العرب اليوم - التخطيط التنموي ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر

"التخطيط التنموي" ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التخطيط التنموي" ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر

​الدوحة ـ قنا

رفعت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء من سقف توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للدولة لعامي 2013 /2014 متوقعة أن يشهد نموا قدره 6 في المائة العام الحالي و4.6 في المائة للعام المقبل 2014. جاء ذلك في تقرير الوزارة الجديد "الآفاق الاقتصادية لدولة قطر" الذي يصدر كل ستة أشهر وتضمن توقعات حول النمو والتضخم ومساهمة مختلف القطاعات الاقتصادية في النمو الاقتصادي 2013 -2014. وكان التقرير السابق الصادر في يونيو الماضي قد توقع نموا بنسبة 5.3 في المائة للعام الحالي و4.5 للعام المقبل. وقال التقرير الجديد الذي صدر اليوم "إن هذا التنقيح لآفاق النمو يعكس توسعا غير متوقع في إنتاج الغاز عام 2013، فضلاً عن بعض التعديلات على البيانات التاريخية".. مضيفا "ومع ذلك، فإن قطاع الخدمات سوف يبقى المحرك الرئيسي للنمو خلال عام 2013". وأشار إلى أن النمو الاقتصادي سيستمر خلال العام المقبل مستندا بصفة أساسية على نمو الاقتصاد خارج قطاع النفط والغاز، متوقعا التقرير أن يشهد إنتاج النفط انخفاضا هامشيا، في حين يبقى إنتاج الغاز مستقرا. وأوضح "أن الاستثمارات القوية المتوقعة في البنية التحتية والعقارات، والإنفاق العام الكبير، والنمو السكاني الملحوظ سيساهم في الحفاظ على زخم النمو". وقال سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء "إن الاقتصاد الكلي سيشهد توسعاً في المستقبل المنظور، مدعوما بالتوسع في الأنشطة الاقتصادية خارج قطاع النفط و الغاز". وأشار إلى أنه في الوقت الذي يعمل فيه النمو السكاني والإنفاق العام على دعم  النمو الاقتصادي، فإن هناك أيضاً فرصا جديدة تظهر في مجالات عديدة مثل الخدمات المالية والنقل والاتصالات والسياحة. ويتوقع التقرير الجديد نسبة تضخم معتدلة عام 2014 بنسبة 3.5 في المائة، وهي نسبةٌ أعلى بقليل من تلك المتوقعة للعام الحالي والتي قدرت بنحو 3.2 في المائة. كما توقع أن يتم اتخاذ تدابير من أجل حماية المستهلك من الاحتكار في السوق الاستهلاكية المحلية "للمساعدة على إبقاء ارتفاع الأسعار قيد السيطرة، لاسيما وأن التضخم المستورد يعرف انخفاضاً". وفيما رجح تقرير وزارة التخطيط التنموي أن يتزايد الضغط على الإيجارات السكنية، نبه إلى أن هذا الضغط قد تخف حدته، وقال "على الرغم من أن ارتفاع تكاليف المواد سيمارس ضغوطا متزايدة على تكاليف المشاريع، إلا أن من غير المرجح أن يطال تأثيرها أسعار المستهلكين". وبشأن وضع المالية العامة توقع أن يظل متينا مع وجود فائض إجمالي متوقع خلال عامي 2013 و 2014، غير أنه رجح أن يتراجع ذلك الفائض عام 2014 في ظل تصاعد الإنفاق الاستثماري المتعلق ببرنامج البنية التحتية. وفي هذا الإطار توقع سعادة الدكتور محمد صالح النابت الحفاظ على متانة مركز المالية العامة في السنوات المقبلة، وقال: "في الوقت الذي تكون فيه توقعاتنا مبنية على افتراض استقرار أسعار النفط بصفة عامة حول مستوياتها الحالية، فإننا نرى أن احتمال حدوث انخفاض حاد في أسعار النفط في الأجل القريب يبقى احتمالا ضعيفا، مما يعني أننا نتوقع الحفاظ على متانة مركز المالية العامة في السنوات القادمة". كما توقع تقرير الآفاق الاقتصادية لدولة قطر أن يظل الوضع الاقتصادي الخارجي لدولة قطر قويا، "إذ سيقترب فائض الحساب الجاري مبدئياً من 23 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال 2014".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - التخطيط التنموي ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر  العرب اليوم - التخطيط التنموي ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - التخطيط التنموي ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر  العرب اليوم - التخطيط التنموي ترفع سقف توقعاتها للنمو الإقتصادي لقطر



ظهرت في إطلالتين مثيرتين

بالدوين حديث الموسم خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد

ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 العرب اليوم - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة
 العرب اليوم - منتزه "Peak District" في كتاب مصوّر بطريقة رائعة

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 العرب اليوم - "ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab