العرب اليوم - مصر حق دول المنبع في إقامة مشروعات تنموية على مياه النيل

مصر: حق دول المنبع في إقامة مشروعات تنموية على مياه النيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر: حق دول المنبع في إقامة مشروعات تنموية على مياه النيل

الخرطوم ـ أ ش أ

أكد رئيس قطاع مياه النيل ورئيس الجانب المصري باجتماعات الهيئة الفنية الدائمة لمياه النيل المهندس أحمد بهاء الدين إن مصر دائمًا ما تؤكد على حق دول المنبع فى تنمية مواردها وإقامة مشروعات تنموية تعود بالنفع على شعوبها، مشيرا إلى أن ذلك يتم من خلال المنفعة المشتركة، وبدون تأثير على كمية أو جودة المياه التي تصل إلى باقي دول حوض نهر النيل. وأشار بهاء الدين، إلى أن استمرار انعقاد اجتماعات الهيئة الفنية السودانية المصري المشتركة، يعتبر من أهم الدعائم لتوثيق وترسيخ معاني الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين، من أجل مستقبل أفضل لشعبى وادى النيل. وشدد الجانبان المصري والسوداني- في بيان صادر "الاثنين" عن اجتماعات الهيئة الفنية الدائمة لمياه النيل المنعقدة حاليا بالخرطوم- على احترامهما لجميع الاتفاقيات التي تربطهما بجميع دول حوض النيل، والتزامهما باتفاقية 1959، والتى تعد دستورا لأعمال ومسيرة منظومة الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل، باعتبارها تحدد وترسم الخطى لكلا الدولتين فيما يتعلق بقضايا المياه. كما أكد الجانبان، أهمية تمسك الدولتين بما نصت عليه اتفاقية 1959 من ضرورة التنسيق فى المواقف بين البلدين تجاه المشروعات التنموية المزمع إنشاؤها بدول حوض النيل خارج حدود الدولتين. وأوضح رئيسا الوفدين المصرى والسودانى فى اجتماع الهيئة الفنية الدائمة لمياه النيل، على أهمية دور الهيئة في تعزيز ودعم الروابط بين البلدين، وإدارة الموارد المائية المشتركة، وتعظيم الاستفادة منها، حيث يواكب تلك الفترة العديد من التطورات على المستوى السياسى. وكانت الهيئة الفنية الدائمة السودانية المصرية المشتركة لمياه النيل، قد عقدت اجتماعها الأول من دورتها الرابعة والخمسين بالعاصمة السودانية الخرطوم "الأحد" بحضور أعضاء الهيئة من الجانبين المصري والسوداني، وافتتح الاجتماع وزير الموارد المائية والكهرباء بالسودان معتز موسى، وعدد من رؤساء الهيئة السابقين وممثلى الأجهزة التنفيذية. ورحب الوزير فى كلمته بالضيوف من الجانبين، وأشاد بدور الهيئة فى الوصول لتفاهمات مشتركة بين الدولتين ودول حوض النيل، مع الاهتمام بالدراسات الخاصة والبحوث الهيدرولوجية والهيدروليكية، والتغيرات المناخية، والزحف الصحراوي، وأكد وزير الموارد المائة والكهرباء السوداني، على أهمية تنمية القدرات البشرية والمؤسسية للهيئة الفنية، مشيرا إلى دعم السودان الكامل للهيئة على المستوى المادي والفني. وسوف تستكمل الهيئة أعمالها بمقرها بالخرطوم حتى نهاية الأسبوع الجاري، بحضور جميع أعضائها من الجانبين، وذلك لمناقشة جدول الأعمال والذى يشمل بحوث تقليل الفواقد بأعالى النيل، موازنات السد العالي والخزانات الأخرى، وشئون العلاقات الدولية، وتطوير عمليات الرصد والقياس، توسيع اختصاصات الهيئة، وتطوير الهيئة لمواكبة التغيرات الإقليمية والدولية والتعاون الفني مع دول حوض النيل.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصر حق دول المنبع في إقامة مشروعات تنموية على مياه النيل  العرب اليوم - مصر حق دول المنبع في إقامة مشروعات تنموية على مياه النيل



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي كشف عن صدرها

 نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 العرب اليوم - نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية
 العرب اليوم - عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:49 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab