العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى تعطيل الاطر الناظمة

الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى "تعطيل" الاطر الناظمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى "تعطيل" الاطر الناظمة

واشنطن ـ أ.ف.ب

انهى  الاوروبيون والاميركيون الجمعة في واشنطن الجولة الثالثة من مفاوضاتهما التجارية مؤكدين ان الاتفاق على حرية التبادل لن يكون مرادفا ل"تعطيل" معمم للاطر الناظمة للتجارة على جانبي الاطلسي. وقال كبير المفاوضين الاوروبيين ايناسيو غارسيا برسيرو في واشنطن في ختام الجولة الثالثة للمحادثات "ان تعطيل الاطر الناظمة ليست ولن تكون هدف" الاتفاق التجاري عبر الاطلسي. وشدد نظيره الاميركي دان مولاني من جهته على ان هدف المحادثات كان قبل اي شيء اخر ازالة "خلافات لا طائل منها" بين جانبي الاطلسي وتفادي اطنابات بخصوص عمليات مراقبة صحية او بشأن معايير امنية للسيارات. ومنذ تموز/يوليو دخل الاوروبيون والاميركيون في مفاوضات تجارية واسعة ترمي الى انشاء احدى اكبر مناطق التبادل الحر على وجه الكوكب على امل تحفيز اقتصاداتهم. وقال غارسيا برسيرو "سنبقى على سكة المسار للتوصل الى اتفاق طموح". وقد تناولت المحادثات بمعظمها الحواجز القانونية التي تكبح المبادلات ما يثير قلق المجتمع المدني، علما بان التعرفات الجمركية ضعيفة على جانبي الاطلسي. وكانت المنظمة الاميركية غير الحكومية "بابليك سيتيزن" عبرت الاثنين اثناء انطلاق الجولة الجديدة للمحادثات عن تخوفها من ان يرتكز الاتفاق على "اصغر عامل مشترك" لوضع قوانين مشتركة. واشد المخاوف تتعلق بقطاع الزراعة وخاصة الزراعات المعدلة وراثيا المؤطرة بشكل صارم في اوروبا لكنها منتشرة على نطاق واسع في الولايات المتحدة. ورد غارسيا برسيرو في مؤتمر صحافي "ان هذه المفاوضات لن تتضمن خفضا او انكارا للمعايير الاكثر حماية للمستهلك والبيئة والحياة الخاصة والصحة وقانون العمل". وبحسب الطرفين فان مواضيع عديدة بحثت خلال الاسبوع بدءا من المواد الاولية وصولا الى حقوق الملكية الفكرية ومرورا باستدراجات العروض العامة. لكن لم تكشف النقاط المحددة في النقاش ما يغذي الانتقادات بشأن غياب الشفافية. واكد مولاني على وجوب اعطاء المفاوضين المجال الضروري لاجراء "محادثات صريحة" مؤكدا في الوقت نفسه السعي الى توفير "اقصى درجات الشفافية". والتأكيد الوحيد الذي ابرزه نظيره الاوروبي هو ان حماية المعطيات الخاصة على الانترنت، وهي مسألة حساسة منذ اندلاع الفضيحة التي تلت الكشف عن حجم التجسس الاميركي، لن تكون ضمن المفاوضات التجارية. وعبر غارسيا برسيرو عن امله ان يكون لدى الشركات الاوروبية "الضمانة" التي تمكنها من دخول سوق الطاقة الاميركي التي تسجل ازدهارا بفضل الغاز الصخري. وقد سعى مفاوضو الجانبين ايضا الى ازالة جدل خلافي اخر حول آلية حماية المستثمرين التي ستدخل في الاتفاق المقبل حول حرية التبادل. وفي رسالة نشرت الاثنين عبرت نحو 180 منظمة غير حكومية ونقابة عن تخوفها من ان تشكل هذه الالية "اساءة الى العملية الديموقراطية" من خلال السماح للشركات بالطعن امام القضاء بالتدابير التي تتخذها الدول لحماية البيئة او الصحة العامة. وقال غارسيا برسيرو "سننظر في هذه المخاوف بجدية كبيرة"، مضيفا ان الالية ينبغي ان تكون محددة "باكبر وضوح ممكن" لتجنب اي تفسير "اعتباطي". واكد المفاوض الاميركي من ناحيته ان الولايات المتحدة "لن تساوم مطلقا" بشـأن حق الدول في التحرك من اجل مصلحة شعوبها. وللمرة الاولى منذ بدء المحادثات لم يضطر المفاوضون للاجابة على اسئلة حول الفضيحة المتعلقة بالتجسس الاميركي والتي هددت بتعطيل المحادثات اثناء الجولتين السابقتين في تموز/يوليو ومنتصف تشرين الثاني/نوفمبر. وبحسب محركيها فان التوصل الى اتفاق على حرية التبادل الاميركي الاوروبي من شأنه ان يسمح بتحفيز الاقتصاد على جانبي الاطلسي. كما من شأنه ان يدر نحو 119 مليار يورو سنويا للاتحاد الاوروبي ويرفع الصادرات نحو الولايات المتحدة بحوالى 28% بحسب دراسة بريطانية استندت اليها المفوضية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى تعطيل الاطر الناظمة  العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى تعطيل الاطر الناظمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى تعطيل الاطر الناظمة  العرب اليوم - الأوروبيون والأميركيون يؤكدون أن اتفاق حرية التبادل لن يهدف إلى تعطيل الاطر الناظمة



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تتألق في ملابس سوداء رائعة وأنيقة

روما ـ ريتا مهنا

GMT 05:49 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن
 العرب اليوم - 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم في لندن

GMT 01:43 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - إدوين صموئيل ينفي تأييده لإجراء استفتاء كردستان
 العرب اليوم - ترامب يواجه سخرية نشطاء "تويتر" بسبب دولة "نامبيا"

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab