العرب اليوم - النسور الإقتصاد الأردني بدأ يتعافى ويسير على الطريق الصحيح

النسور: الإقتصاد الأردني بدأ يتعافى ويسير على الطريق الصحيح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النسور: الإقتصاد الأردني بدأ يتعافى ويسير على الطريق الصحيح

عمان ـ قنا

أعلن الدكتور عبد الله النسور رئيس الوزراء الأردني أن اقتصاد بلاده بدأ بالتعافي والسير على الطريق الصحيح ، مؤكداً أنه لن تكون هناك ضغوط على معيشة المواطنين الأردنيين أو فرض أعباء إضافية عليهم. وقال النسور في مقابلة مع التلفزيون الأردني الرسمي: "إن خط سير الاقتصاد في صعود مستمر"، منوها بأن تعافي الاقتصاد يعني الحاجة إلى مزيد من الزمن إلى جانب استمرارية الإصلاحات، مضيفا أن بلاده استطاعت أن تستعيد سلامة الوضع النقدي، مؤكداً أن الدينار الأردني الآن في أقوى حالاته على الإطلاق. وكشف أن الأرصدة من العملات الأجنبية التي تغطي الدينار هي الآن أعلى رقم على الاطلاق، معتبرًا ذلك بمثابة نجاح كبير لا يستهان به. ولدى تناوله ملف الموازنة العامة للدولة التي أقرتها الحكومة مؤخرا، أوضح أن الأردن عانى خلال الخمسين أو الستين سنة الماضية من كون الإيرادات أقل من النفقات، مرجعا مشكلة زيادة العجز في الموازنات إلى أسباب كثيرة، من بينها أن النفقات تذهب بدون حساب وبدون رقابة وبفساد على مشاريع ليست ضرورية، مطالبا في هذا الصدد بضرورة تقليص هذه النفقات ومنع أي سوء ائتمان. وتابع رئيس الوزراء الأردني قائلا : "إن الموازنة جاءت، وبطريقة غير مسبوقة من حيث تقدير النفقات والإيرادات، بشكل دقيق من ناحية المالية العامة". وردا على سؤال، لفت إلى أن العجز في تناقص وليس في ازدياد، وقال: "إن العجز المقدر العام الماضي كان 1300 مليون دينار ، وهذه السنة 980 مليونا" معتبرا أن المشكلة لا تكمن في كم نسبة هذا العجز من الاقتصاد الوطني، ولكنها كم  نسبة الدين من الناتج القومي . وفي هذا الصدد رأى أن نسبة الدين رغم أنها في تزايد سنة بعد سنة بمقادير وصلت إلى 80 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي ، فإنها ما زالت بالحدود الآمنة بكل المقاييس. ولفت إلى أن موازنة العام الحالي ركزت على تخفيض الإنفاق الجاري وزيادة الإنفاق الرأسمالي التنموي الذي ينتج الوظائف وفرص العمل ويشجع الاقتصاد ، وقال: " انفقنا ما يزيد عن المليار في مشاريع رأسمالية، وتأملنا أن ننفق (1250) مليونا ،ولكن لم يستطع الاقتصاد أن يأخذ كل هذه الأموال ". وبشأن البطالة، أوضح النسور أنها تبلغ نسبة (5ر12) بالمئة، مؤكدا أن الاقتصاد هو الذي يخلق فرص العمل وليس التوظيف بالحكومة الذي يضخم الجهاز الإداري  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - النسور الإقتصاد الأردني بدأ يتعافى ويسير على الطريق الصحيح  العرب اليوم - النسور الإقتصاد الأردني بدأ يتعافى ويسير على الطريق الصحيح



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab