العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من عنق الزجاجة

الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من "عنق الزجاجة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من "عنق الزجاجة"

عمان - بترا

اكد رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية الدكتور اياد ابو حلتم ان الاقتصاد الأردني بدأ يخرج من" عنق الزجاجة " التي كانت تحكم عليه خلال عام 2012. ودلل ابو حلتم في مقابلة مع وكالة الانباء الأردنية (بترا) على ذلك بارتفاع احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي لحوالي 11 مليار دولار، وانخفاض عجز الموازنة المقدر في موازنة العام الحالي الى 114ر1 مليار دينار مقارنة بعجز مقدر في موازنة العام الماضي 310ر1 مليار دينار. ولفت ابو حلتم كذلك الى نمو حجم الاستثمارات المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار خلال العام الماضي بنسبة 19بالمئة ووصلت الى حوالي ملياري دينار كان نصيب القطاع الصناعي منها اكثر من مليار دينار. واكد رئيس الجمعية ان استدامة النمو بالاقتصاد الوطني خلال العام الحالي يتطلب العديد من الإجراءات تتركز في السياسات النقدية مطالبا البنك المركزي بوضع سقوف على معدلات الفائدة والتدخل لدى البنوك التجارية لدعم الاستثمار وتشجيع دورة رأس المال وتحفيز المستثمر المحلي للتوسع في استثماراته لتوفير فرص العمل وخفض معدلات البطالة. واكد رئيس الجمعية ضرورة زيادة الانفاق الحكومي الرأسمالي والمقدر بحوالي 268ر1 مليار دينار في موازنة العام الحالي البالغة 8 مليارات دينار،موضحا ان زيادة الانفاق الحكومي الرأسمالي يسهم في تنشيط الاقتصاد وخصوصاً في مشاريع البنية التحتية الرئيسة، وتطوير منظومة المواصلات والسكك الحديدية ومشاريع الطاقة ومشاريع المياه والسياحة والبنى التحتية. وطالب بضرورة التريث في اقرار مشروع قانون ضريبة الدخل المقترح لعام 2014، حيث تم رفع نسبة الضريبة على الشركات من 14 بالمئة حاليا إلى 20 بالمئة بالمسودة الجديدة للقانون مبينا ان ذلك سيؤثر على التوسع في الاستثمارات خصوصاً بالقطاع الصناعي، الذي يقوم غالبا بإعادة ضخ وتدوير صافي الأرباح في تطوير استثماراته والتكنولوجيا المستخدمة بالصناعة المحلية. واوضح ابو حلتم ان الأردن افتقر خلال السنوات الماضية للسياسات الاقتصادية الجاذبة للاستثمارات، والسياسات الصناعية الداعمة لأهم قطاع اقتصادي مشغل للعمالة وهام للحفاظ على مستوى آمن من احتياطيات العملة الصعبة من خلال الصادرات الوطنية داعيا للخروج بقانون استثمار عصري يبسط إجراءات الاستثمار ويحفزها سواء للمستثمر المحلي أو الاجنبي. واكد ابو حلتم ضرورة تطوير سياسة صناعية تركز على تطوير خطط دعم لقطاعات صناعية معينة، تملك ميزة تنافسية يمكن تطويرها وقابلة للنمو والاستدامة، وقابلة للتوسع وذلك بوضع خطط واضحة لتطوير تكنولوجيا الانتاج والمنتج وتوفير دعم للصناعي الأردني في مجال التسويق والتصدير. وفي هذا الصدد، دعا ابو حلتم الى ضرورة انشاء بنك صناعي بقروض ميسره لتسهيل حصول الشركات الصناعية على التمويل المناسب والمجدي لتطوير العمليات الانتاجية والتوسع في الاستثمارات الصناعية. وطالب بانشاء صندوق دعم للقطاعات الصناعية المتضررة بشكل اساسي من رفع كلفة الطاقة والكهرباء للمحافظة على استدامتها ومواجهة المنافسة غير العادلة من الصناعات العربية والاقليمية والتي تكون عادة بها كلفة الطاقة أقل بكثير من مثيلاتها في الصناعة الأردنية. واكد ابو حلتم ان القيام بهذه الإجراءات التي تشكل مطلبا مهما لرجال الاعمال والمستثمرين من شأنها تشجيع المستثمر المحلي ليكون أكثر تفاؤلاً بمستقبل اقتصادنا الوطني، ما يؤثر بدرجة كبيرة على قراره بالتوسع باعماله وتوفير فرص عمل جديدة بخاصة ان المملكة تحتاج الى توفير أكثر من 80 ألف فرصة عمل سنوياً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من عنق الزجاجة  العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من عنق الزجاجة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من عنق الزجاجة  العرب اليوم - الدكتو أبو حلتم يؤكد أن الإقتصاد الأردني بدأ يخرج من عنق الزجاجة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار في "صباح الخير أميركا"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 07:05 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب ينتقد شومز بسبب موافقته على الاتفاق مع إيران
 العرب اليوم - ترامب ينتقد شومز بسبب موافقته على الاتفاق مع إيران

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة نيكولا ثورب تنشر تغريدات غاضبة عن التحرش الجنسي
 العرب اليوم - النجمة نيكولا ثورب تنشر تغريدات غاضبة عن التحرش الجنسي

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab