العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع التجارية المصرية

توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع "التجارية" المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع "التجارية" المصرية

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال مصدر مسئول بمصلحة الضرائب المصرية، إنه من المنتظر توقيع اتفاقيتين تحاسبيتين جديدتين خلال أيام مع اتحاد الغرف التجارية، ضمن 32 اتفاقية يجرى تعديلها حاليًا لتيسير المحاسبة الضريبية للمشروعات الصغيرة. وأوضح المصدر، أن قرار وزير المالية بتفعيل الاتفاقيات التحاسبية مرة أخرى يقتصر على المنشآت التى لا يتجاوز رقم أعمالها مليون جنيه سنويًا، وهى المنشآت الغير ملزمة بإمساك الدفاتر. وأشار المصدر، إلى أن العودة لنظام الاتفاقيات التحاسبية مرة أخرى لا يعنى التراجع عن إلزام الممولين بإمساك الدفاتر، موضحًا أن هناك نصًا سيتضمنه جميع الاتفاقيات التى سيتم توقيعها قريبًا بإلزام الممول بتقديم فواتير للبيع، وبالتالى يمثل هذا إثباتًا لمصروفات المتعاملين معه. وأضاف المصدر، أن الاتفاقية تنص علي تحديد نسب صافى ربح لكل نشاط على حدة لمدة 3 سنوات، تجدد بعدها هذه النسب، لافتًا إلى أن الاتفاقية لن تكون ملزمة لجميع العاملين بالنشاط، وإنما بحسب اختيار الممول. وكان الدكتور أحمد جلال وزير المالية، قد وافق على إعادة العمل بالاتفاقيات الضرائب التحاسبية الموقوفة منذ صدور قانون الضرائب رقم 91 لسنة 2005، بناء على طلب من الاتحاد العام للغرف التجارية لتشجيع المشروعات الصغيرة. وقامت مصلحة الضرائب بتشكيل لجنة لإعادة دراسة جميع الاتفاقيات التحاسبية بما يتناسب مع القانون، على أن يتم عقد اجتماعات مع عدد من الغرف التجارية لإعادة تطوير هذه الاتفاقيات، بما لا يخالف القانون. جدير بالذكر، أن مصلحة الضرائب قامت بعمل 32 اتفاقية تحاسبية منذ سنوات لعدد من الأنشطة التى يصعب محاسبتها ضريبيًا، من خلال الدفاتر والفواتير، مثل البقالة والنقل الثقيل والخفيف والجزارة والمخابز البلدية، وغيرها من الأنشطة، وتعتمد هذه الاتفاقيات على وضح أسس المحاسبة الضريبية لكل نوع من أنواع النشاط المختلفة، وذلك بالنسبة للحالات التقديرية، ويصدر بهذه الاتفاقات تعليمات تنفيذية للفحص. وتعرضت هذه الاتفاقيات للإلغاء بعد صدور قانون الضرائب رقم 91 لسنة 2005، نتيجة عدم اعتراف القانون بالتحاسب تقديريًا، وهو ما أدى لنشوب العديد من الخلافات بين مصلحة الضرائب وعدد من الأنشطة التى كانت تحاسب طبقًا للاتفاقية، كان أشهرها أزمة نقابة الصيادلة مع الضرائب عام 2009.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع التجارية المصرية  العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع التجارية المصرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع التجارية المصرية  العرب اليوم - توقيع إتفاقيتين للتحاسب الضريبى مع التجارية المصرية



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab