العرب اليوم - الحاج حسن إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز

الحاج حسن: إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحاج حسن: إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز

بيروت ـ ننا

أعلن وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن أمام وفد من تجمع صناعيي الضاحية الجنوبية برئاسة اسامة حلباوي أنه "يولي أهمية قصوى لموضوع التعويضات عن الأضرار التي لحقت بالقطاع الصناعي من العدوان الاسرائيلي خلال حرب تموز عام 2006". وأكد أن "هناك ملفا محضرا بهذا الخصوص، وإنما يتطلب الحل توافر الارادة السياسية"، آملا أن يحصل على "التزام واضح من المعنيين في الدولة والحكومة بالتعويض". وكشف عن تحضيره مشروع قانون تمهيدا لرفعه الى مجلس الوزراء ليتم رصد المبالغ المطلوبة من الموازنة العامة للتعويض على المتضررين. وقال الحاج حسن بعد اللقاء: "تشرفت باستقبال وفد من تجمع صناعيي الضاحية الجنوبية، ضاحية الوطن والمقاومة والتضحية والشهادة. وتم استعراض مطالب عدة أهمها التعويض عن اضرار وخسائر حرب تموز 2006 للقطاع الصناعي. وللأسف الشديد، لم ينجز هذا الملف كما يجب لا في الضاحية ولا في غيرها من المناطق المتضررة. وانما جرى دفع تعويضات لعدد محدود من المتضررين بشكل لم يتم احقاق الحق على الجميع حينها. ومن العدل ان يتساوى المتضررون بالتعويض. واذا كانت الدولة معنية بالتعويض على اعادة اعمار الابنية السكنية والمحال التجارية، فمن باب أولى التعويض على القطاعات الانتاجية، وهذا لم يحصل". أضاف: "عرضنا أيضا موضوع التراخيص الصناعية. سنولي هذا الملف الاهتمام اللازم، على قاعدة انجاز التراخيص لمن يستحق، ومساعدة من لديه مشاكل على ايجاد الحلول المناسبة بما يحفظ الصناعة من جهة، ويحفظ السلامة العامة ومصالح المواطنين من جهة أخرى. الاولوية اذا هي لتنشيط الصناعة وللتعويض على المتضررين من حرب تموز". والتقى الحاج حسن وفدا من تجمع صناعيي وتجار منطقة المكلس برئاسة منصور مشعلاني في حضور المدير العام للوزارة داني جدعون. وأثار الوفد مطالب تتعلق بأهمية تأمين الخدمات ومقومات البنى التحتية الضرورية للمناطق الصناعية القائمة. ثم اجتمع وزير الصناعة مع وفد من مصنعي الاحذية أثار موضوع الاغراق والتهريب وبيع الماركات المزورة، وتمت مناقشة حلول تبدأ بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتجارة على تنفيذ نوع من الرقابة المشتركة على الأسواق وضبط المخالفات. كما استعرضوا امكانية ضبط تصدير الانتاج المحلي من الجلود الى الخارج، ووضع مواصفات الزامية على البضائع المستوردة، بحيث يتقلص حجم الاستيراد تلقائيا من خلال توقف استيراد المنتجات غير المطابقة للمعايير، وطرحوا امكانية فرض كوتا على الاستيراد أو زيادة الرسم النوعي المفروض على الأحذية. وجدد الحاج حسن القول إنه يؤيد "اجراءات الدعم لحماية الانتاج المحلي كما تفعل الدول الأخرى، مع الأخذ بالاعتبار ايجاد الآلية التطبيقية لأي اجراء، بحيث لا ينعكس على ارتفاع الأسعار في السوق الداخلي، ولا يولد احتكارا من نوع آخر". والتقى وفدا من جمعية تجار النبطية هنأه بتسلمه وزارة الصناعة، وعرض معه مطالب صناعية مناطقية وقطاعية، ومن بينها التعويض عن خسائر الصناعيين في حرب تموز 2006.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الحاج حسن إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز  العرب اليوم - الحاج حسن إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الحاج حسن إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز  العرب اليوم - الحاج حسن إعداد قانون لرصد المبالغ للمتضررين من حرب تموز



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تجذب الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:15 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"
 العرب اليوم - حفيد تشرشل يصف دونالد ترامب "بالأحمق والمجنون"

GMT 03:59 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا
 العرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى يوميًا

GMT 16:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
 العرب اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab