العرب اليوم - فرنسا وقطر تستعدان للتوقيع على اتفاق للاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

فرنسا وقطر تستعدان للتوقيع على اتفاق للاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرنسا وقطر تستعدان للتوقيع على اتفاق للاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

باريس ـ أ.ش.أ

تستعد فرنسا وقطر حاليا للتوقيع خلال الفترة المقبلة على إتفاقية "إستراتيجية" جديدة للاستثمار فى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بفرنسا وذلك بقيمة 300 مليون يورو كمرحلة أولى. وذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية اليوم /الجمعة/ أن الاتفاق يهدف إلى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الفرنسية ذات الإمكانيات الكبرى على النمو ومساعدتها في برامجها للانفتاح على الخارج ودخول أسواق جديدة، خاصة و أن الدول الأوروبية ومن بينها فرنسا قد شهدت أزمة في السيولة في السنوات التي عقبت الأزمة الاقتصادية العالمية. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على الملف قولها أن عملية إطلاق الاتفاقية بات وشيكا وسيتم توقيعه من جانب صندوق الضمان الفرنسى من جانب وصندوق قطر السيادى "هيئة الاستثمار القطرية" التى يترأسها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير الدولة من جانب آخر. و أشارت الصحيفة إلى أن وزيرة التجارة الفرنسية نيكول بريك قامت بزيارات إلى دول مجلس التعاون خاصة إلى قطر والإمارات العربية المتحدة في الفترة الماضية من أجل دفع استثمارات هذه الدول إلى فرنسا. وذكرت اليومية الفرنسية اليمينية أن هذا العقد سيتم توقيعه على ضوء الاتفاق الذى تم بين الجانبين خلال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند فى شهر يونيو الماضى إلى الدوحة. واستعرضت "لوفيجارو" الاستثمارات القطرية فى فرنسا ولاسيما فى الشركات الكبرى الفرنسية، حيث تملك 3% من شركة "توتال" للنفط، و5% من شركة فيوليا و7% من شركة فنيسي و12 بالمائه فى " لاجاردير" . وتطرح الصحافة الفرنسية دوما اسئلة يحيطها قلق واستياء حول الاستثمارات القطرية المتزايدة فى فرنسا، ولاسيما بعد أن اشترت الدوحة العام الماضى فريق كرة القدم الباريسي "باريس سان جيرمان"، وبعد أن اصبحت شريكا أساسيا في مجموعة "لاجاردير" للإعلام والرياضة والطيران وأسهمها فى العقارات الفرنسية والفنادق والقصور التاريخية والمتاجر الكبرى ومن بينهما "برنتان" و"لوى فيتون". كما استدعى هذا الاستثمار القطري في فرنسا وفي صفوف رموز فرنسية معروفة تاريخيا انتقادات عدة، إلا أن السلطات بباريس تؤكد على أهمية تلك الاستثمارات المرحب بها. وبخلاف ذلك.. كان إقرار الحكومة الفرنسية موافقتها على تمويل قطر لمشاريع اقتصادية في الضواحي الفرنسية - 50 مليون يورو- شرط أن تشترك في تمويل هذه البرامج العام الماضى قد آثار موجة من السخط والرفض من جانب العديد من أبناء الشعب الفرنسى وأيضا رموز سياسية، حيث أن هناك من يخشى من وصول الأموال إلى جماعات إسلامية متطرفة . وتعود فكرة التمويل هذه إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأخيرة 2012 ، لكنها جمدت من قبل الحكومة السابقة (حكومة ساركوزى) لكي لا تأخذ طابعا سياسيا ولكي لا تؤثر بشكل أو بآخر على نتائج الانتخابات. وأمام تنامي البطالة بشكل كثيف في هذه الضواحي التى تقطنها لاسيما الجاليات العربية والمسلمة وعجز الحكومة الجديدة على الحد منها، أعلن وزير تحسين الإنتاجية أرنو مونتبور أن الحكومة الفرنسية وافقت في نهاية المطاف على هذا التمويل القطري -50 مليون يورو- مؤكدا أنها ستساهم هي أيضا في هذا التمويل، دون أن يكشف عن المبلغ المالي الذي ستشارك فيه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - فرنسا وقطر تستعدان للتوقيع على اتفاق للاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  العرب اليوم - فرنسا وقطر تستعدان للتوقيع على اتفاق للاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي كشف عن صدرها

 نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 العرب اليوم - نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية
 العرب اليوم - عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:49 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab