العرب اليوم - سلال إفريقيا تملك رؤية استراتيجية متجانسة لترقية مصالحها
اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة قبل قليل دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يحدد جدول أعمال واضحًا يشمل الدستور والانتخابات دي ميستورا يدعو خلال جلسة افتتاح مفاوضات جنيف أطراف النزاع السوري إلى استغلال فرصة "تاريخية" دي ميستورا يؤكد أن المزيد من الموت والإرهاب واللاجئين والمعاناة هي نتيجة أي فشل لجنيف4 دي ميستورا يصرح أن تم إحراز تقدم كبير في الساعات الأخيرة فيما يتعلق بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية دي ميستورا يؤكد ان الأمم المتحدة بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل للحل دي ميستورا يؤكد أن عملية الانتقال السياسي سيقوم بها السوريون بدعم من الأمم المتحدة دي ميستورا يؤكد أن مجلس الأمن حض الجميع على المشاركة في المفاوضات بدون شروط مسبقة دي ميستورا يعلن ان الأمم المتحدة منحت الدعم لتركيز وقف إطلاق النار على مستوى سورية دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يخولنا جمع المعارضة والنظام للتفاوض على الانتقال السياسي
أخر الأخبار

سلال: إفريقيا تملك رؤية استراتيجية متجانسة لترقية مصالحها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلال: إفريقيا تملك رؤية استراتيجية متجانسة لترقية مصالحها

نجامينا ـ واج

أكد الوزير الأول عبد المالك سلال يوم الجمعة بنجامينا "التشاد" أن إفريقيا "تملك الجمعة بفضل الجهود المبذولة رؤية استراتيجية متجانسة من اجل ترقية مصالحها في المفاوضات الشاملة". و صرح سلال خلال أشغال اجتماع لجنة الاتحاد الافريقي الرفيعة المستوى حول أجندة التنمية ما بعد 2015 أن "افريقيا بفضل الجهود المبذولة تتوفر اليوم على رؤية إستراتيجية متجانسة من اجل ترقية فعالة لمصالحها في المفاوضات الشاملة التي تتطلب تحكما أكيدا في المفاهيم و التقنيات". و أشار سلال إلى أهمية أن تثبت القارة الإفريقية وجودها في المجموعة الدولية من خلال مساهمة "معتبرة" يمكن أن تؤثر على نقاشات المسارات الحكومية المشتركة حيث يتم اتخاذ القرارات. و اعتبر الوزير الأول انه إذا لم يتم إشراك إفريقيا بحكم وزنها الجيوسياسي و طاقاتها البشرية في تحديد أهداف الألفية من أجل التنمية فهي تعتزم هذه المرة "التأثير بفضل نوعية رؤيتها الاستراتيجية المتضمنة في الوثائق ذات الصلة " في عملية إعداد القرارات. و أوضح أن إعداد القرارات هذا يمكن من إبراز خصوصية متطلبات التنمية التي كانت في الماضي "مموهة في مقاربات شمولية لم يكن لها تأثير حقيقي على القارة". و اعتبر سلال أن تنفيذ الأهداف التي يرمي إليها موقف إفريقيا المشترك في أجندة التنمية ما بعد 2015 و تحقيق الأولويات المدرجة و المرتبطة بشكل كبير بعزم إفريقيا على وضع حد للااستقرار و النزاعات. و لتحقيق هذا الهدف اقترح سلال القضاء على الاسباب العميقة للنزاعات و اللااستقرار و اتخاذ "كل الإجراءات الكفيلة بضمان الوقاية من خلال خاصة تعاون عابر للحدود فعال و تنفيذ برامج لاعداد الاعمار بعد النزاعات في إطار الخطة الإفريقية للسلم و الأمن". و أضاف أن إفريقيا تتوفر اليوم على "إطار" يمكنها من مشاركة "فعالة" في المفاوضات مع شركائها الدوليين في مسار يأمل أن يكون مفتوحا و شفافا و شاملا و يسهل الاندماج الكامل لقارتنا في البرنامج العالمي للتنمية ما بعد 2015. و ذكر الوزير الأول من جهة أخرى أن مشروع الموقف الإفريقي المشترك صادق عليه الاتحاد الإفريقي ب"نضج سياسي عال" خلال دورته العادية ال22 التي عقدت في كانون الثاني 2014. و للتذكير يمثل سلال رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي الرفيعة المستوى حول أجندة التنمية ما بعد 2015.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - سلال إفريقيا تملك رؤية استراتيجية متجانسة لترقية مصالحها  العرب اليوم - سلال إفريقيا تملك رؤية استراتيجية متجانسة لترقية مصالحها



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab