العرب اليوم - خلف يبحث مع المحميد والقلاليف مشاريع ثالثة وثامنة المحرق
نصر الحريري يؤكد أن الكرة الأن في ملعب المبعوث الدولي والأمم المتحدة وعليه ان يلتزم بالالتزام الرئيسي وهو الانتقال السياسي الحقيقي في سورية نصر الحريري يصرح أن قرار 1254 ينص على أن السوريين هم من يحددون ممثليهم، والسوريون اتفقوا على وفد واحد تمثله الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري يؤكد أن كل قرارات الأمم المتحدة جوهرها هو الانتقال السياسي اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة قبل قليل دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يحدد جدول أعمال واضحًا يشمل الدستور والانتخابات دي ميستورا يدعو خلال جلسة افتتاح مفاوضات جنيف أطراف النزاع السوري إلى استغلال فرصة "تاريخية" دي ميستورا يؤكد أن المزيد من الموت والإرهاب واللاجئين والمعاناة هي نتيجة أي فشل لجنيف4 دي ميستورا يصرح أن تم إحراز تقدم كبير في الساعات الأخيرة فيما يتعلق بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية دي ميستورا يؤكد ان الأمم المتحدة بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل للحل دي ميستورا يؤكد أن عملية الانتقال السياسي سيقوم بها السوريون بدعم من الأمم المتحدة
أخر الأخبار

خلف يبحث مع المحميد والقلاليف مشاريع "ثالثة وثامنة المحرق"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خلف يبحث مع المحميد والقلاليف مشاريع "ثالثة وثامنة المحرق"

المنامة ـ بنا

استقبل سعادة وزير الاشغال المهندس عصام بن عبدالله خلف رئيس مجلس المحرق البلدي السيد عبدالناصر المحميد "ممثل الدائرة الثالثة" وعضو المجلس السيد رمزي القلاليف (ممثل الدائرة الثامنة) بحضور كل من الوكيل المساعد للصرف الصحي المهندس خليفة المنصور، المهندس إبراهيم سوار مهندس مشاريع الوزارة بالمحرق، المهندس ماجد شرف من لجنة التنسيق والمتابعة والسيد حافظ عبدالغفار رئيس قسم الإعلام وخدمة المجتمع حيث تم بحث احتياجات أهالي الدائرتين من مشاريع الطرق والصرف صحي. وخلال اللقاء أشاد المهندس خلف بالتعاون والتنسيق القائم بين وزارة الأشغال والمجالس البلدية بشكل يومي تقريباً من قبل مهندس المنطقة (مندوباً عن الوزارة)، سواء عن طريق الزيارات الميدانية أو الاجتماعات الدورية بين المسؤولين بالوزارة والمجلس البلدي وأيضاً الاتصالات الهاتفية، الأمر الذي يعزز التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارة والمجالس البلدية عموماً. وأضاف سعادة وزير الأشغال أن هذا اللقاء يندرج ضمن التواصل والتنسيق مع المجالس البلدية، مؤكداً حرص الوزارة على تقديم خدماتها لكل المواطنين بكل المناطق، من خلال برامج مرحلية لإنجاز العديد من الخدمات والمشروعات لعدد كبير من المناطق، كما وجّه سعادته إلى ضرورة التواصل مع ممثلي المجلس البلدي في المنطقة وتوفير كافة الخدمات ضمن الخطط التي تقوم الوزارة بإعدادها لتوفير ما تحتاج إليها المنطقة وفق أولويات يتم الاتفاق عليها مع أبناء المنطقة وممثليهم من النواب والبلديين. وقد انتهت وزارة الأشغال مؤخراً من رصف الطرق الترابية في مجمع 111 بطول نحو 22 كيلومتر تخدم 673 منزلاً بالمجمع، بينما يبلغ طول الطرق الترابية في مجمع 112 حوالي 4.966 كيلومتراً طولياً تهدف لتحقيق نسبة رصف 81.18%، ويخدم المشروع 306 من الوحدات السكنية بتكلفة 553.691 ألف دينار، وسينفذ أعمال المقاولة السادة (شركة الوردي للمقاولات) خلال 28 أسبوعاً. من ناحية ثانية سوف تباشر وزارة الأشغال قريباً مناقصة جديدة لرصف الطرق الترابية في مجمع 109 بالحد وستكون أطوال الطرق المستهدف رصفها 15.626 كيلومتر طولي، وعدد الوحدات السكنية التي سيخدمها المشروع 422 وحدة. أما بالنسبة لمشروع رصف الطرق الترابية بمجمع 226 في البسيتين، فإن أطوال الطرق المستهدف رصفها في هذا المشروع تبلغ 4.132 كيلومتراً طولياً تهدف لتحقيق نسبة رصف 94.8%، أما الوحدات السكنية التي يخدمها المشروع فهي 163 وحدة سكنية، حيث تمت ترسية هذا المشروع من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على السادة شركة (السيد كاظم الدرازي وأولاده) وتبلغ مدة التنفيذ 75 أسبوعا. وفي ما يتعلق برصف الطرق الترابية في البسيتين مجمع 228، فإن طول المشروع يصل إلى 12.676 كيلومتراً طولياً يهدف للوصول الى نسبة رصف 82.80% وسيكون عدد الوحدات التي سيخدمها المشروع 645 وحدة سكنية، إذ تشمل اعمال المشروع مرحلتين الاولى انشاء طريق فردي ذو مسارين بطول 3.4 كيلومتراً طولياً بالبسيتين مجمع 228 طريق 230 والمنطقة المحيطة به، فيما تشمل اعمال المرحلة الثانية انشاء طريق فردي ذو مسارين بطول 9.367 كيلومتراً طولياً، ويقوم بأعمال المقاولة السادة (شركة المحركات البحرينية) و(السيد كاظم الدرازي واولاده) وستكون مدة المشروع: 107 أسبوعاً. وكانت وزارة الاشغال قد أكملت في العام الماضي إنجاز رصف عدد من الطرق الترابية في مجمع 254 في قلالي (المرحلة الاولى)، بينما ما تزال أعمال المرحلة الثانية تحت التنفيذ، وتشمل أعمال الرصف بالإضافة إلى أعمال الصرف الصحي. تجدر الإشارة إلى أن مشاريع وزارة الاشغال مستمرة ومتواصلة في الكثير من مواقع العمل بمناطق المملكة، وهناك أعمال صيانة للطرق في الوقت الراهن بمجمع 202، 210، 215، 216 في المحرق بالإضافة لعدد من المناطق الاخرى مثل عراد والدير وسماهيج والحد وهي تعتبر أعمال صيانة روتينية ومبرمجه بالاتفاق مع المجالس البلدية. وفي ختام الزيارة طرح السيد عبدالناصر المحميد عدداً من المواضيع التي تخص الدائرة الثالثة من ضمنها: المستجدات بمحطة الصرف الصحي الجديدة بالمحرق، إعادة تأهيل مواقف السيارات في مجمع 209، توسعة الطريق الجنوبي لحديقة الكازينو على الطريق رقم 601 بحيث يتيح المجال لمسارين من السيارت بالإضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لمواقف السيارات عليه، بينما طرح السيد رمزي القلاليف عدداً من المواضيع المرتبطة بالدائرة الثامنة من ضمنها رصف الطرقات الترابية بمجمع 112 والتمهيد لطرح مناقصة رصف وإنارة شوارع مجمع 109 بالحد، وتقدم كل من المحميد والقلاليف بالشكر والتقدير إلى مسؤولي الوزارة على الجهود التي يبذلونها في سبيل النهوض بمستوى البنية التحتية في مختلف مناطق المحرق منوهين بالتعاون التام بين الوزارة ومجلس المحرق البلدي لما فيه المصلحة العامة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - خلف يبحث مع المحميد والقلاليف مشاريع ثالثة وثامنة المحرق  العرب اليوم - خلف يبحث مع المحميد والقلاليف مشاريع ثالثة وثامنة المحرق



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab