العرب اليوم - روحاني لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة

روحاني: لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة

روحاني: لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روحاني: لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة

کیش ـ ارنا

اکد رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حسن روحاني ضرورة العمل علی ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة فی هذا العالم المتسارع جدا. وفي کلمة له القاها في جزیرة کیش جنوب البلاد مساء الاثنین في حشد من مدراء المناطق التجاریة الحرة في البلاد والصحافیین، اشار الرئیس روحانی الی تسمیة العام الایراني الجدید (بدا فی 21 اذار/مارس) بـ ˈعام الاقتصاد والثقافة بعزم وطني وادارة جهادیةˈ من قبل قائد الثورة الاسلامیة وقال، ان احد معاني الادارة الجهادیة هو التحرك السریع والعقلاني والعلمي ولیس امامنا في هذا العالم المتسارع جدا سوی التحرك السریع في طریق التنمیة. واضاف الرئیس الایراني، ان تجربة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی مدی الاعوام الماضیة تقربنا من هذا الادراك للادارة. وتابع الرئیس روحاني، ان الادارة الجهادیة تعتبر منافسة مع سائر الدول في مجال التنمیة والتطور وان الضرورة لمثل هذا النجاح هو العمل الدؤوب والمتواصل والشامل المتواکب مع التضحیة والایثار. وصرح الرئیس الایراني، ان الحکومة قد وفرت المجال لتحقیق الادارة الجهادیة عبر اتخاذ سیاسة خارجیة هادئة، ذلک لانه في عالم الیوم لیست الادارة الاقتصادیة بمعزل عن السیاسة الخارجیة ولیست السیاسة الخارجیة بمعزل عن السیاسة الداخلیة، وبطبیعة الحال فان هذه الامور الثلاثة رهن بثقافة حیویة، ثقافة باعثة للامل وخالقة للنشاط. واشار الرئیس روحاني الی مبادئ السیاسة الخارجیة للحکومة وقال، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تواجه بشکل عقلاني ومبرمج في اطار المصالح الوطنیة حتی اولئك الذین یعارضونها. وتابع قائلا، ان احدی ثمرات هذه السیاسة الخارجیة هي النجاح في المفاوضات النوویة والمصادقة علی مقترح الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في مجال مکافحة العنف والتطرف، وهو المقترح الذی صادقت علیه دول العالم بالاجماع رغم الاجواء التي اثارها اعداء ایران. وفی جانب اخر من حدیثه اکد الرئیس الایراني انه یتعاطی مع اي جناح او فئة في مسار مصالح الشعب ویقف امام من یفضل مصالحه الحزبیة والشخصیة علی المصالح الوطنیة، وقال، ان الحکومة الحادیة عشرة (الحالیة) هی حکومة فوق الاجنحة والفئات وان مسؤولیة مثل هذه الحکومة اصعب بکثیر من حکومة حزبیة لانها مسؤولة امام الجمیع. وبشان المناطق التجاریة الحرة والمناطق الاقتصادیة الخاصة في البلاد قال، ان المتوقع فی عام ˈالاقتصاد والثقافة بعزم وطني وادارة جهادیةˈ ان تؤدي المناطق الحرة في البلاد دورها المتناسب مع طاقاتها. واوضح بان المناطق التجاریة الحرة السبع في البلاد یمکنها ان تتحول الی مناطق نموذجیة للتنمیة لانها لا تعاني من ضوابط وقوانین مقیدة، معربا عن امله بان تصل ˈخرمشهر وابادانˈ الی الازدهار الذي یلیق بهما وان تتحول جزیرة ˈکیشˈ الی انموذج للسیاحة، وتربط ˈجابهارˈ ایران بالعالم وتلعب ˈماکوˈ دور المحور التجاري مع ترکیا وان تتحول ˈارسˈ الی جسر رابط مع دول منطقة القوقاز وتربط ˈانزليˈ ایران مع الدول الساحلیة لبحر خزر وان تزدهر صناعة النفط والغاز في جزیرة ˈقشمˈ.  

arabstoday
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - روحاني لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة  العرب اليوم - روحاني لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة



ضمن العرض الأول لفيلم "In The Fade" 

الممثلة ديان كروغر تتألّق في ثوب جريء وشفاف 

باريس ـ مارينا منصف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - روحاني لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة  العرب اليوم - روحاني لا بد من ازالة العقبات والتحرك السریع في طریق التنمیة



GMT 03:30 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

منارة ستورغا في لاستوفو تتكون من 1106 جزيرة
 العرب اليوم - منارة ستورغا في لاستوفو تتكون من 1106 جزيرة
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab