العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي

وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي

​بالي ـ قنا

يحاول وزراء التجارة من أنحاء العالم خلال اجتماعاتهم في اندونيسيا ولمدة أربعة أيام في محاولة جديدة التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية. ويستهدف الاجتماع الوزاري التاسع  لمنظمة التجارة العالمية تبسيط الإجراءات الجمركية الدولية وتقليل الدعم الزراعي ومساعدة الدول الأشد فقرا في العالم. ووفقا لتقديرات غرفة التجارة الدولية فإن التوصل إلى اتفاق في اجتماعات بالي يمكن أن توفر 21 مليون وظيفة جديدة أغلبها في الدول النامية مع توفير دوافع لاستثمار 960 مليار دولار إضافية في العالم. وفي حالة نجاح اجتماعات بالي، فقد يتم إحياء جولة الدوحة لمفاوضات التجارة الحرة المتوقفة، حيث هناك سيناريوهان لمنظمة التجارة العالمية التي أنشئت في عام 1995 لتحرير تدفق السلع على مستوى العالم وتسوية النزاعات التجارية، وإذا ما فشل مؤتمر بالي الوزاري لمنظمة التجارة العالمية، سيكون مستقبل المنظمة نفسها محل تساؤل وشكوك، لكن إذا ما ساد شعور بالسعي لإيجاد حل وسط، يمكن عندئذ استئناف مفاوضات جولة الدوحة المتوقفة بشأن التوصل لاتفاقية عالمية لتحرير التجارة. وتشمل النصوص موضع المناقشة أيضا العديد من الإجراءات للمساعدة على الدول الأقل نموا في العالم في دخول أسواق السلع والخدمات. ويريد معظم الدول المائة والتسع والخمسين الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية تبني ما يطلق عليه بحزمة بالي التي يحارب من أجلها المدير العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو في المفاوضات التحضيرية. وظهرت انتقادات معارضي التحرير الكامل للتجارة العالمية في المؤتمر الذي عقد في نوسا دوا حيث يتهمون منظمة التجارة العالمية بتجاهل الكثير من الاحتياجات الأساسية للشعوب الفقيرة. وطالب الرئيس الإندونيسي وزير تجارة بلاده على تأكيد الحاجة إلى وجود إرادة سياسية للتوصل إلى اتفاق وتعد حزمة بالي أصغر وأكثر تواضعا من الاتفاق العالمي الذي كان متوقعا بموجب جولة الدوحة التي انطلقت عام 2001، غير أن قاعدة منظمة التجارة العالمية بضرورة أن يتم اتخاذ جميع القرارات بالإجماع يمكن أن تهدد حدوث انفراجة هذا الأسبوع. وتعد الهند ، احدى الدول التي تعيق تحقيق إجماع في المفاوضات التمهيدية، وهي ترفض التوصل إلى حل وسط يسمح للدول النامية بمواصلة شراء الأغذية بأسعار مدعومة لتكوين مخزونات احتياطية لها، ويرجع رفض الهند لأسباب سياسية داخلية، فقبل الانتخابات المقررة العام القادم، يتعهد حزب المؤتمر الوطني الحاكم بتوفير غذاء بسعر رخيص لملايين المواطنين الفقراء، ويمكن أن تنتهك أشكال الدعم هذه قواعد منظمة التجارة العالمية التي لا تسمح سوى بدعم 10 في المائة من الإنتاج الكلي، ويدعو وزير التجارة الهندي إلى إعفاء بلاده، من دون أن يقترح فترة محددة من الوقت.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي  العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي  العرب اليوم - وزراء تجارة العالم يحاولون التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية في بالي



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء
 العرب اليوم - تسليط الأضواء على التصميمات البريطانية في جوائز الأزياء

GMT 05:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف
 العرب اليوم - نيو إنغلاند الوجهة المثالية لقضاء عطلتك في الخريف

GMT 04:58 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع
 العرب اليوم - ليندسي فون تعرض منزلها العصري في لوس أنجلوس للبيع

GMT 03:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 العرب اليوم - صالح يدعو إلى تشكيل “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"
 العرب اليوم - الصحافيين الروس يرفعون شعار "ليس لنا من يُدافع عنَّا"

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab