العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار

إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار

القاهرة ـ كونا

استبعد تجار فى سوق المشغولات الذهبية بمصر استقطاب تجارتهم لمتعاملين فى شهادات الاستثمار الحكومية، بعد تخفيض العائد عليها، علاوة على تراجع القوة الشرائية للمواطنين. وقال رفيق عباس، رئيس شعبة المشغولات الذهبية باتحاد الصناعات المصرى، إن تراجع القوة الشرائية تجعل اتجاه المصريين إلى الاستثمار فى الذهب خلال الوقت الحالى أمر صعب حتى مع تراجع العائد على شهادات الاستثمار. وكانت الحكومة المصرية المؤقتة خفضت سعر العائد على شهادات الاستثمار، التى يديرها البنك الأهلى المصرى (حكومي) لصالحها، ثلاث مرات خلال شهور سبتمبر، ونوفمبر، وديسمبر، الماضية، لتتراوح حسب الوعاء الادخارى ما بين 9.25% و9.75% بدلا من 10% و10.5%. وتعد شهادات الاستثمار، التى يقوم بتسويقها البنك الأهلى، لصالح بنك الاستثمار القومى المملوك للدولة، أكبر وعاء ادخارى فى البلاد، ويتم استخدام حصيلة الشهادات لتمويل عجز الموازنة. وتتجاوز قيمة شهادات الاستثمار 100 مليار جنيه (14.4 مليار دولار) طبقا لأرقام رسمية. وأضاف عباس فى تصريحات لمراسل وكالة الأناضول أن احتفالات المصريين بأعياد الميلاد أدت إلى زيادة مبيعات المشغولات الذهبية بنسبة ١٠٠٪ خلال الأسبوع الماضى مقارنة بشهر ديسمبر من العام الماضى. وقال وصفى أمين واصف، رئيس شعبة المصوغات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن تخفيض العائد على شهادة الاستثمار لن يكون له تأثيرات على سوق الذهب، خاصة مع انتظار مستثمرى الأوعية الادخارية البنكية، لعائد شهرى منتظم. وأضاف وصفى فى اتصال هاتفى مع وكالة الأناضول، أن الاستثمار فى تجارة الذهب يستلزم ما وصفه بسياسة "النفس الطويل" كى تكون له عوائد مجزية. ويرى إسماعيل حسن، محافظ البنك المركزى الأسبق، أن القرار الحكومى بتخفيض العائد على شهادة الاستثمار لن يكون له تأثير كبير على عدد المتعاملين فى تلك الشهادات. وقال حسن إن عامل المغامرة فى الاستثمار بتجارة الذهب قد لا يدفع المتعاملين فى سوق الشهادات إلى الإقبال عليه، وأضاف: "الذهب يرتفع سعره وينخفض بشكل مفاجئ فى أوقات كثيرة". وأضاف محافظ المركزى الأسبق: "كل مواطن يختار الطريقة الاستثمارية لأمواله، وفقا لاحتياجاته الخاصة، سواء كانت بالاستثمار بالأوعية الادخارية البنكية أو الاستثمار بأساليب أخرى، مثل استثمار بالذهب، كل بحسب ظروفه الخاصة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار  العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار  العرب اليوم - إستبعاد اتجاه المصريين للتعامل بالذهب فى شهادات الإستثمار



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تتألق في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 03:37 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 العرب اليوم - مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 10:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان
 العرب اليوم - فندق جديد يقدّم خدمة تكنولوجية مدهشة في تايوان

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab