العرب اليوم - تجارة الأردن تـرفض التشكيك بفـحوصات المـواصفات والمقاييـس

"تجارة الأردن" تـرفض التشكيك بفـحوصات المـواصفات والمقاييـس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تجارة الأردن" تـرفض التشكيك بفـحوصات المـواصفات والمقاييـس

عمان ـ بترا

رفضت غرفة تجارة الاردن التشكيك بنتائج الفحوصات التي تجريها مؤسسة المواصفات والمقاييس مؤكدة دعمها الكامل لاعمال المؤسسة واجراءاتها للمحافظة على صحة وسلامة المواطنين. وشددت الغرفة على ضرورة الاستجابة لقرارالمؤسسة بخصوص عدم ادخال شحنة اسطوانات الغاز الهندية الى السوق المحلية بعد ان اثبتت المؤسسة عدم صلاحيتها مؤكدة ان مؤسسة المواصفات والمقاييس تعتبر مرجعية وطنية بامتياز وتقوم بدورها وفقا للقوانين والتعليمات. وقال رئيس الغرفة  نائل الكباريتي ان التشكيك بمصداقية نتائج فحوصات المؤسسات الرقابية الرسمية  يلحق  الضرر بالاقتصاد الوطني مؤكدا اهمية الواجبات التي تقوم بها مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للغذاء والدواء  وضرورة توفير كل الدعم المناسب لهما لحماية صحة المواطنين تغليظ العقوبات بحق المخالفين. ودعا  الكباريتي  الى عدم ممارسة  اي ضغوطات من قبل اي جهات حكومية  على مؤسسة المواصفات والمقاييس  مبينا ان حماية ارواح المواطنين  يعتبر خطا احمر  ويجب عدم التساهل   في هذا الموضوع  تحت اي ظروف. وبين الكباريتي في بيان صحفي ان التشكيك بنتائج فحوصات المواصفات الاردنية  يجعل  الدول التي ترتبط مع المملكة بالعديد  من الاتفاقيات التجارية خصوصا في مجال اعتماد المواصفة الاردنية للمنتجات الوطنية  تعيد النظر باعتماد تلك المواصفات وذلك بسبب عمليات التشكيك بمصداقية تلك الفحوصات. واستغرب  الكباريتي الدعوات التي اطلقتها بعض الجهات بعدم اعتماد مختبرات المواصفات والمقاييس واللجوء الى مختبرات اخرى، مشيرا الى ان تلك الدعوات تشكك بمؤسسة حكومية حافظت على سلامة ابناء الوطن. وقال الكباريتي  ان مؤسسة المواصفات والمقاييس  رائدة في مجالها ولا يحق لاحد التشكيك حيث ان القطاع الخاص الاردني يثق بتلك المؤسسة، مؤكدا انه لايحق لفئة من القطاع الخاص التشكيك بتلك المؤسسة حتى لا تصبح عادة للقطاع الخاص، مؤكدا ان مؤسسة المواصفات والمقاييس تتمتع بجاهزية عالية ولديها معدات ذات جودة عالية تضاهي المختبرات العالمية. وبين الكباريتي  ان السماح لاي جهة تشكك  بنتائج فحوصات مؤسسة المواصفات والمقاييس   يعتبر مخالفا للقانون  ومؤشرا خطيرا يعطي دلالة على ان معظم البضائع التي كانت ترفضها المؤسسة ممكن ان تكون صالحة، مشيرا الى ان الظروف الاقتصادية التي تمر على المملكة تتطلب من الجميع للمحافظة على الانجازات والعمل بروح الفريق الواحد بعيدا عن الحسابات الشخصية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تجارة الأردن تـرفض التشكيك بفـحوصات المـواصفات والمقاييـس  العرب اليوم - تجارة الأردن تـرفض التشكيك بفـحوصات المـواصفات والمقاييـس



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab