العرب اليوم - تقرير فيتش يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية

تقرير "فيتش" يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير "فيتش" يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية

القاهرة ـ العرب اليوم

رفعت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني، مؤخرا من تقديرها للنظرة المستقبلية للاقتصاد المصري من درجة سالب إلي درجة مستقر مع الإبقاء علي التصنيف الائتماني السيادي للاقتراض طويل الأجل بكل من العملة الأجنبية والمحلية على درجة "-B". كما قامت المؤسسة بالإبقاء على التصنيف الائتماني للاقتراض قصير الأجل بالعملة الأجنبية عند درجة "B"،  ويعد رفع النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري إلى درجة مستقر هو الأول الذي تقوم به هذه المؤسسة منذ يناير 2011. وقال وزير المالية د. أحمد جلال، في تصريحات سابقة تعليقا على التقرير، إن هناك تحسن في تقدير مؤسسات التقييم العالمية للنظرة المستقبلية للاقتصاد المصري يأتي تأكيداً لما ورد في عدة تقارير دولية أصدرتها مؤسسات مالية دولية خلال الفترة الماضية تحمل توجهاً إيجابياً لمستقبل الاقتصاد المصري، وإدراكاً لمؤشرات تحسن ملموسة في أداء الاقتصاد المصري سوف تزداد بشكل تدريجي ومتصاعد خلال الشهور القادمة. قال إن ثمار السياسات الاقتصادية التوسعية والإصلاحات المالية والهيكلية، وسياسات تحقيق العدالة الاجتماعية تكون أكثر وضوحاً خلال الفترات القادمة، خاصة مع زيادة الاستقرار السياسي وانعكاس ذلك على طمأنة المستثمرين المحليين والأجانب والسياح. وكانت مؤسسة "ستاندرد أند بورز" للتصنيف الائتماني قد قامت برفع درجة تقييم الائتمان السيادي لمصر في شهر سبتمبر الماضي. أشار تقرير "فيتش" إلى أن عوامل التحسن النسبي في الأوضاع السياسية خلال الفترة الماضية، وتوافر النقد الأجنبي بصورة أعلى، قد ساهمت في إيجاد تحسن مبدئي في أداء الاقتصاد. وكانت قد  ارتفعت تغطية الاحتياطي الأجنبي لما يزيد عن ثلاثة أشهر من الواردات، كما ارتفع مؤشر مديري المشتريات في نوفمبر الماضي إلى أعلى مستوى تاريخي له وليتعدى مستوى 50 لأول مرة منذ سبتمبر 2012، وهو ما يوضح وجود نمو توسعي في الاقتصاد. أكد وائل غراب مسئول قطاع الالتزام بأحد البنوك الخاصة أن قرارات مؤسسات التصنيف الائتماني لا تخلو من الصبغة السياسية والتوجهات السياسية لهذه المؤسسات، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي تطور فعلي على المستوى الاقتصادي يدفع مؤسسة فيتش لرفع التصنيف الائتماني لمصر إلى درجة مستقر. وأضاف غراب أن فيتش بررت قرارها برفع التصنيف الاتئماني لمصر بثبات معدلات احتياطي النقد الأجنبى، وقدرة الدولة على سداد التزاماتها للمؤسسات الأخرى. أكد  الخبير المصرفى، طارق حلمى، أن قرار مؤسسة " فيتش " للتصنيف الائتمانى برفع التصنيف الائتمانى لمصر من درجة سالب إلى درجة مستقر يعود إلى التزام الحكومة المصرية بسداد المديونيات المستحقة عليها خلال عام 2013 بانتظام. وقال محسن الخضيري، الخبير المصرفي، إن رفع التصنيف الائتماني لمصر بمثابة روشتة للمستثمرين والعمل في مصر، مشيرا إلى أن معظم رجال الأعمال العرب والأجانب تدفعهم مثل تلك التقارير لتنفيذ استثمارات جادة. وأوضح الخضيرى، أن رفع التصنيف الائتمانى سيعطى الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية، متوقعا أن يشهد عام 2014 ضخ استثمارات جديدة سواء من العرب أو الأجانب. وقالت نائب محافظ البنك المركزي سابقا فائقة الرفاعي، إن رفع مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني "Fitch کatings" تقديرها للنظرة المستقبلية للاقتصاد المصري من درجة سالب إلى درجة مستقر مع الإبقاء على التصنيف الائتماني السيادي للاقتراض طويل الأجل بكل من العملة الأجنبية والمحلية على درجة "-B"، بأنه دليل على أن الحكومة تعمل بشكل جيد، ومشيرة إلى أن تحسن الوضع الأمنية والسياسي سيساعد على دعم الاقتصاد القومى للبلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تقرير فيتش يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية  العرب اليوم - تقرير فيتش يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - تقرير فيتش يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية  العرب اليوم - تقرير فيتش يعطي الحكومة قوة إضافية لدعم خارطة الطريق الاقتصادية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء
 العرب اليوم - تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء

GMT 05:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف
 العرب اليوم - نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف

GMT 04:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع
 العرب اليوم - ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع

GMT 03:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 العرب اليوم - صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"
 العرب اليوم - الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab