العرب اليوم - عبد النور الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة
أخر الأخبار

عبد النور: الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد النور: الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة

القاهرة ـ أ ش أ

أكد منير فخري عبد النور وزير التجارة والصناعة حرص الحكومة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة للتعامل مع متغيرات الوضع السياسى والإقتصادي الذي تعيشه مصر حاليًا لافتًا إلى ضرورة أن تسهم هذه القرارات في دفع وتشجيع القطاع الخاص للعمل وبذل الكثير من الجهد للمساهمة في قيادة المنظومة الاقتصادية للبلاد خاصة وان مصر مقبلة علي تنفيذ عدد كبير من المشروعات القومية التنموية الكبري الجاذبة للاستثمارات المحلية والعربية والاجنبية مثل مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروع المثلث الذهبي ومشروع تنمية قطاع البتروكيماويات فضلًا عن مشروع تنمية صناعة السيارات واشار خلال لقائه بعضو البرلمان الاتحادي الالماني ورئيس الكتلة البرلمانية لاتحاد الحزب الديمقراطي المسيحي فولكر كاودر والوفد المرافق له والذي يقوم حاليًا بزيارة للقاهرة للوقوف علي اخر المستجدات علي الساحتين السياسية والاقتصادية ان مصر حكومة وشعباً تقدر موقف ألمانيا – الحالي - الداعم للشعب المصري خلال المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد حاليًا . واضاف ان مصر في حاجة الآن أكثر من اي وقت مضي لمساندة الدول الصديقة القوية كي تعبر الجسر نحو دولة ديموقراطية حرة وعادلة ، لافتا الي ان أمن مصر واستقرارها يعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار الدول الغربية وأكد عبد النور ان ما حدث في مصر فى 30 يونيو/حزيران هو حركة شعبية رفضت حكم فشل فى إدارة البلاد إقتصادياً وسياسياً وأن تدخل القوات المسلحة كان إنحيازاً لإرادة الشعب ليحول دون إنجراف البلاد فى دوامة حرب أهليه لا يحمد عقباها وأضاف أن الشعب المصري لن يرضى مطلقاً بحكم ديكتاتورى آخر بعد أن أزاح ديكتاتوراً وفاشياً من على سدة الحكم ،مشيراً إلى أن الدستور الذى أقره الشعب المصرى بأغلبية مطلقة يفصل بين السلطات ويوزع السلطات بين رئيس الجمهورية ومجلسى الوزراء والشعب. وأضاف عبد النور أن مصر الآن بصدد تنفيذ المرحلة الثانية من خارطة الطريق التى وضعتها ثورة 30 يونيو/حزيران حيث تضمنت المرحلة الأولى إقرار دستور جديد يتمتع بإجماع شعبى واسع على أن تتضمن المرحلة الثانية إجراء الإنتخابات الرئاسية التى ستكون بحلول إبريل المقبل وأن تليها إنتخابات برلمانية تكمل خارطة الطريق وتمهد الطريق نحو مصر الجديدة الديموقراطية الحرة والعادلة. وفيما يتعلق بالشأن الإقتصادى قال عبد النور ان الفرص الاستثمارية المتاحة بمصر لا حدود لها حيث يتجاوز تعدد سكانها الـ 90 مليون مستهلك وترتبط مع العالم الخارجي بشبكة من الاتفاقيات التجارية تتيح حرية نفاذ المنتجات المصنعة بها اسواق عدد كبير من بلدان العالم بحرية كاملة مشيرا الي ان هذه الاسواق تتضمن اسواق دول شرق افريقيا والدول العربية واسواق دول الاتحاد الأوروبي ولفت عبد النور الي ان الحكومة بصدد الدخول في مفاوضات للتجارة الحرة مع روسيا ودول تكتل الميركوسور وذلك بهدف فتح اسواق الاتحاد الروسي واسواق امريكا الجنوبية امام الصادرات المصرية ومن جانبه اكد فولكر كودير رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحى الديموقراطى والإتحاد الإجتماعى المسيحى ان بلاده تدعم الشعب المصري نحو مستقبله الجديد ، مشيرًا الي ان مصر تعد دولة محورية بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تربطها مصالح كبيرة مع المانيا بصفة خاصة والاتحاد الاوروبي بصفة عامة واضاف ان المانيا أصبحت مقتنعة الان وأكثر من أى وقت مضى بأن ما حدث في 30 يونيو/حزيران كان ثورة شعبية دعمها الجيش ليحول دون انزلاق الشعب الي حرب اهلية . مشيرًا الي ان الرئيس الجديد سيواجه بتحديات ضخمة تتطلب قرارات صعبة واصرار علي النجاح. وقال ان المشروعات القومية الكبيرة التى تعتزم الحكومة البدء فيها خلال المرحلة المقبلة ستمهد الطريق للشباب وستخلق لهم فرصا واعدة مستقبلا ، مشيرا الي ان دول الاتحاد الاوروبي ومن بينها ألمانيا ستقوم بضخ استثمارات ضخمة حال استقرار الاوضاع السياسية والامنية في البلاد واضاف ان المانيا واوروبا شريكان اقتصاديان اساسيان لمصر وانهما يدعمان قيام دولة مدنية حديثة في مصر ، مشيرا الي ان نجاح التجربة المصرية نحوالحرية والديموقراطية سيكون بمثابة نقطة إنطلاق للمزيد من النجاحات في دول المنطقة  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عبد النور الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة  العرب اليوم - عبد النور الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عبد النور الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة  العرب اليوم - عبد النور الحكومة حريصة على إتخاذ قرارات إقتصادية عاجلة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab