العرب اليوم - اليونسكو تدشين حملة أممية تهدف إلى مكافحة كافة أشكال الإتجار غير المشروع

اليونسكو تدشين حملة أممية تهدف إلى مكافحة كافة أشكال الإتجار غير المشروع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اليونسكو تدشين حملة أممية تهدف إلى مكافحة كافة أشكال الإتجار غير المشروع

باريس ـ أ.ش.أ

أعلنت منظمة اليونسكو اليوم الخميس عن تدشين حملة بين عدد من المنظمات الأممية بهدف مكافحة كافة أشكال الإتجار (غير المشروع). وذكرت اليونسكو ومقرها باريس – فى بيان صحفى اليوم – أن جهود منظمة السياحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) توحدت في سبيل الترويج لحملة عالمية يتمثل هدفها في حث المسافرين على دعم مكافحة أشكال مختلفة من الاتجار..مضيفة أن هذه الحملة عرضت على قطاع السياحة في بورصة السياحة الدولية في برلين. وتابعت أن الحملة المعنونة "تصرفاتك لها تأثير- كن مسافرا مسؤولا" تهدف إلى التوعية بشأن السلع والخدمات غير المشروعة الأكثر شيوعا التي يمكن أن تعترض المسافرين خلال رحلاتهم. وتوفر الحملة التوجيه والإرشاد بهدف الكشف عن الحالات المحتملة للاتجار بالبشر والأحياء البرية والحرف الثقافية والمخدرات غير المشروعة والسلع المزيفة، وتدعو المسافرين إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا المجال من خلال القيام بخيارات استهلاكية مسؤولة. ونقل البيان عن المدير العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي قوله "أن السائحين مواطنون عالميون، ويمكن أن يصبحوا قوة للخير، إذ يطوف أكثر من مليار سائح حول العالم كل عام. ويفضي قيامنا بالخيار الأخلاقي الصحيح بوصفنا مستهلكين إلى الحد من الطلب على المنتجات غير المشروعة ويسهم في المحفاظة على الممتلكات الطبيعة والثقافية التي تشكل جزءا لا يثمن من تراث المجتمعات والشعوب التي نزورها. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمسافرين الاضطلاع بدور أساسي في مساعدتنا على مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر الفظيعة، من خلال تنبيه السلطات إلى حالات قد تثير الشكوك". من ناحيته.. شدد المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يوري فيدوتوف على أهمية إطلاع المسافرين على الوجهة النهائية للأموال التي يدفعونها مقابل شراء سلع غير مشروعة. كما أكدت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، على أنه لا يمكن الفصل بين حماية التراث الثقافي وحماية البشر..مضيفة"يشكل السائحون هدفا سهلا للمتاجرين بالحرف الثقافية المشكوك بمصدرها. وغالبا ما لا يدركون أن هذه "التذكارات" قد تشكل تراثا مسروقا – أي مسلوخا عن بيئته الأصلية، أو مستخرجا بطريقة غير مشروعة من مواقع أثرية، أو متاجرا به من قبل أفراد عديمي الضمير يعرضونه بأسعار بخسة. ويمكن لخسارة هذا التراث أن تتسبب بالأذى الشديد والألم لمالكيه الشرعيين الذين يعتبرونه جزءا لا يتجزأ من هويتهم وقيمهم الثقافية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - اليونسكو تدشين حملة أممية تهدف إلى مكافحة كافة أشكال الإتجار غير المشروع  العرب اليوم - اليونسكو تدشين حملة أممية تهدف إلى مكافحة كافة أشكال الإتجار غير المشروع



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab