البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة

البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة

​تونس ـ قنا

اكد الشاذلي العياري محافظ البنك المركزي التونسي، ان انخفاض سعر صرف الدينار امام اهم العملات وتقلص مستوى الصادرات كانا وراء نقص رصيد البلاد من العملة الصعبة الى 109 ايام لتمويل الاستيراد. واشار العياري، في كلمة له امام اعضاء المجلس الوطني التأسييسي بمناسبة مناقشته لقانون المالية التكميلي لعام 2013 ، الى ان هذه الوضعية تعتبر مريحة نسبيا والى ان الدينار يسعر حاليا في حدود 2.250 دينار لليورو مقابل نزوله الى مستوى 2.230 دينار سابقا، معربا عن امله في تواصل انفراج الضغوطات على الدينار خاصة مع الوضع السياسي الجديد الذى تعيشه تونس بعد اختيار رئيس حكومة سيقود المرحلة القادمة. واضاف ، ان البنك المركزي التونسي كان قد بادر الى اتخاذ عددا من الاجراءات للحد من هذا التراجع والتي شملت بالخصوص الزام المصدرين بأستعمال رصيدهم من العملة الصعبة لتمويل عمليات الاستيراد الى جانب الطلب من المؤسسات العامة اللجوء لبنك واحد في طلب العملة الصعبة عند الاستيراد. وقال العياري ، ان البنك عمل على التدخل في سوق العملة ما بين البنوك والتي يحدد فيها سعر صرف الدينار لشراء الدينار والحد من هبوطه كل ما اقتضت الحاجة الى ذلك، مشيرا الى ان هذه العملية قد كلفت البنك منذ مطلع يناير 2013 ، 2 مليار دينار بالعملة الصعبة. وأوضح محافظ البنك المركزي التونسي، ان قرار البنك بسحب تونس من قائمة البلدان التي تصنفها "ستندار اند بورز" كان الهدف منه في التقليص من كلفة التقييم التي تصل الى 280 الف  دولار، مضيفا انه لا وجود لارتباط بين درجة التقييم وقدرة البلاد على جلب استثمارات اجنبية ذلك انه رغم تراجع تصنيف تونس منذ الثورة فقد شهدت الاستثمارات الاجنبية تطورا بنسبة 15 في المائة.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة البنك المركزي التونسي تراجع الدينار بسبب نقص الرصيد من العملة الصعبة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تظهر بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018
 العرب اليوم - مريم مسعد تطلق أحدث مجموعات أزياء شتاء 2018

GMT 06:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد
 العرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي لمُحبّي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 01:39 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل
 العرب اليوم - أكثر مِن نصف الألمان لا يريدون أنجيلا ميركل

GMT 02:40 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

صحف الهند تحتج على مقتل مراسل تحقيقات
 العرب اليوم - صحف الهند تحتج على مقتل مراسل تحقيقات

GMT 00:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف
 العرب اليوم - روضة الميهي تصمم حقيبه غير تقليدية تعبر عن فصل الخريف

GMT 06:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة
 العرب اليوم - مقارنة بين رحلات التزلج في أوروبا والولايات المتحدة

GMT 08:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة
 العرب اليوم - تصميم منزل غاية في الروعة يمنح الهدوء لسكانه في لشبونة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab