العرب اليوم - عبد النور خطة عاجلة لزيادة الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات

عبد النور: خطة عاجلة لزيادة الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد النور: خطة عاجلة لزيادة الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات

القاهرة ـ العرب اليوم

التقى منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة، جيرارد ستيجس سفير هولندا بالقاهرة، حيث استعرضا إمكانيات توسيع نطاق التعاون الاقتصادى بين البلدين والفرص المتاحة لزيادة معدلات التبادل التجارى، فضلا عن المشروعات والاستثمارات التى يمكن لرجال الأعمال فى البلدين تنفيذها خلال المرحلة الحالية والمستقبلية. كما استعرض الجانبان آفاق الاستثمار فى مصر والخطط والسياسات الحكومية المعنية بتحسين مناخ الأعمال وتسهيل الإجراءات والتى من شأنها استعادة ثقة الاستثمارات الخارجية فى السوق المصرية. وقال عبدالنور، إن الحكومة تعمل حاليًا على تنفيذ مبادرات جديدة تستهدف زيادة الصادرات المصرية للخارج لتحسين الميزان التجارى من خلال فتح أسواق جديدة وزيادة الحوافز التجارية، بالإضافة إلى مراجعة وتعديل السياسات التجارية. وأوضح أن قطاع الصناعة يواجه حاليًا تحديات كبيرة تتطلب قرارات وخطوات إيجابية من جانب الحكومة، حيث يجرى استكمال البنية التحتية ونقل التكنولوجيا الصناعية المتقدمة، واستكمال ترفيق المناطق الصناعية بالإضافة إلى تطوير منظومة التدريب المهنى وربطها باحتياجات الصناعة، ولفت إلى ضرورة الاهتمام بالصناعات كثيفة العمالة والصناعات الصغيرة والمتوسطة والتى من شأنها استيعاب المزيد من الأيدى العاملة لمواجهة أزمة البطالة. وأكد الوزير على ضرورة اتخاذ قرارات جريئة لمواجهة أزمة البطالة فى مصر، مشيرًا إلى أن هذه القرارات تتضمن ثلاثة محاور هى مراجعة منظومة دعم الطاقة للصناعة كثيفة الاستخدام للطاقة والاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة بجانب توسيع الاستثمارات الخارجية فى مجالى البترول والغاز. وأضاف الوزير أن كل القرارات الاقتصادية التي تتخذ حاليًا يتم إقراراها بعد مشاروات جادة بين الحكومة وأصحاب المصالح وجميع الجهات المعنية، مشيرًا إلى أن الاقتصاد المصري يمتلك حاليًا فرصًا استثمارية هائلة خاصة في قطاعات الزراعة والتصنيع الزراعي والطاقة، لافتًا إلى أن انفتاح السوق المصرية على أسواق العالم الخارجية لكل الصناعات المصرية سيتيح النفاذ إلى الأسواق الخارجية بسهولة ويسر. وأشار الوزير إلى أن الوزارة تسعى حاليًا لإحداث توازن للصادرات المصرية في مختلف أنحاء العالم، حيث تسعى لطرق أبواب أسواق الدول الشرقية والانتشار بها كونها أسواق لا تقل أهمية عن أسواق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن مصر تنتج منتجات تتمتع بميزات تنافسية عالية مثل السلع الزراعية والأغذية المصنعة وهى منتجات تقبل عليها تلك الأسواق. ومن جانبه أكد جيرارد ستيجس سفير هولندا بالقاهرة، حرص بلاده على توسيع نطاق الشراكات الاقتصادية مع مصر فى مختلف المجالات، وأن هولندا تسعى لزيادة الواردات المصرية من السلع الزراعية والسلع الزراعية المصنعة. وقال إن بلاده تتابع عن كثب تطورات العمل بمشروع تنمية محور قناة السويس، مشيرًا إلى استعداد هولندا مساعدة مصر فى هذا الصدد نظرًا لخبراتها الواسعة فى مجال النقل البحرى وإنشاء وإدارة المؤانى والمجالات اللوجستية، لافتًا إلى أنه تم تقديم الدعوة للمسئولين عن هذا المشروع لزيارة هولندا والتعرف على الإمكانات المتاحة فى هذا المجال. وأضاف "ستيجس" أن هولندا تتطلع لزيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين وعودتها إلى معدلاتها الطبيعية قبل عام 2011، وذلك من خلال المزيد من التعاون في المجال الزراعي وتطبيق إجراءات جديدة تدعم حركة التجارة البينية فضلا عن تطوير نظم الجودة في مصر لمساعدة المنتجات المصرية على المنافسة في الأسواق الأوروبية بالإضافة إلى تحسين وسائل النقل اللوجستي والتخزين بالنسية للسلع الطازجة. كما عقد منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة، جلسة مباحثات ثنائية مع داركو يافروسكى سفير كرواتيا بالقاهرة، تناولت بحث سبل دفع علاقات التعاون المصرى الكرواتى فى مختلف المجالات وسبل الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية وزيادتها وإقامة المزيد من المشروعات المشتركة. وقال الوزير إن الفترة المقبلة ستشهد تطورًا كبيرًا فى مستوى العلاقات الاقتصادية بين مصر وكرواتيا خاصة بعد انضمامها للاتحاد الأوروبى، مشيرًا إلى أنه يجرى حاليًا اتخاذ كل الخطوات القانونية المتعلقة بمراجعة الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين وبدء العمل تحت مظلة اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية. وأشار الوزير إلى أن هناك فرصة كبيرة أمام الصادرات المصرية لكرواتيا والانطلاق منها نحو دول شرق ووسط أوروبا والاستفادة من الاتفاقيات المتعلقة بتسهيل حركة النقل اللوجيستى للبضائع المصرية بالبحر الإدرياتيكى ، موضحًا أن قطاعى الأثاث والملابس الجاهزة من القطاعات المهمة التى سيكون لها فرص كبيرة للنفاذ إلى تلك الأسواق. وأضاف الوزير أن الفترة المقبلة ستشهد تدشين مجلس الأعمال المصرى الكرواتى المشترك والذى من شأنه زيادة معدلات التبادل التجارى وإنشاء المزيد من المشروعات الاستثمارية المشتركة مشيراً إلى أن الجانب الكرواتى من المجلس تم الانتهاء من تشكيله بالفعل ويجري حاليا الانتهاء من تشكيل الجانب المصري في المجلس، لافتا الي ان هناك فرصاً كبيرة لانشاء مشروعات مصرية كرواتية في مجال خدمات واستكشاف البترول والغاز خاصة وان كرواتيا لديها خبرات واسعة في هذا الصدد كما ان مصر لديها إحتياطات ضخمة من البترول والغاز ينتظر المزيد من الاستثمارات الخارجية. ومن جانبه اعرب داركو يافروسكي سفير كرواتيا بالقاهرة ، عن آمله في ان تجتاز مصر المرحلة الانتقالية بنجاح وتكمل خارطة الطريق نحو الحرية والديموقراطية والاستقرار ، مشيرا الي ان هناك افاق واسعة للتعاون السياحي بين مصر وكرواتيا خاصة وان كرواتيا لديها خبرات كبيرة في هذا الصدد. وأكد يافروسكي علي ضرورة استغلال كافة الامكانيات الاقتصادية المتاحة لتوسيع نطاق التعاون الثنائي بين البلدين خاصة وان كرواتيا اصبحت عضوا بالاتحاد الاوروبي منذ شهر يوليو الماضى مما يمثل فرصة كبيرة لزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين الجانبين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عبد النور خطة عاجلة لزيادة الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات  العرب اليوم - عبد النور خطة عاجلة لزيادة الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab