العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج

أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج

طرابلس ـ أ.ش.أ

كشف مصدر مقرب من شيخ قبيلة المغاربة صالح سالم الأطيوش أن شيخ القبيلة وآخرين يبذلون مساعي حثيثة منذ أيام لحل أزمة الموانئ النفطية بمدينة "هلال النفط"بالطُرق السلمية بعد مفاوضات قاموا بها مع كل أطراف الأزمة. يذكر أن قبيلة المغاربة التي يتزعّمها صالح سالم الأطيوش تنتشر على طول هلال النفط الممتد من شرقي أجدابيا إلى الوادي الأحمر غربي النوفلية شرق ليبيا حيث كانت تدور معارك الجبهة الشرقية إبان حرب التحرير التي اندلعت في فبراير قبل أكثر من عامين. ونقلت وكالة "أنباء التضامن" عن المصدر تأكيده أن الأطيوش دعا كل أفراد قبيلته لأجتماع كبير سيكون في العاشر من ديسمبر الجاري بمنطقة السدرة ، لتدارس الموقف و بلورة رأي يقود إلى فتح الموانئ في هلال النفط . وأوضح الأطيوش أن غلق موانئ النفط كان بسبب الشبهات التي تحوم حول بيع النفط من دون عدادات مضيفا أنهم بهذا الأغلاق أوضحوا للشعب الليبي صورة ما يحدث في هلال النفط. وأشار المصدر إلى أن موانئ النفط مؤتمن عليها من قِبل أبناء المنطقة ؛ و التي - بحسب قوله - ناضلت بأبنائها و أرضها و أموالها في حرب التحرير ، بالرغم من عدم دفع التعويض حتى الآن لسكان المنطقة ، جراء ما لحق بمساكنهم و قراهم من تدمير و خراب ، حيث كانت المنطقة مسرح الأحداث أثناء الحرب، و لم تحظَ بأدنى أهتمام من الحكومات المتعاقبة ، و التي وزعت المناصب و الوزارات و حتى الميزانيات على المدن التي تزعجهم في دوائر صنع القرار هناك ، حسب تعبيره ، إلا أن أبناء المنطقة بحسب الأطيوش لم يلتفتوا لهذا النكران و الإبعاد المتعمد من مؤسسات الدولة ، و أكملوا المسيرة بعد إنتصار الثورة من خلال رباطهم في حراسة الموانئ النفطية من النهب و الخراب ، و هذا ما تؤكده حتى تقارير السلطات المعنية بقطاع النفط. وأضاف المصدر نفسه أن رئيس الحكومة علي زيدان أجرى اتصالا هاتفيا بشيخ قبيلة المغاربة و بارك الجهود التي تقودها القبيلة ، مبدياً تعاونه التام لحل الأزمة و تذليله لكل العراقيل التي تحول دون أن تفضي هذه الجهود لإعادة فتح الموانئ النفطية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج  العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج  العرب اليوم - أزمة الموانئ النفطية بهلال النفط الليبية في طريقها نحو الأنفراج



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab