكالة الوطنية الجزائرية لدعم وتشغيل الشباب قريبًا



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي كشف عن صدرها

 نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 العرب اليوم - ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية
 العرب اليوم - عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:49 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab