العرب اليوم - الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني يدافع عن نفسه وينفي امتلاكه شيئًا سوى بيته

الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني يدافع عن نفسه وينفي امتلاكه شيئًا سوى بيته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني يدافع عن نفسه وينفي امتلاكه شيئًا سوى بيته

رام الله - وليد ابوسرحان

دافع وزير الأوقاف الفلسطيني، محمود الهباش عن نفسه الإثنين من خلال تأكيده أنه لا يملك سوى بيت مرهون للبنك في مدينة رام الله التي تعتبر العاصمة الاقتصادية للسلطة الفلسطينية. وتعرض الهباش في الفترة الماضية لاتهامات من خصوم له من أبناء قطاع غزة بأنه جاء لرام الله عقب انشقاقه عن حركة حماس "حافي القدمين" إلا أنه أصبح من الأثرياء في الضفة الغربية بعد أن ترك قطاع غزة، وبات يمتلك الكثير من البيوت والفلل، في ظل اتهامات له بأنه يستغل أموال الأوقاف الإسلامية التي يتولى وزارتها من خلال عدم إيداعها في الموازنة العامة للحكومة الفلسطينية. وقال الهباش إن الأموال التي تجبيها وزارة الأوقاف يجب أن تبقى وتستثمر بعيداً عن الأموال العامة التي تجبيها المؤسسات الفلسطينية الحكومية الأخرى. وأضاف الهباش خلال مقابلة له مع إذاعة "رايه إف إم" المحلية أن أموال وزارة الأوقاف معروفة لدى الجهات الرسمية الفلسطينية، وهناك جهات رقابية رسمية على اطلاع بتفاصيلها،  ويجب أن تستثمر بعيداً عن أموال الحكومة الأخرى وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية". وأشار الوزير إلى أن موضوع أموال الوقف التي تجبيها الوزارة، تبقى في خزينتها، وفقاً لقرار سابق يعود إلى بدايات الألفية الجديدة، مضيفاً بأن أموال الوقف مخصصة فقط لتحفيظ القرآن، "ولا يجوز استخدامها في قنوات أخرى، حتى وإن كانت لتحفيظ الحديث الشريف". وبشأن الحراسة الكبيرة التي تحيط به، قال الهباش إن قضية الحماية المحيطة به لا علاقة له بها، مضيفا " إنني لا أستطيع استخدام السلاح"، مؤكداً أنه إنسان قريب من الناس، ويعمل على الاختلاط بهم من فترة لأخرى. ونفى الهباش أن يكون مالكاً لعدد من المشاريع والشقق في مدينة رام الله، مؤكداً أنه يملك بيتاً مرهوناً لأحد البنوك العاملة في فلسطين، مضيفا "إلا أنني أعيش حياة مستورة والحمد لله".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني يدافع عن نفسه وينفي امتلاكه شيئًا سوى بيته  العرب اليوم - الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني يدافع عن نفسه وينفي امتلاكه شيئًا سوى بيته



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab