العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية

لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية

الكويت ـ كونا

اكد الرئيس التنفيذي في شركة البترول الكويتية العالمية بخيت الرشيدي أنه لا يوجد قلق على أي مشروعات لإنشاء مصافي تكرير جديدة رغم تذبذب اسعار النفط في الاسواق العالمية شريطة ان تتوافر فيها عوامل النجاح الاساسية. وقال الرشيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على هامش الاحتفال بتدشين نصب تذكاري في نقطة تلاقي خطي الطول والعرض في الكويت اليوم ان هناك ثلاثة عوامل اساسية لنجاح المصفاة هي ان يكون حجمها تجاريا بطاقة تكريرية تزيد على 200 الف برميل يوميا وأن تكون معقدة وبها وحدات تحويلية وان يكون بها تكامل مع البتروكيماويات. وشدد الرشيدي على انه إذا ما تحققت هذه العوامل الرئيسية فهي كفيلة بنجاح أي مشروع لمصفاة مهما تذبذبت الاسعار. وعن تدشين النصب التذكاري اوضح انه يعد جزءا من مسؤولية الشركة الاجتماعية مشيرا الى ان هناك ما بين أربعة وخمسة برامج مسؤولية مجتمعية في العام وان هذا الحدث هو الاول في العام المالي الحالي. ولفت الى ان عمل الشركة كله يكون خارج الكويت ولكن البرامج الخاصة بالمسؤولية المجتمعية والبيئة تركز على العمل داخل الكويت لكون الشركة كويتية ولابد ان يكون نشاطها الاجتماعي داخل الكويت. واشار الى ان النصب التذكاري لنقطة تلاقي خطي الطول مع دائرة العرض داخل الكويت حدث مهم جدا لتحديد الوقت داخل الدولة موضحا أن النصب تمت تسميته باسم العالم الفلكي الكويتي صالح العجيري لما له من تاريخ طويل في هذا المجال "وقريبا سيتم افتتاح هذا النصب بعد الانتهاء منه رسميا". وافاد بان للشركة برنامجا مجتمعيا آخر وهو اعادة احياء بوابة الشامية التاريخية وابرازها بشكل يليق بما تستحقه تاريخيا كونها كانت بوابة رئيسية في سور الكويت وتأثرت بسبب مشروع الدائري الاول "ونحن الان نعيد بناءها وسيكون هناك كذلك نصب تذكاري بها يعد رمزا لترشيد استهلاك الطاقة من خلال تنفيذ مراوح هوائية لإنتاج الطاقة بشكل كاف لمد المشروع بالإضاءة ووضع مضخات لتوفر المياه للموقع من خلال طواحين هوائية". وحول مشروعات الشركة الجديدة قال الرشيدي أن مشروع فيتنام يسير بحسب الجدول المعد سلفا منذ بدايته في 22 يوليو الماضي حيث بدأت الاعمال للتوريد والهندسة والانشاء من خلال الكونسيرتيوم الخاص بالمشروع. واوضح انه بدأ الآن انشاء المشروع "وان شاء الله سيكون التشغيل له في النصف الاول من 2017 حيث سيكون الانتهاء ميكانيكيا من المشروع في نهاية 2016". وافاد بان مشروع اندونيسيا به مفاوضات مع الحكومة الاندونيسية على موضوع الحوافز الضرورية لإنشاء المشروع في حين ان مشروع الصين ايضا مازال في المفاوضات بشأن البتروكيماويات والحوافز. واضاف "مشاريعنا تهتم بالمصافي والبتروكيماويات معا فيما يعرف بالتكامل بين التكرير والبتروكيماويات وهو المتبع عالميا في الوقت الحالي لما له من مردود ايجابي". وحول مشروع تحويل إدارة محطات البنزين التي تديرها شركة البترول الوطنية داخل الكويت الى شركة البترول الكويتية العالمية افاد الرشيدي بأن المشروع موقوف حاليا "وهو تحت المراجعة".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية  العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية  العرب اليوم - لا قلق على مشروعات المصافي في الكويت رغم تذبذب أسعار النفط في الأسواق العالمية



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 02:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة
 العرب اليوم - عيش مثل نجوم هوليوود في شقق "آستون مارتن" الفاخرة

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية
 العرب اليوم - "Joules" و "DFS" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab