العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين

اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين

المنامة ـ بنا

في إطار جهودها لتوضيح أهمية تحديث التشريعات التجارية لتواكب التطورات المتسارعة ودور هذه التشريعات في دفع عجلة النمو الاقتصادي ، نظمت وزارة الصناعة والتجارة مؤخراً وبالتعاون والتنسيق مع برنامج تطوير القوانين التجارية التابع لوزارة التجارة الأمريكية (CLDP) بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة البحرين لقاءاً تشاورياً بشأن " دور التشريعات التجارية الحديثة في دفع عجلة النمو الاقتصادي " وذلك بحضور عددٍ من أعضاء مجلسي الشورى والنواب. وفي بداية اللقاء القى المهندس نادر خليل المؤيد وكيل وزارة الصناعة والتجارة لشئون التجارة كلمة نيابة عن وزير الصناعة والتجارة سلط من خلالها الضوء على أهمية تحرير القوانين التجارية كقانون الإفلاس وقانون الشركات وميثاق حوكمة الشركات، وأهمية تحرير القوانين التجارية البحرينية لتتماشى مع التشريعات التجارية القانونية الحديثة وفقاً للمعايير الدولية المقررة، وتشجيع التجارة الحرة، ورفع مستوى التنسيق والتعاون بين القطاع العام والقطاع الخاص من اجل الوصول في نهاية الأمر إلى اقتصاد متين وقوي . وبعدها القي ممثل السفارة الامريكية كلمة بدأها بالترحيب بالحضور وبالتعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين في مجال التشريعات التجارية وتحديثها ودور هذه التشريعات في جعل المناخ الاستثماري بمملكة البحرين موائم لاستقطاب مزيداً من الاستثمارات وبيئة سهلة لبدء العمل التجاري . وبعدها قدم السيد حميد يوسف رحمة الوكيل المساعد للتجارة المحلية عرضا عن مبادرة مشروع ميثاق حوكمة الشركات وتشكيل لجنة وطنية تضم المعنيين والمهتمين من القطاع الخاص والعام حيث تم التنسيق مع برنامج تطوير القوانين التجارية التابع لوزارة التجارة الأمريكية (CLDP) وبين انه تم التزام من تنفيذ الشركات الحكومية التي تملك 30% فما فوق بتطبيق الحوكمة وعددها 42 شركة وسوف يتم التطبيق تدريجياً على باقي الشركات . وبعدها إستعرض السيد علي مكي ، مدير إدارة شئون الشركات أهم ملامح تعديلات قانون الشركات التجارية الحالي والمعروض على مجلسي النواب والشورى وخاصة فيما يتعلق بحوكمة الشركات والذي يتواكب مع المتغيرات الجديدة وخاصة اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأمريكية والاتفاقيات الاقتصادية مع الدول المتقدمة الأخرى ، وكما استعرض أهم إضافات القانون الجديد مقارنة مع القانون الحالي وأهمها أنواع الشركات والقيود على الشركات وكذلك الأبواب الجديدة ومنها أحكام خاصة بحوكمة الشركات التجارية الذي سيكون إلزاميا تطبيقه وكذلك تحرير الحد الأدنى لرأس المال لبعض أنواع الشركات وتقليص القيود على التوكيلات التي تمنح للغير وكذلك تم وضع مقترحات أكثر مرونة لعقد اجتماعات الجمعيات العامة بوسائل التقنية الحديثة وتحرير قيود الكفيل البحريني لفروع الشركات الأجنبية وغيرها من التعديلات التي تهدف الى جهة تسهيل الإجراءات من ناحية لتساهم في تطور هذه الشركات من خلال مرونة أكثر . وبعدها بدأ السيد صالح حسين المستشار والخبير في موضوع ميثاق حوكمة الشركات عرضه الذي بدأه بتعريف حوكمة الشركات حيث إنها ليست بالشيء الجديد في حياتنا وانما تم تأطيرها بشكل أكثر تفصيلاً . وبين علاقة الحوكمة بالأخلاقيات والجودة كما بين إن أهمية الحوكمة التي برزت بعد حصول الأزمات المالية خلال الفترات السابقة والعولمة وحسب الحاجة لإعادة التنظيم في الشركات والتغير في التكنولوجيا وخاصة تقنية الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي وإسناد المهام للغير وخاصة المختصين ، وبعدها تطرق الى ضرورة توعية كل عضو من أعضاء مجلس الإدارة بمهامه وكما بين أهمية اللجان الفرعية والمختصة مثل لجنة التدقيق ولجنة الحوكمة وغيرها. كما بين أهم أسباب الأزمات وخاصة الأزمة المالية العالمية وتفاقم المشاكل الناتجة من عدم وجود حوكمة الشركات محدثة وتطبيق هذه الحوكمة بشكل سليم ومراجعة هذه القوانين . كما أفاد بضرورة تحديث مبادىء وميثاق الحوكمة في الشركات وتطويرها باستمرار. وبعدها بين السيد توم جيرسل وهو مستشار قانوني دولي في (CLDP) ان ميثاق حوكمة الشركات المقترح الأن في مملكة البحرين هو من أحدث المواثيق وأكثرهم عملية وأوضح بعض ملامحه واستعرض بعض الأمثلة عن أهمية القانون المتضمن ميثاق الحوكمة للشركات العامة و العائلية والشركات المشتركة وحتى الصغيرة والمتوسطة منها. كما القي السيد جيمس فيلبي وهو محامي ومستشار دولي في (CLDP) بوزارة التجارة الأمريكية ورقة بين فيها كيف يقوم برنامج تطوير القانون التجاري بتحسين البيئة القانونية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . واختتم اللقاء السيد قيس الزعبي الذي بين بعض الأمور القانونية من خلال التجربة العملية والتي يجب التركيز عليها في قانون الشركات التجارية الجديد. وقد فتح باب النقاش وإبداء الآراء والتساؤلات للحضور وتم الإجابة عليها من المختصين . ويذكر بأن تنظيم هذه الفعالية يأتي ضمن سلسة من الفعاليات والبرامج التي تعقدها وزارة الصناعة والتجارة بهدف تعزيز التعاون البحريني الأمريكي المشترك في سبيل تفعيل وزيادة حجم التبادلات التجارية بين الجانبين وتبادل المعرفة والخبرات في شتى المجالات والاختصاصات، والسعي إلى تحقيق التطور الاقتصادي الذي يتطلع إليه البلدين الصديقين على المدى البعيد، خاصة في ظل العلاقات الاقتصادية الثنائية المتميزة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة. وفي الختام أثني القائمين على الورشة وبينوا مقدار أهمية إقامة مثل هذه الورش التفاعلية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين  العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين  العرب اليوم - اللقاءً التشاوري الثاني لدور التشريعات التجارية الحديثة في البحرين



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر

بيونسيه تبهر الحضور في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 02:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة تظهر هتلر أثناء زيارة الجرحى من الجنود
 العرب اليوم - لقطات نادرة تظهر هتلر أثناء زيارة الجرحى من الجنود

GMT 08:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أقوى رجل في العالم يرفع مذيع "بي بي سي" عاليًا على الهواء
 العرب اليوم - أقوى رجل في العالم يرفع مذيع "بي بي سي" عاليًا على الهواء

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab