العرب اليوم - شل قطر تتعاقد مع ثلاث شركات محلية

شل قطر تتعاقد مع ثلاث شركات محلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شل قطر تتعاقد مع ثلاث شركات محلية

الدوحة ـ قنا

وقعت شركة شل قطر عقود توريد خدمات ومنتجات لمصنع اللؤلؤة، مع ثلاث شركات قطرية وذلك بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، بهدف دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة.  وتم توقيع العقود خلال حفل أقامته شل قطر وبنك قطر للتنمية أول أمس الخميس، وذلك في إطار الشراكة بينهما، حيث كانا قد وقعا في شهر فبراير من العام الجاري 2013، على اتفاقية شراكة تهدف إلى إتاحة فرص للأعمال أمام الشركات المحلية، كي تصبح أحد الموردين المعتمدين لدى شل قطر ومصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل (Pearl GTL) الذي يعد أكبر مصنع في العالم لتحويل الغاز إلى سوائل والذي اشتركت كل من شركة قطر للبترول وشل قطر في تشييده وبنائه في مدينة راس لفان الصناعية. وقام السيد وائل صوان العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركات شل قطر بتوقيع العقود مع الشركات الثلاث، حيث وقع السيد ناصر سليمان الحيدر رئيس مجلس إدارة الشركة القطرية للمعدات الصناعية على عقد تصنيع معدات الحماية الشخصية، بينما وقع السيد سعود المانع الذي مثل شر كة جي إي إيه باتينوليه تكنولوجي ثميرميك قطر ذ م م، على عقد تجديد مواسير وحدات نقل السخونة، في حين وقع الشريك الإداري السيد محمد المناعي والذي مثل شركة سنوكومس للاتصالات والفعاليات على عقد خدمات الترجمة، ولا تزال شركة شل قطر في مرحلة التفاوض على ترسية فرصة الأعمال الرابعة وهي تصنيع صمولات الربط. وتعليقا على هذه المبادرة، صرح السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية في كلمة أدلى بها خلال حفل التوقيع، بأن بنك قطر للتنمية يقوم بدور هام لتشجيع شركات القطاع الخاص وخصوصا الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق التمويل والتحفيز وخلق الفرص، ومن هنا أتت هذه المبادرة المشتركة بين البنك وشل قطر لتكون مثالا واضحا لما يمكن تحقيقه لتعزيز الفرص أمام قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع كبرى الشركات الدولية مثل شل قطر، لتمكين القطاع الخاص من اغتنام هذه الفرص المحلية بما يعود بالفائدة على الجميع. وأضاف أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تنمو وتزدهر عن طريق الحصول على مثل هذه العقود، وبذلك يتسنى للشركات العالمية أو طالبي الخدمة الحصول على احتياجاتهم من مصدر محلي قريب يمكن السيطرة على جودة منتجاته وضمانه، وبهذا يتحقق لبنك قطر للتنمية هدفة بتطوير مورد محلي من القطاع الخاص وهو ما يضمن تحقيق نتائج تعود بالنفع على الجميع. وأعرب الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية عن أمله في أن تجسد هذه الخطوة المرحلة الأولى لمبادرة مشتركة مثمرة بين بنك قطر للتنمية وشل قطر وأن تقدم الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة بالدولة، مذكرا بأن الفكرة وراء هذه المبادرة المشتركة ولدت أول العام الحالي، وتم تقديمها إلى أكثر من 100 ممثل عن الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال ورشة عمل عقدت في شهر مايو، حيث تم الكشف عن 4 مجالات رئيسية لعدد من المزودين المحليين، كما تحدثنا عن أشكال الدعم الذي سيحصلون عليه من بنك قطر للتنمية. وأشار إلى أن مهمة البنك تتجسد في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطر والعمل على تعزيز الفرص أمام هذه الشركات بالتنسيق مع كبرى الشركات الدولية، وتسليط الضوء على الفائدة التي تعود على هذه الشركات ومصلحتها التي تكمن في ازدهار القطاع الخاص المحلي. من جانبه، قال السيد وائل صوان العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركات شل قطر، في كلمته خلال الحفل، إن توقيع مذكرة تفاهم مع بنك قطر للتنمية في فبراير 2013 أثمر عن شراكة استراتيجية جمعت كلا من شل قطر وبنك قطر للتنمية بهدف بذل الجهود لتقديم الدعم الملموس للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة في قطر. وأكد على التزام شركة شل قطر بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتنمية المنتجات المحلية بهدف تلبية مسئوليتها تجاه المجتمعات التي تتواجد فيها، منوها إلى أن دعم شركات التصنيع المحلية والشركات الصغيرة والمتوسطة هو الركيزة الأولى لبناء اقتصاد مستدام في أي دولة تمارس الشركة فيها أعمالها وأنشطتها حول العالم. ولفت إلى أنه تم منح عقود الأعمال لثلاث شركات صغيرة ومتوسطة محلية ستصبح بموجبها المورد المفضل لشركة شل قطر ومصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل، حيث تم اختيار هذه الشركات من بين  26 شركة صغيرة ومتوسطة محلية سجلت اهتمامها، وذلك لما أظهروه من التزام -بجانب الجدوى التجارية التي قدموها- بمعايير شل التقنية وإجراءات المناقصة العالمية، التي تم تطويرها عبر سنوات من العمل الدائم والدؤوب في أكبر مشاريع الطاقة في العالم. وأضاف "تحرص شل قطر على دعم استراتيجية قطر الوطنية للتنمية ومساعدة دولة قطر في تنفيذ رؤيتها الوطنية 2030 من خلال تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة على المنافسة الدولية، ونتطلع إلى الإعلان عن فرص أعمال جديدة للشركات المحلية في 2014". يشار إلى أنه في شهر مايو 2013 عقد بنك قطر للتنمية مع شركة شل قطر ورشة عمل شاركت فيها أكثر من 100 شركة محلية من الشركات الصغيرة والمتوسطة وقد أتاحت هذه الورشة أربع فرص أعمال محددة للشركات لكي تصبح المورد الذي تختاره شركة شل لمصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل. وتم إطلاع الشركات المشاركة على التحديات والفرص في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والدعم المالي والحلول الذي يوفرها بنك قطر للتنمية، وإجراءات المناقصات في شل قطر.  وخلال الورشة، سجلت 26 شركة محلية رغبتها في تقديم الأعمال مع شل قطر في مايو الماضي بعد الإعلان عن المجالات الأربعة المحددة للتعاقد مع شل قطر. واجتازت 17 شركة مرحلة ما قبل التأهيل، وقدمت 12 شركة عطاءاتها، وتم اختيار ثلاثة منها بناء على عروضها التجارية وإمكانياتها التقنية والفنية. وسيتم إضافة جميع الشركات المسجلة بقاعدة البيانات لتلقي دعوات إلى ورش عمل وفرص الأعمال التجارية في المستقبل. وخلال مؤتمر صحفي عقد على هامش حفل توقيع العقود مع الشركات الثلاث، أوضح السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، أن ما شهدناه اليوم هو تحقيق على أرض الواقع لخطط استراتيجية تهدف إلى تمكين القطاع الخاص القطري والشركات الصغيرة والمتوسطة وتواجدهم بقوة في الأسواق المحلية والعالمية، مؤكدا على الدعم الذي يقدمه البنك لهذه الشركات. وأكد على مستويات الدعم التي يقدمها بنك قطر للتنمية بمختلف أنواعها، مشيرا إلى أن برنامج الضمين (برنامج الضمانات الجزئية) الذي يقدمه البنك للمشاريع التي يبلغ حجم الاستثمار فيها  15 مليون ريال قطري تصل نسبتها إلى 85 بالمائة من قيمة الدين، مشيرا إلى أن نسبة الضمان التي يقدمها البنك هي الأكبر  في العالم، حيث أن عدد المشاريع التي تم تقديمها في برنامج الضمين تتجاوز 105 مشاريع صغيرة أو متوسطة، حيث يتجاوز حجم محفظة برنامج الضمين اليوم 450 مليون ريال قطري. وبين أن الدعم الذي يقدمه بنك قطر  للتنمية، يتمثل في أن يكون التمويل متاحا والشركة صاحبة القرار في أن الحصول على التمويل الذي ترغب به من أي جهة تريدها. وبشأن أهم المشاريع التي سيقدم البنك على القيام بها خلال العام المقبل 2014، قال عبدالعزيز بن ناصر  آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، إنه سيتم خلال الربع الأول من العام المقبل 2014 إطلاق (حاضنة قطر  للأعمال) وهي أكبر حاضنة للأعمال في الشرق الأوسط، وذلك بالشراكة مع دار المال الاجتماعي، مؤكدا على أهمية هذا المشروع لما يقدمه من بيئة حاضنة للمشاريع والأفكار  الريادية، إلى جانب ورش العمل الصغيرة التي يستطيع أصحاب المشاريع أن يباشروا أعمالهم من خلالها، فضلا عن تقديم الدعم القانوني والإرشادي وحفظ الحقوق الملكية والفكرية والموارد البشرية وتقديم الدعم المتكامل في قطاع الأعمال إلى أن يصبح المشروع قادرا على النهوض بنفسه. ولفت إلى أن نسبة تغطية البنك لمخاطر التصدير للشركات القطرية تجاوزت 350 مليون ريال قطري، كما سيتم خلال العام المقبل زيادة محفظة الضمانات ضد المخاطر السياسية والتجارية للمصدرين القطريين في منطقة الشرق الأوسط. بدوره، أوضح السيد وائل صوان العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركات شل قطر، أن قيمة القعود الثلاث التي تم توقيعها تتراوح ما بين 15 إلى 20 مليون ريال قطري، مشيرا إلى أنه رغم أنها مبالغ صغيرة، إلا أنها بمثابة مجرد بداية ونأمل خلال الأعوام المقبلة أن تتمكن شل قطر من تأسيس بنية تحتية تساهم وتساعد القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة بالدولة، وذلك بهدف دعم رؤية قطر الوطنية 2030، إضافة إلى أن ذلك يستدعي التركيز على تواجد موردين إلى الشركة بهدف تسيهل عمليات الإمدادات التي يمكن أن تساعد شل قطر، وذلك بسعر يتوافق مع الأسعار العالمية وله ميزته التنافسية. يشار إلى أنه بالشراكة مع قطر للبترول قامت شل قطر ببناء اثنين من أضخم مشاريع الطاقة على مستوى العالم في مدينة راس لفان الصناعية بقيمة 21 مليار دولار، ويعتبر مشروع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل أضخم مشروع للطاقة في قطر، والأكبر في مجال تحول الغاز إلى سوائل في العالم بتكلفة تأسيس بلغت حوالي 19 مليار دولار، مما يعزز مركز قطر كعاصمة تحويل الغاز إلى سوائل في العالم. وتأسس بنك قطر للتنمية في عام 1997 تحت مسمى بنك قطر للتنمية الصناعية، وهو كيان تنموي تملكه الحكومة بنسبة 100 بالمائة، أنشئ لدعم الاستثمار في الصناعات المحلية وتطويرها، لدفع عجلة التطور والتنوّع الاقتصادي في دولة قطر مع التركيز على القطاع الخاص، وفي عام 2008 رفعت دولة قطر، وهي المساهم الوحيد في بنك قطر للتنمية، رأسمال البنك من 200 مليون ريال قطري إلى 10 مليارات ريال قطري.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - شل قطر تتعاقد مع ثلاث شركات محلية  العرب اليوم - شل قطر تتعاقد مع ثلاث شركات محلية



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab