العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين

سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين

نابلس ـ وفا

أطلع الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، وفدًا عماليًا دوليًا رفيع المستوى، على الواقع العمالي بفلسطين، وما يعانيه العمال بفعل الاحتلال وممارساته القمعية وإجراءاته التعسفية التي دائما ما يكون العمال وأسرهم أبرز ضحاياها. وضم الوفد الدولي: عددا من ممثلي الحركة النقابية البرازيلية  (CUT)، واتحاد نقابات عمال إسبانيا (ELLA) و(CIG)،  واتحاد نقابات عمال كندا (CSN)، والوفد المرافق لهم. وشرح سعد، لدى استقباله الوفد الضيف في مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في نابلس، أنواع الانتهاكات التي يتعرض لها العمال الفلسطينيون من قبل قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية، وأرباب العمل الإسرائيليين، مشيرا إلى أن هناك عشرات آلاف العمال والعاملات يعملون في ظروف صعبة وخطرة داخل المستوطنات وتسلب حقوقهم من قبل المشغلين وسماسرة العمل. واستعرض، حسب بيان للاتحاد اليوم الثلاثاء، الإذلال والإهانات اليومية التي يتعرض لها عمالنا وعاملاتنا على المعابر الحدودية أثناء الذهاب إلى أماكن عملهم، مشيرا إلى أن إسرائيل عمدت مؤخرا إلى تكليف شركات أمن خاصة مهمة الإشراف على هذه المعابر والتي يقوم أفرادها بإجبار العمال والعاملات على خلع ملابسهم بالكامل للتفتيش والتدقيق الأمني والانتظار لساعات طويلة الأمر الذي حول حياة المئات منهم إلى جحيم وأفقدهم عملهم بسبب التأخر عن مواعيد العمل. هذا ودعا الأمين العام شاهر سعد أعضاء اللجنة ووفد منظمة العمل لزيارة المعابر الحدودية والحواجز والمناطق الصناعية الحدودية الإسرائيلية للاطلاع على معاناة العمال الفلسطينيين على الأرض، وتوثيق الانتهاكات التي يتعرضون لها، كما طالب منظمة العمل الدولية باتخاذ إجراءات حازمة وفاعلة للضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها غير الإنسانية واضطهادها لعمالنا. وقدم سعد شرحا عاما عن طبيعة الأوضاع السياسية والاقتصادية والظروف الاجتماعية التي يعيشها العمال والمواطنون الفلسطينيون في ظل الحصار الاسرائيلي المفروض منذ سنوات على مدن ومحافظات الضفة والقطاع. كما تطرق لازدياد معدلات الفقر والبطالة في مجتمعنا الفلسطيني والاستيطان والحواجز والجدار العازل وما نتج عنها من أضرار لحقت بسوق العمل والاقتصاد الفلسطيني ككل، وأشار إلى أن هناك ما لا يقل من 580 حاجزا ومعبر تفتيش للاحتلال منتشرة في كل مناطق الضفة الغربية. وبين سعد أن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يبذل حاليا مساعي جادة لتحقيق العدالة الاجتماعية للعمال، ومحاربة عمالة الأطفال، والفقر والبطالة، وتطوير قانون العمل الفلسطيني بشكل يتناسب وأوضاع العمال القائمة، والضغط على جميع أصحاب العمل لتطبيق قانون الحد الأدنى للأجور والحصول على ضمان اجتماعي لجميع عمال فللسطين يضمن لهم حياة كريمة ويؤمن مستقبل أطفالهم وتوفير عمل لائق وحياة كريمة للعمال الفلسطينيين على الرغم من التحديات القائمة والأوضاع الصعبة التي نعيشها في الأرض الفلسطينية في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض من جهة والتحديات التي تواجهها النقابات العمالية من جهة أخرى. وطلب سعد من الوفود الدولية الثلاثة إيصال معاناة وواقع العمال الصعب في فلسطين الى حكومتهم وشعبهم لاتخاذ موقف حازم اتجاه إسرائيل ولتشكيل ضغط دولي يوقف كل هذه الانتهاكات التي تمارس يوميا من قبل الاحتلال وجنوده ويذهب ضحيتها الفلسطينيون الأبرياء. من جهته شرح عضو الأمانة العامة سهيل خضر الوضع المتردي في مدينة القدس والانتهاكات الاسرائيلية اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس ومدى المعاناه التي تعيشها المدينة من إرهاق المواطنين بالضرائب الباهظة والاستيلاء على الأراضي والممتلكات بذرائع يشرعها الاحتلال على هواه, وأعرب عن أمله بأن يتمكن المجتمع الدولي من إيجاد حل لقضايا المقدسيين العالقة. يذكر أن الأمين العام شاهر سعد وأعضاء الأمانة العامة واللجنة التنفيذية لاتحاد نقابات عمال فلسطين، كانوا قد رافقوا الوفد قبل البدء بالاجتماع بالوقفه التضامنية مع الأسرى التي نظمت اليوم على دوار الشهداء في مدينة نابلس، وأعربوا عن تضامنهم الكامل مع قضية الأسرى العادلة ووقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقه في نيل حريته وتقرير مصيره وخروج كافة الأسرى من المعتقلات الإسرائيلية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين  العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين  العرب اليوم - سعد يطلع وفدًا عماليًا دوليًا على الوضع العمالي في فلسطين



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

إيرينا شايك ترتدي البيجامة وتكشف عن رشاقتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab