العرب اليوم - الصينالحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية

الصين:الحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصين:الحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية

بكين ـ شينخوا

في الوقت الذي أصبحت فيه الصين أكبر شريك تجاري لاكثر من 100 دولة ومنظمة، فمن الطبيعي والمحتوم أن تتزايد النزاعات التي يجب حلها عبر الحوار والتفاوض لتحقيق المنافع المتبادلة وتهيئة وضع مربح لكافة الأطراف. وكما قال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال جولته الأوروبية الأخيرة، فانه يتعين على الجانبين العمل معا لادارة المشكلات التجارية والاقتصادية عبر الحوار المتساوى والتشاورات الودية والتمسك دوما بمباديء الاحترام المتبادل والمساواة والتعاون المربح للجميع والسعى لايجاد أرضية مشتركة مع تنحية الخلافات جانبا. وتعترف الصين بان الحوار والتشاور والتعاون وليس الاجراءات العقابية والتعويضية، تعد افضل حلول للنزاعات التجارية بما يتوافق مع قواعد منظمة التجارة الدولية. وقد اثبت الحل السلمي للنزاع بين الاتحاد الأوروبي والصين بشأن الألواح الشمسية العام الماضي انه المسار السليم للعمل لانه حال دون حدوث مواجهة واسعة النطاق بين الشريكين التجاريين الكبيرين. وعلاوة على ذلك، فإن الاتفاقيات التي تم التوصل إليها من اجل انهاء النزاعات بشأن واردات البولي سيليكون والخمور الأوروبية إلى الصين أظهرت ايضا استعداد بكين لحل الخلافات عبر التعاون وتعميق التفاهم المتبادل عبر الحوار. وعلى صعيد متصل، شجعت الصين الشركات المتورطة فى هذه النزاعات الاطلاع على قوانين نظيريتها وبيئة السوق لديها لحماية حقوقها القانونية. وتعد جهود الصين لتحويل وتطوير اقتصادها وتقليل الاعتماد على الصادرات واحدة من الاجراءات المفيدة لحل الخلافات التجارية. وقال محللون فى الخارج إن مجالات للاستهلاك ومحركات نمو اقتصادي جديدة بدأت تظهر. واذا تمكنت الصين من النجاح في التحول الاقتصادي سيكون هناك وتيرة نمو تتراوح قيمتها من 5 إلى 6 تريليونات دولار امريكي في مجال تجارة الخدمات، وهو ما قد يتيح فرصا عظيمة لعملاقة التجارة والشركات متعددة الجنسيات. وجدير بالملاحظة أن الاطراف المعنية اظهرت رضاها عن منظومة حل النزاعات التجارية التي تتبناها الصين، وقد تخلت المفوضية الأوروبية عن تحقيقات مكافحة الإغراق الخاصة بمعدات الاتصالات اللاسلكية الصينية وغيرها من المنتجات لفتح المجال أمام المفاوضات المستقبلية. كما يتعين على صانعي القرار السياسي أن يفهموا أن اقامة علاقة تجارية نشطة يصب في مصلحة الأطراف كافة، وافضل السبل ، باختصار، هو الحوار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الصينالحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية  العرب اليوم - الصينالحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الصينالحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية  العرب اليوم - الصينالحوار حل مربح لكافة الأطراف في النزاعات التجارية



ارتدت فستانًا قصيرًا عاري الكتفين باللون الأزرق

إيفا لونغوريا تتألق خلال حفلة خيرية في لوس أنجلوس

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة

خطفت الممثلة الأميركية إيفا لونغوريا أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة خلال حفلة خيرية في لوس أنجلوس، تهدف إلى جمع التبرعات لمساعدة مرضى السرطان وعائلاتهم، الأحد. وارتدت الممثلة، البالغة من العمر 42 عامًا، فستانًا قصيرًا باللون الأزرق، عاري الكتفين مع حمالة عبر كتف واحد، وأكملت إطلالتها الجذابة بزوج من صنادل "بريسبكس" الشفافة، مع كعب باللون الأسود، وطلاء أظافر باللون الأصفر المشرق. وتركت النجمة الأميركية شعرها الداكن منسدلاً بطبيعته على كتف واحد، واختارت ماكياجًا من "المَسْكَرة" السوداء مع ظلال العيون الداكن، ولمسة من أحمر الخدود الوردي، بالإضافة إلى أحمر الشفاة "النيود". ودعمت إيفا شركة "Padres Contra El Cancer"، وهي منظمة غير ربحية تساعد الأطفال المصابين بالسرطان وتدعم عائلاتهم، وكانت متحدثة باسم المنظمة وانضمت إلى السجادة الحمراء، بالإضافة إلى أدريان غونزاليس، لاعب البيسبول، والممثلة كاسي سيربو، التي ظهرت في سلسلة أفلام "Sharknado"، مع

 العرب اليوم - فتاة أردنية تُصمِّم حقائب يدوية بأفكار وطرق مختلفة

GMT 10:31 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة
 العرب اليوم - صوفيا من أجمل المدن للنزهة والرحلات برفقة العائلة

GMT 09:09 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات
 العرب اليوم - منزل فيكتوري أنيق يتحول إلى معرض للأثاث واللوحات

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

أم تتجرد من مشاعر الامومة وتقتل ابنتها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab