العرب اليوم - ليبيا للإستثمار تواصل جهودها لإستعادة الأموال المهربة

"ليبيا للإستثمار" تواصل جهودها لإستعادة الأموال المهربة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ليبيا للإستثمار" تواصل جهودها لإستعادة الأموال المهربة

طرابلس ـ أ ش أ

أكدت المؤسسة الليبية للإستثمار حرصها على استعادة أموال الشعب الليبي المهربة والمنهوبة في الخارج. وأعلنت المؤسسة الليبية للاستثمار - في بيان صحافي لها الأحد- أنها قدمت دعوى قضائية لدى المحكمة البريطانية العليا في لندن ضد المجموعة المصرفية الأمريكية جولدمان ساكس تتعلق بمشتقات أسهم استثمارية تفوق قيمتها مليار دولار أميركي. وتنص التهمة الرئيسية في الدعوى بأن بنك "جولدمان ساكس" قد أساء عن قصد استغلال علاقة الثقة التي سعى لبنائها مع المؤسسة بهدف دفعها للدخول في كل من الاستثمارات موضوع الدعوى. وعلى إثر انتهاء مهلة المطالبة القانونية الممنوحة لجولدمان ساكس، قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار عبد المجيد بريش "إن المؤسسة الليبية للاستثمار، بصفتها الصندوق السيادي الليبي، تسعى إلى التعويض عن هذه المبالغ الكبيرة، وتحقيق عائدات لصالح الشعب الليبي في هذه المرحلة المهمة من البناء والتطوير". وأضاف أن الظروف الخاصة وقتها قد وفرت لبنك "جولدمان ساكس" القدرة على استغلال الخبرة المالية المحدودة جدا للمؤسسة في ممارسات أدت إلى خسائر جسيمة لدى المؤسسة، قابلتها أرباح بارزة لدى "جولدمان ساكس"، وأن الأوراق القانونية التي قدمتها المؤسسة تطالب بحقها في تلك الأرباح إثر سوء استغلال "جولدمان ساكس" للثقة الممنوحة له. وأوضح بريش أن المؤسسة تبدل جهودا طموحة لتعزيز مكانتها ودورها كصندوق سيادي للدولة الليبية، ويسعى إلى تنمية موارد الاقتصاد الوطني وتنويعها بهدف تأمين عائدات للأجيال الليبية القادمة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - ليبيا للإستثمار تواصل جهودها لإستعادة الأموال المهربة  العرب اليوم - ليبيا للإستثمار تواصل جهودها لإستعادة الأموال المهربة



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab