العرب اليوم - الإمارات وإثيوبيا تؤكدان سعيهما لإقامة مشاريع إستثمارية مشتركة

الإمارات وإثيوبيا تؤكدان سعيهما لإقامة مشاريع إستثمارية مشتركة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإمارات وإثيوبيا تؤكدان سعيهما لإقامة مشاريع إستثمارية مشتركة

أديس أبابا ـ وام

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة و جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية سعيهما الحثيث لإقامة مشاريع استثمارية مشتركة في إثيوبيا في قطاعات الصناعة والزراعة والتصنيع الغذائي والسياحة والطاقة المتجددة والتعدين. وأظهرت المباحثات المكثفة التي أجراها معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد خلال زيارته الحالية لإثيوبيا رغبة البلدين الصديقين في رفع مستوى حجم التبادل التجاري بينهما ـ الذي يبلغ نحو مليار دولار ـ إلى مستويات أعلى في السنوات المقبلة. وكان المنصوري قد بدأ زيارته الرسمية لأديس أبابا في /17/ من الشهر الحالي على رأس وفد حكومي وتجاري إمارتي رفيع المستوى يضم سعادة عبد الله بن أحمد آل صالح وكيل الوزارة ـ قطاع التجارة الخارجية ونحو/ 55 / شخصا من جهات حكومية ومن القطاعين العام والخاص تهدف إلى السعي لرصد الفرص الواعدة لتنويع الاستثمارات على ضوء الاتفاقيات والشراكات الاستثمارية بين البلدين في عدد من القطاعات الاقتصادية المهمة. وعقد معاليه سلسلة من الاجتماعات المكثفة مع ثمانية من كبار المسؤولين الحكوميين الإثيوبيين على رأسهم فخامة الدكتور ملاتو تشومي رئيس الجمهورية لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري التبادل التجاري بين البلدين. والتقى المنصوري أمس كلا من دولة هيلا مايام دسالين رئيس الوزراء و معالي الدكتور تيدروس أدحنوم وزير الخارجية ومعالي أحمد شيدي وزير الدولة للمالية والتنمية الاقتصادية. كما عقد المنصوري مباحثات مع معالي أحمد أبيتو وزير الصناعة الإثيوبي بحضور كل من معالي دوانو خضر وزير الدولة للخارجية ومعالي سيساي غمتشو وزير الدولة للصناعة ومعالي الدكتور مبراتو ملس وزير الدولة للصناعة ومعالي يعقوب يالا وزير الدولة للتجارة. وشارك في هذه الإجتماعات سعادة الدكتور يوسف عيسى الصابري سفير دولة الإمارات لدى إثيوبيا وسعادة آل صالح . وافتتح الوزير المنصوري " ملتقى الأعمال الإماراتي الإثيوبي " الذي نظمته وزارة الاقتصاد بالتعاون مع سفارة الدولة لدى أديس أبابا ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بهدف استعراض فرص التعاون المشترك بين الدولتين..وذلك بحضور الوفد التجاري الإماراتي وكبار المسؤولين ورجال الأعمال الإثيوبيين. وقال الوزير المنصوري في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " اليوم إنه نقل خلال اجتماعه مع دولة دسالين تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله". وأضاف أن رئيس الوزراء الإثيوبي أثنى على العلاقات المتميزة بين البلدين وعلى ما يمكن أن تشهده من تعاون أوثق في المجالات الإقتصادية المختلفة التي بدأت بوادرها تظهر في توسع الإستثمارات الإماراتية في قطاعات صناعية في إثيوبيا مثل الأدوية والزراعة والمساهمة مستقبلا في تنمية القطاع السياحي مدعوما بخطوط طيران وطنية لكلا البلدين. وأفاد المنصوري أنه تم التركيز خلال مقابلتيه مع دولة رئيس الوزراء ومعالي وزير الخارجية الإثيوبيين على أهمية وضع خطة مستقبلة مشتركة للإستفادة من خبرات دولة الإمارات في مجال التنظيم والإدارة الحكومية والتشريعات والقوانين المنظمة لمختلف القطاعات الاقتصادية خصوصا فيما يتعلق بالتعاون في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وذكر أن دولة دسالين اقترح أن تستثمر دولة الإمارت في تطوير مناطق صناعية متخصصة لتكون عنوانا للشركات والمصانع الإماراتية ليس في إثيوبيا فحسب وإنما في شرق أفريقيا أيضا. وأشار الوزير المنصوري إلى أن معالي أدحنوم أثنى على نتائج لقائه مع سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية خلال زيارته لدولة الإمارات مؤخرا .. مشددا على أهمية التنسيق المستمر بين البلدين بما يساهم في دعم استقرار وأمن المنطقة ومختلف القضايا الدولية. وقال إن الوزير أدحنوم تحدث كذلك عن التوجهات المستقبلية بين بلاده ودولة الإمارات كعقد الإجتماع الأول للجنة المشتركة بينهما . وأوضح المنصوري أنه بين خلال إجتماعه مع معالي أبيتو وزير الصناعة ـ الذي ضم كذلك أربعة وزراء دولة آخرين ـ ضرورة تعرف الجانب الإماراتي بوضوح تام على القطاعات الإستثمارية التي يرغب الإثيوبيون الدخول فيها لا سيما أمام صناديق الاستثمار الإماراتية الساعية للاستثمار في القطاعات الزراعية والحيوانية والصناعات الغذائية لما لها من أهمية لدعم سياسة دولة الإمارات في توجهها نحو تحقيق أمن غذائي لها. وأضاف أن الوزير أبيتو دعا دولة الإمارات إلى الاستثمار كذلك في قطاعات التعدين خصوصا أن بلاده غنية بالخامات الطبيعية مثل الحديد والذهب والقصدير وغيرها وامكانية استغلال الطاقة الكهربائية الرخيصة المتوفرة لديها في تشجيع إقامة صناعات إمارتية في إثيوبيا. ويضم الوفد التجاري محمد أحمد النعيم الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة وحسن الهاشمي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي للعلاقات الدولية وممثلين عن دائرة التنمية الاقتصاديه في أبوظبي وغرفة تجارة وصناعة دبي وشركة مبادلة للتنمية وطيران "الإمارات" وطيران " الاتحاد " والهيئة الإتحادية للطيران المدني ومجموعة " أغذية " وشركة الخليج للصناعات الدوائيه "جلفار" وشركة " الجابر .. إضافة إلى عدد من رجال الاعمال الإماراتيين. وقال المنصوري في كلمة افتتح بها فاعليات " ملتقى الأعمال الإماراتي الاثيوبي" الذي يختتم غدا " الخميس "..إن تاريخ علاقات الإمارات العربية المتحدة مع أفريقيا بدأ منذ إنشاء الدولة عام /1971/ .. مشيرا إلى أنها كانت أول دولة خليجية وثاني دولة عربية تنضم إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي ـ الذي يتخذ أديس أبابا ـ كعضو مراقب. وأضاف معالي وزير الاقتصاد أن دولة الإمارات تربطها علاقات اقتصادية وثقافية قوية مع إثيوبيا .. موضحا أن حجم التجارة بين البلدين في عام 2012 بلغ نحو/ 809 / ملايين دولار حيث مكنت الصادرات الإماراتية إلى إثيوبيا من توسيع نطاق التصنيع لدى الدولة..إضافة إلى دعم قطاع إعادة التصدير للمنتجات مثل الزيوت البترولية والسكر والسيراميك والآلات والسيارات والجرارات والمحولات الكهربائية وقطع غيار السيارات والاكسسوارات. ولفت معاليه إلى أن الواردات من إثيوبيا ضمنت لدولة الإمارات إمدادات ثابتة من المواد الغذائية مثل اللحوم والمنتجات الحيوانية والخضروات والنباتات والجذور كما دعمت قطاع تجارة التجزئة الفاخرة في منتجات مثل اللؤلؤ الطبيعي والمزروع والأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن المغلفة مع المعادن الثمينة والاكسسوارات. ونوه بأن نحو/ 100/ ألف إثيوبي يقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة يعملون في مختلف المجالات . حضر الجلسة الافتتاحية للملتقى سعادة الدكتور يوسف عيسي حسن الصابري سفير الدولة لدى أثيوبيا و سعادة مولو سلمون أفورقي رئيسة مجلس إدارة الغرفة الأثيوبية للتجارية والاتحادات القطاعية ومعالي أبيتو وزير الصناعة الإثيوبي إلى جانب عدد كبير من المسؤولين والمستثمرين ورجال الأعمال في إثيوبيا. وذكر المنصوري أن وفدا إثيوبيا برئاسة دولة هيلي مريام دسالين رئيس الوزراء زار دولة الإمارات العربية المتحدة في يناير الماضي والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حيث أجرى مناقشات تهدف إلى تحديد سبل تعزيز العلاقات الثنائية من خلال زيادة الاستثمارات في مجالات الصناعة والزراعة والسياحة. وأشار إلى أن شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" الإماراتية أنشأت مصنعا لها في العاصمة الإثيوبية في فبراير من العام الماضي ساهم في خلق فرص عمل لعدد كبير من المجتمع المحلي كما قدم صندوق أبوظبي للتنمية قرضا بقيمة /37/ مليون درهم لمشروع بناء الطرق في إثيوبيا للمساهمة في تعزيز بينيتها التحتية وتسهيل ممارسة أنشطة الأعمال وبالتالي مستوى المعيشة . وأضاف أن غرفة تجارة وصناعة دبي افتتحت مكتبا تمثيليا لها بأديس أبابا في العام الماضي كما ستقوم شركة "طيران الاتحاد" بإطلاق أول رحلة لها من العاصمة الإماراتية إلى أديس أبابا قريبا ليصبح عدد رحلاتها خمس رحلات في الأسبوع. وذكر الوزير المنصوري أن إثيوبيا تدعو إلى استثمار دولي في مجال النشاط الزراعي على أكثر من ثلاثة ملايين هكتار من أراضيها وإنشاء / 10/ مصانع للسكر..منوها بأن وفد دولة الإمارت التجاري حريص على استكشاف سبل للتعاون مع إثيوبيا في هذا المجال التي يمكن أن تساعد في الحد من خطر شح المواد الغذائية التي يخيم على المنطقة . كما بين في نفس الوقت أن دولة الإمارات رائدة في عدد من المجالات الصناعية المهمة مثل الطاقة المتجددة التي تعد ركيزة أساسية لتحقيق التقدم. ورحب وزير الإقتصاد بالمستثمرين الاثيوبيين للاستفادة من سياسة دولة الإمارات في مجال ممارسة الاعمال وما تمتلكه من بنية تحتية حديثة وملكية للمشاريع تصل نسبتها إلى/ 100/ في المائة وبيئة مواتية لممارسة الأعمال التجارية في جميع أنحاء المناطق الحرة . وأشار إلى تبؤ الدولة المرتبة / 19/ في تقرير التنافسية العالمية " 2013 ـ 2014 " الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي واحتلالها المركز/ 23 / في سهولة ممارسة أنشطة الأعمال خلال عام 2014 وفقا لتقرير البنك الدولي. ودعا القطاع الخاص في إثيوبيا إلى المشاركة في المعارض التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون بوابة لمنتجاتها إلى دول مجلس التعاون الخليجي وأسواق الشرق الأوسط. ومن المقرر أن يعود المنصوري والوفد الحكومي المرافق له إلى بلاده اليوم فيما يختتم الوفد التجاري الإماراتي نشاطاته غدا الخميس بعد استكمال مهمته الإستثمارية في إثيوبيا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الإمارات وإثيوبيا تؤكدان سعيهما لإقامة مشاريع إستثمارية مشتركة  العرب اليوم - الإمارات وإثيوبيا تؤكدان سعيهما لإقامة مشاريع إستثمارية مشتركة



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab