العرب اليوم - أوبك تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية

"أوبك" تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أوبك" تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية

فيينا ـ د.ب.أ

أكد تقرير اقتصادي حديث على أن العوائد النفطية المتواصلة، شكلت عنوانا لنجاح كافة الخطط التنموية متوسطة وطويلة الأجل، في حين شكل التسارع الحاصل على نوع وعدد وحجم المشاريع الواجب تنفيذها على مستوى القطاعات الاقتصادية المختلفة والاستثمارات المخصصة لقطاع الطاقة ضغوطا مستمرة على أسواق الطاقة والدول المنتجة والمستهلكة، وصولا إلى الحالة الماثلة في الوقت الحالي، والتي وصلت إلى مستوى كبير من التشابك والتداخل والتعقيد، ليستحوذ كل طرف من أطراف المعادلة على حصة متساوية من التأثير السلبي والايجابي والسيطرة على مسار الأسواق ومستوى النمو والتراجع للاقتصاد العالمي، وأصبح المنتجون والمستهلكون على مسافة واحدة من القوة، بحيث لا يستطيع أي طرف التقدم منفردا وتحقيق الخطط والاستراتيجيات التنموية الضرورية لاقتصاده. وأوضح التقرير الصادر عن «نفط الهلال» أن طبيعة الاهداف واتساع الفجوة بين سرعة تحقيق الايرادات والعوائد من النفط والغاز، وبين احتياجات الانفاق والاستثمار من قبل المنتجين، قابلتها خطط واستراتيجيات وتحالفات لضمان الإمدادات وضبط الاسعار وترشيد الاستهلاك والاستيراد من النفط والغاز، وضمن هذه المعادلة فإن كافة خطط المنتجين والمستهلكين لم تفلح حتى اللحظة في وضع حد لتذبذب أسواق الطاقة على المستوى العالمي، ولم تفلح أيضا في إيجاد آليات تعاون تخلو من المنافسة وتتسم بالتكامل لتحقيق أهداف كافة الاطراف ضمن الحدود الدنيا من التأثيرات السلبية، الأمر الذي أثر وسيؤثر على خطط الانفاق للدول والحكومات على مشاريع التنمية ومشاريع تطوير القدرات الانتاجية من كافة المصادر، وتضاءلت فرص المستهلكين بالحصول على مصادر الطاقة بأسعار مستقرة، فيما كان التأثير الاكبر من نصيب معدلات النمو للاقتصاد العالمي. ونظرا لصعوبة تحديد مستويات الطلب خلال العام الحالي فقد استمرت التوقعات بالتباين، حيث فضلت منظمة أوبك تخفيض إنتاجها من الخام بشكل طفيف، ليقترب من المستوى المتوقع للطلب العالمي، وبمعنى آخر فإن أوبك فضلت الإبقاء على سياسة الانتاج الحالية دون تغيير، وتراوحت توقعات أوبك أن يبلغ متوسط الطلب عند 29.57 مليون برميل يوميا خلال العام الحالي، في المقابل تشير توقعات وكالة الطاقة الدولية إلى نمو الاقتصاد لدى الدول الصناعية، الأمر الذي سيرفع من مستويات الطلب على النفط وسيعمل على استيعاب الزيادة المسجلة على المعروض من النفط، وتوقعت أن يرتفع الاستهلاك العالمي من النفط بواقع 1.3 مليون برميل نتيجة حالة التعافي للاقتصاديات الصناعية وقطاعاتها الرئيسية كثيفة الاستهلاك من الطاقة، فيما رفعت الوكالة توقعاتها لمستويات الطلب على نفط أوبك خلال العام 2014 بمقدار 200 ألف برميل يوميا، وتؤكد التوقعات الصادرة عن الجهات ذات العلاقة حالة التباين والاختلاف في التوقعات، الامر الذي انعكس وسينعكس سلبا على التخطيط والانفاق والاستثمار والنمو للدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء. ونظرا لمستوى التطور والانفاق الحاصل على مشاريع الطاقة ومشاريع البنية التحتية وخطط تنويع الدخل والاستثمار بالطاقة المتجددة، والتي لم تصل إلى مرحلة الانجاز النهائي ولم تصل إلى مرحلة الانتاج وتحقيق العوائد المستهدفة، فإن حدوث انحرافات أو تغيرات كبيرة على أسعار النفط والغاز سواء كانت نتيجة حدوث اضرابات أو مضاربات، ستحمل تأثيرات خطيرة على مستقبل المشاريع قيد الانجاز، وبالتالي لا بد من تتبع مسارات أسواق النفط والطاقة العالمية وتطوراتها، كونها ستحدد أسعار النفط والغاز ومستوى الطلب وتذبذبه واستقراره على نفط أوبك وخارج أوبك، وبالتالي ستتحدد الايرادات الاجمالية وحجم الفوائض أو العجوزات المتحققة في المحصلة النهائية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أوبك تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية  العرب اليوم - أوبك تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أوبك تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية  العرب اليوم - أوبك تخفض إنتاجها للمحافظة على الإيرادات واستمرار المشاريع التنموية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار في "صباح الخير أميركا"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 08:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي
 العرب اليوم - البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي

GMT 09:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة
 العرب اليوم - دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة

GMT 05:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء
 العرب اليوم - مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود
 العرب اليوم - "كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab