العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة

جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة

عمان ـ بترا

حذر رئيس جامعة البترا الدكتور عدنان بدران من تأخر الاردن في انجاز مشروعات الطاقة لأن مستقبل المملكة يكمن بالاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة. وقال "اذا تأخرنا في استغلال الطاقة المتجددة فسيفوتنا القطار بخاصة ان الاردن مستورد للطاقة ويتأثر بأسعار النفط العالمية ويكمن مستقبله بالاستثمار في الطاقة المتجددة" واشار بدران خلال حوارية للمنبر الاقتصادي في جمعية رجال الاعمال الاردنيين عقدت اليوم ان معدل الاستثمار العالمي بالطاقة المتجددة وصل عام 2012 حوالي 244 مليار دولار مقارنة مع 100 مليار دولار عام 2006 وقال أن الأردن يجابه مشكلة اقتصادية تتفاقم سنويا مع ارتفاع اسعار الطاقة الأحفورية بحيث ارتفعت فاتورة الطاقة المستوردة إلى 6ر4 مليار دينار سنويا وبالعملة الصعبة وهذه الفاتورة في ارتفاع متزايد بحيث اصبحت تشكل نصف موازنة الدولة، وحوالي 83 بالمئة من مجمل صادراته. واضاف بدران ان السياسة الحكيمة لمجابهة هذا التحدي الاقتصادي الضخم هو اللجوء فورا الى مزيج من مصادر الطاقة وتنويعها بحيث لا تعتمد على مصدر واحد مع الأخذ باقتصاديات الطاقة للتقليل من المستورد منها وانتاجها محليا لخلق فرص عمل جديدة وتوفير العملة الصعبة والاعتماد على الذات وبناء منظومة متكاملة لطاقة مستدامة لا تخضع لمتغيرات العوامل الخارجية. واشار الى أن الأردن تأخر كثيرا في ادخال الطاقة المتجددة ضمن منظومته الطاقوية حيث انه ومن نظرة مسحية على الأردن للتعرف على المصادر الدائمة لتوليد الطاقة، فإن الطاقة المتجددة تشكل الأمل الكبير خاصة في مجال طاقة الرياح وطاقة الشمس. واستعرض بدران خلال الحوارية التي حضرها حشد من رجال الاعمال، التحديات الرئيسة للطاقة في الاردن والمتمثلة في الاندماج في شبكة الضغط العالي الوطنية وتطوير تكنولوجيا التخزين والتمويل الرأسمالي والتشريعات الحكومية والدعم الحكومي للطاقة الأحفورية. بدوره تحدث رئيس الجمعية حمدي الطباع عن التحديات التي تواجه قطاع الطاقة في الاردن معربا عن قلق مجتمع الاعمال الاردني من تزايد قيمة فاتورة النفط وارتفاع تكلفة الطاقة على المنتج الاردني وبالتالي التأثير سلبا على تنافسية الانتاج الوطني بالإضافة الى العبء الكبير على المواطنين وعجز الموازنة. واشار الى ان الاردن يستورد 98 بالمئة من احتياجاته للطاقة بالرغم من توفر مصادر محلية للطاقة يمكن ان تحل الى درجة ما بديلا عن الطاقة المستوردة اذا ما حسن استغلالها وتوفرت الارادة والتمويل اللازمين لذلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة  العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة  العرب اليوم - جامعة البترا تحذر من تأخير استغلال الطاقة المتجددة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

إيرينا شايك ترتدي البيجامة وتكشف عن رشاقتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab