العرب اليوم - عودة إنضمام سوق رأس المال للمنظمات يعزز الثقة في البورصة

عودة: إنضمام "سوق رأس المال" للمنظمات يعزز الثقة في البورصة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عودة: إنضمام "سوق رأس المال" للمنظمات يعزز الثقة في البورصة

البيرة ـ وفا

أعربت مدير عام هيئة سوق رأس المال عبير عودة عن أملها بأن يعزز انضمام الهيئة إلى المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال 'اياسكو' الثقة في قطاع الأوراق المالية خصوصًا، والاستثمار في فلسطين بشكل عام. وقالت عودة، في مؤتمر صحافي عقدته بمقر الهيئة في البيرة، الإثنين، 'انضمام الهيئة إلى المنظمة الدولية شهادة عالمية بأن قطاع الأوراق المالية الفلسطيني يرقى إلى أفضل المعايير العالمية، وهذا يعزز ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في السوق الفلسطينية'. وجاء قبول عضوية الهيئة في المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال خلال اجتماع لمجلس إدارة المنظمة في ماليزيا، أول أمس، إضافة إلى قبول انضمام فلسطين إلى الدول الموقعة على مذكرة التعاون المشترك في مجال قطاع الأوراق المالية، لتكون بذلك العضو رقم واحد بعد المئة للدول الموقعة على مذكرة التعاون المشترك، والدولة رقم 124 ضمن الأعضاء الحاصلين على العضوية الكاملة لمنظمة 'اياسكو' على مستوى العالم. وقالت عودة إن انضمام الهيئة للمنظمة الدولية توج جهدا استمر أربع سنوات، تمت خلالها مراجعة كافة القوانين والإجراءات ذات العلاقة، وصولا إلى استكمال كافة المتطلبات اللازمة للعضوية، من حيث الالتزام بالمعايير التي تعتمدها المنظمة. ورغم أن المسائل الفنية هي التي تحكم مسألة العضوية في المنظمة الدولية، إلا أن عودة قالت إن الوضع السياسي ألقى بظلاله على جهود الهيئة للالتحاق بالمنظمة. وقالت 'في العادة العضوية محكومة لأمور فنية بحتة، لكن في حالتنا فإن الأوضاع السياسية كان لها اعتبار، إذ كنا نواجه بأسئلة حول نطاق عمل قطاع الأوراق المالية، إن كان في المناطق المسامة 'أ' أو 'ب' أو 'ج'، كما أن الولايات المتحدة وإسرائيل هما من الدول الأعضاء في المنظمة، وكان لهذا تأثير على عملية تقييم الطلب الفلسطيني'. من جهته، قال مراقب التداول على الأوراق المالية في الهيئة براق النابلسي إن جهود انضمام الهيئة إلى المنظمة الدولية بدأت عام 2009، حيث تبين حينها أن الهيئة تطبق كليا تسعة فقط وجزئيا أربعة من المعايير الـ29 المعتمدة في المنظمة لهيئات سوق رأس المال والشركات المساهمة العامة وصناديق الاستثمار، في حين أن الـ16 معيارا الأخرى لم تكن مطبقة على الإطلاق. وأضاف: كان هذا دافعا لوضع خطة عمل لتقييم مدى تطبيقنا للمعايير الدولية، وما هو المطلوب لسد الثغرات، وهذا ما حصل بالفعل، وتوج أخيرا بالحصول على عضوية المنظمة الدولية'. بدوره، اعتبر الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين، أحمد عويضة، أن البورصة 'المستفيد الأساسي' من انضمام هيئة سوق رأس المال إلى المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال. وقال: الهدف الاستراتيجي للبورصة هو بناء الثقة والمصداقية، وهذا يتأتى من الثقة بالهيئة الرقابية (هيئة سوق رأس المال). وأضاف أن انضمام الهيئة إلى المنظمة الدولية سيؤثر إيجابا على جهود البورصة للانضمام إلى اتحاد البورصات العالمي. وقال، 'منذ سنتين نسعى للانضمام إلى اتحاد البورصات العالمي. ولا نستطيع ذلك إلا إذا كانت هيئة سوق رأس المال عضوا في المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال، وهذا مهم للمستثمرين المحليين والأجانب'. وعن الانتعاش الذي تشهده بورصة فلسطين منذ أشهر، سواء على صعيد إحجام التداول أم على صعيد مؤشر القدس، قال عويضة إن 'ما يحدث أمر طبيعي بعد ثلاث سنوات من الركود، وصلت أسعار الأوراق المالية خلالها إلى قيم متدنية جدا. وأضاف: في عام 2013، نمت الأرباح المجمعة للشركات المدرجة بنسبة 28% إلى حوالي 236 مليون دولار، وهناك مؤشرات بأن يكون هذا العام هو الأفضل من حيث التوزيعات النقدية، بما يعزز مكانة بورصة فلسطين بأنها صاحبة أعلى نسبة توزيعات في المنطقة، كما أن أسعار الأسهم وصلت إلى قيم متدنية جدا. كل هذا ساهم في الانتعاش الذي تشهده البورصة حاليا'. إقليميا، توقع عويضة أن يكون عاما 2014 و2015 'عامي العودة للاستثمار في الأوراق المالية، بعد سنوات من توجه المستثمرين للاستثمار في أدوات أخرى'.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عودة إنضمام سوق رأس المال للمنظمات يعزز الثقة في البورصة  العرب اليوم - عودة إنضمام سوق رأس المال للمنظمات يعزز الثقة في البورصة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عودة إنضمام سوق رأس المال للمنظمات يعزز الثقة في البورصة  العرب اليوم - عودة إنضمام سوق رأس المال للمنظمات يعزز الثقة في البورصة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab