العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح  منتدى المال والأعمال الإماراتي  الفلبيني في مانيلا

وزير الاقتصاد يفتتح " منتدى المال والأعمال الإماراتي - الفلبيني في مانيلا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح " منتدى المال والأعمال الإماراتي - الفلبيني في مانيلا

مانيلا ـ وام

أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أهمية علاقات دولة الإمارات والفلبين الاقتصادية و التجارية و الاستثمارية .. مشيرا إلى مرونة السياسات الاقتصادية التي تنهجها الحكومة الفلبينية المتوافقة مع سياسة الانفتاح الدولي للإمارات و التي تصب في خدمة اقتصاد البلدين. وأشار معاليه خلال افتتاح " منتدى المال والأعمال الإماراتي- الفلبيني " في العاصمة الفلبينية مانيلا اليوم..إلى أن الوفد المرافق سيبحث خلال الزيارة الفرص الاستثمارية والاقنصادية والتجارية في الفلبين..منوها بأن العلاقات الثنائية بين البلدين شهدت تطورا ملحوظا منذ تأسيسها في بداية الثمانينات ومنذ تأسيس افتتاح سفارة للفلبين في الإمارات عام 1980. وأوضح أن العلاقات التجارية بين البلدين تشهد صعودا واضحا في أرقام التجارة بين البلدين حيث أثرت اتفاقية " تجنب الإزدواج الضريبي على الدخل عام 2003" التي وقعتها الإمارات في زيادة المبادلات الاستثمارية بين البلدين . وأضاف أنه خلال العام الماضي 2013 شهدت التجارة بين البلدين ازدهارا ملحوظا تجاوزت النصف مليار دولار بما فيها التجارة عن المناطق الحرة حيث تعتبر الفلبين من الدول المستهلكة للمنتجات الاماراتية خاصة البتروكيماوية والالمنيوم وتستورد الإمارات من الفلبين المواد الغذائية والزراعية بما فيها الفواكه والمكسرات والفواكه المجففة والزيوت بجانب المواد الغذائية البحرية. وأشاد معالي المنصوري بمهارة العمالة الفلبينية خاصة في التخصصات ذات الجوانب الفنية والتقنية ومهارات التمريض بما يدفع في رؤية الإمارات نحو تعزيز قطاع الاقتصاد المعرفي بين البلدين..مشيرا إلى أن/ 500 / ألف من الجالية الفلبينية يعملون في الإمارات ويساهمون في التنمية في قطاعات مختلفة مما يعزز تطوير العلاقات بين البلدين. وقال إن مشاركة الوفد الاقتصادي التجاري المرافق له والمكون من شركات من مختلف القطاعات الوطنية والخاصة سيبحثون الفرص الاستثمارية والتجارية لزيادة التبادل التجاري بين البلدين..مؤكدا أن هذه الاستثمارات التي يتطلع لها البلدين من شأنها أن تساهم في خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية . وأوضح معالي وزير الاقتصاد أن البيئة الاستثمارية للدولة وتنافسية اقتصاد الدولة في مختلف المعايير المتعلقة في تنافسية الدولة تحتل المرتبة الرابعة عالميا في الأداء حسب تقرير المنافسة العالمية لسنة 2013 والصادر من المعهد الدولي للتنمية الإدارية. وأضاف أن الزيارة تعتبر جسرا آخر ضمن جهود تطوير العلاقات والارتقاء بها إلى آفاق واسعة في المستقبل بين الإمارات والفلبين..إضافة إلى أنها تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون الإقتصادية والإستثمارية بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة من خلال اللقاءات المشتركة بين البلدين للتباحث في المسائل ذات الاهتمام المشترك. وقال إنه رغم التحديات والصعوبات السياسية والاقتصادية بجانب التحديات الطبيعية التي تواجهها الفلبين المتمثلة في الكوارث والاعصارات لازالت تعمل بصورة جيده في تطوير الجانب الاقتصادي والتجاري. وأشار إلى أن هناك حاجة لوضع خطة ومعرفة كل من البلدين بكل مايتعلق باستكشاف الفرص الاقتصادية والتجارية والاستثمارية لتعزيز الشراكة بين البلدين .. معربا عن شكره وتقديره لدفع العلاقات الثنائية خاصة في ظل ما تشهده الدولة من تطورات في جميع المجالات. ودعا معاليه الوفد المرافق للعمل على استكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية في الفلبين ..فيما دعا الجانب الفلبيني للبحث عن فرص الاستثمار والتجاره في دولة الإمارات.. داعيا إلى وزير التجارة والصناعة الفلبيني لزيارة دولة الإمارات لبحث أطر التعاون الاقتصادي بين البلدين. من جانبه رحب جريجوري دومينجو وزير التجارة والصناعة الفلبيني بالوفد الزائر .. متمنيا أن تحقق الزياره الأهداف المرجوة .. معتبرا أنها واحدة من أهم المحاور الأساسية في دعم العلاقات بين البلدين. وأوضح أن الزياره ستكشف فرص الاستثمار وتدفع العلاقات الى أعلى مستوى خاصة أن دولة الإمارات ستستضيف " إكسبو 2020 " مما يعزز مكانتها الإقتصادية والاستثمارية ويزيد فرص الاستثمار لديها من مختلف دول العالم. وأضاف أن التجارة بين البلدين حققت معدل/ 5 ر1/ مليون دولار حيث تعتمد دولة الإمارات على المصادر الطبيعية المتوفره في الفلبين بجانب الكوادر البشرية المؤهلة مما يسهم في فتح آفاق التعاون الواسع في مجال الاستثمار في مختلف القطاعات بين البلدين. وقال إن الحكومة الفلبينيه تعمل بصورة مكثفة لدفع اقتصادها عن طريق الشراكة بين القطاعين الخاص والعام وصولا لتحقيق النجاح والتطور الاقتصادي وتشجيع المستثمرين وإزالة المعوقات كافة. وأعرب وزير التجارة والصناعة الفلبيني عن أمله في أن تكون الزياره بادرة لدفع وتطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين. من جهته رحب سعادة موسى عبدالواحد عبد الغفار الخاجة سفير الدولة لدى جمهورية الفلبين بزيارة معالي وزير الاقتصاد والوفد المرافق له من كبار المسؤولين من الدولة ورجال المال والأعمال. وأوضح أن الزياره تعد الأولى من نوعها للفلبين في ظل التطورات التي تشهدها البلدين في العديد من المجالات والاستفاده من الفرص التجارية والاقتصاديه..مشيرا إلى أن دولة الإمارات تشهد تطورات ملحوظة على صعيد التجارة الخارجية والمكانه الاقتصادية على المستوى العالمي خاصه في مجالات الاستثمار والتجارة في ظل البنية التحتية المتطورة التي تحققها دولة الامارات مما يجعلها ذات مكانه اقتصادية متميزه عالميا وأعرب الخاجة عن أمله في أن تسهم الزيارة في فتح آفاق وإتاحة الفرصة لاستكشاف فرص الاستثمار والتجارة بين البلدين لاسيما أن دولة الإمارات لديها خبرة طويلة في المجالات الاقتصادية والتجارية.. متمنيا أن تكلل الزيارة بالنجاح وتفتح المزيد من الفرص الاستثمارية والتجارية وأن تكون فاتحة للمزيد من الزيارات الرسمية المتبادلة بين البلدين. حضر افتتاح " منتدى المال والأعمال بين الامارات والفلبين" .. معالي سلطان المنصوري ووزير التجارة والصناعة الفلبيني وأعضاء وفد الدولة المرافق لمعالي وزير الاقتصاد وسفير الدولة لدى جمهورية الفلبين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح  منتدى المال والأعمال الإماراتي  الفلبيني في مانيلا  العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح  منتدى المال والأعمال الإماراتي  الفلبيني في مانيلا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح  منتدى المال والأعمال الإماراتي  الفلبيني في مانيلا  العرب اليوم - وزير الاقتصاد يفتتح  منتدى المال والأعمال الإماراتي  الفلبيني في مانيلا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار في "صباح الخير أميركا"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 00:57 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" الإذاعي
 العرب اليوم - جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" الإذاعي

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab