العرب اليوم - التداول غير المشروع يهدد صناعة الأتربة النادرة في الصين

التداول غير المشروع يهدد صناعة الأتربة النادرة في الصين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التداول غير المشروع يهدد صناعة الأتربة النادرة في الصين

بكين ـ شينحوا

 أثارت الحملة الأخيرة على قضية تهريب الأتربة النادرة مخاوف بشأن التعدين والتداول غير القانوني للأتربة النادرة في الصين. وصادرت جمارك مدينة باوتو في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمال الصين، أكبر قاعدة إنتاج للأتربة النادرة في العالم، 130 طنا من منتجات الأتربة النادرة في شهر نوفمبر الماضي، تبلغ قيمتها 14 مليون يوان (2.3 مليون دولار أمريكي)، حيث كان يتم تهريبها على دفعات من شركة خاصة محلية إلى شركة كي ايه دي في فيتنام منذ بداية ديسمبر 2012. وقد تم ضبط العديد من قضايا تهريب الأتربة النادرة التي تبلغ قيمتها أكثر من 100 مليون يوان (16.5 مليون دولار أمريكي) من قبل الجمارك في مدينتي تشينغداو وشنتشن في السنوات الأخيرة. وقال تشانغ تشونغ المدير العام لشركة باوتو للتربة النادرة عالية التكنولوجيا التابعة لمجموعة باوتو للصلب إن "الإنتاج والتداول غير المشروعين هما أكبر تهديد لصناعة الأتربة النادرة في البلاد ". ووفقا لمعهد باوتو لبحوث الأتربة النادرة، فقد انتشرت منتجات الأتربة النادرة غير المشروعة في الأسواق المحلية والعالمية، الأمر الذي أثر سلبا على أسعار منتجات الأتربة النادرة وعرقل نظام الصناعة . بدوره قال ما رونغ تشانغ الأمين العام للجمعية الصينية لصناعة الأتربة النادر: "بلغت حصة إنتاج الأتربة النادرة الأيونية في المناجم بجنوبي الصين 134 مليون طن في عام 2012، ومع ذلك أظهرت إحصاءات لاحقة أن الناتج الحقيقي بلغ 347 مليون طن. ومن بين 400 نوع من منتجات الأتربة النادرة التي توفرها الصين، تم تضمين حوالي 50 إلى 60 نوعا منها فقط في كتالوج الضرائب. وفي السياق ذاته قال الخبراء إن التعدين والإنتاج غير المشروعين يسمحان لشركات التعدين بالتهرب من الضرائب وبالتالي تحقيق أرباح هائلة، الأمر الذي يجعل من الصعب على الشركات الملتزمة بالقانون البقاء. وقد بذلت الحكومة بعض المحاولات للحد من التعدين غير المشروع ، حيث ضبطت 14 حالة تعدين غير مشروع ، وتم إغلاق 14 منجما غير قانوني خلال العامين الماضيين، وفقا لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات. وأطلقت حملة لمدة ثلاثة أشهر بقيادة ثماني إدارات وزارية لاتخاذ إجراءات صارمة ضد التعدين والإنتاج والتداول غير المشروع للأتربة النادرة انطلاقا من شهر أغسطس الماضي . ومع ذلك ، قال خبراء الصناعة إنها قد لا تكون حملات فعالة إلا على المدى القصير، وسوف يعود التعدين غير المشروع للظهور على السطح مرة أخرى بعد انتهاء الحملة، مضيفا إن الآلية ينبغي أن تنشأ للقضاء على سلسلة التعدين والإنتاج غير المشروعين للأتربة النادرة. ووفقا لما قال ما رونغ تشانغ وخبراء غيره، ينبغي أن يتم التحكم بمصادر معادن الأتربة النادرة من قبل الدوائر المختصة، وينبغي أن تحدد أية مسؤولية ذات صلة بالحكومات المحلية، وتأسيس نظام إنفاذ القانون بأسرع وقت ممكن لتنظيم هذه الصناعة .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - التداول غير المشروع يهدد صناعة الأتربة النادرة في الصين  العرب اليوم - التداول غير المشروع يهدد صناعة الأتربة النادرة في الصين



 العرب اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تظهر مفاتنها

لندن - كتيا حداد

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:46 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

رشا شربتجي تكشف طرق التعذيب في السجون السورية 

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab