العرب اليوم - إنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب الحامل لمشاريع في الجزائر

إنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب الحامل لمشاريع في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب الحامل لمشاريع في الجزائر

وهران - واج

أوصى المشاركون في لقاء نظم اليوم السبت بوهران في إطار إحياء الأسبوع العالمي للمقاولاتية بإنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب حاملي المشاريع. وسيسمح توفير مقرات محددة للإبتكار لفائدة الشباب بالبدء في تجسيد مشاريعهم كما أوضحت السيدة نجاة مالطي مديرة مشتلة المؤسسات لوهران. وذكرت أن هذا الهيكل الذي يسمى أيضا "المحضنة" يتيح المرافقة التقنية ويوفر مكاتب تستعل كمقرات لمدة لا تزيد عن سنتين .كما إقترحت تهيئة مقرات مهملة لتجسيد المشاريع. وأشارت نفس المسؤولة أن "العديد من حاملي المشاريع يريديون الإنطلاق في الإنتاج ولكن تعذر عليهم ذلك لانعدام الفضاءات" معتبرة أن تعبئة المقرات تسمح ببروز المؤسسات ومساهمتها في التنمية المحلية. وشكلت "ديناميكية التنمية الإقليمية" موضوع هذا اليوم الدراسي الذي احتضنه مقر الولاية بحضور نائب الوزير الأول السابق السيد نور الدين يزيد زرهوني. وضم هذا اللقاء المسطر في إطار شراكة مع المجلس الشعبي الولائي ممثلي مختلف الهيئات الشريكة في التشغيل إلى جانب باحثين جامعيين ومنتخبين محليين. وقد قدم الباحث عزيز بلخثير رئيس المجلس العلمي لمخبر الأبحاث حول الأخطار الصناعية والتكنولوجية والبيئية لجامعة وهران محاضرة سلطت الضوء على أهمية "الذكاء الإقتصادي". وركز المتدخل على مفهوم العلوم المعرفية التي تكمن -كما أوضح- في "تحويل المعلومات الاقتصادية إلى معطيات مفيدة للتنمية الاقتصادية". وقدم أمثلة على تجارب ناجحة في الخارج على غرار أقاليم "المجمعات" المحددة كفضاء للعيش والعمل ضمن علاقة وثيقة مع البيئة ويتألف من مؤسسات ومراكز للبحث متخصصة في مواضيع تتماشى مع الآفاق الاقتصادية المحلية. وتلت هذه المحاضرة مائدة مستديرة ومناقشة تخللتها شهادات حول مسيرة المتعاملين الاقتصاديين بالجزائر تناولت تطلعات المقاولين المستقبليين. كما تم التشديد على تسليط الضوء أكثر على الأجهزة التحفيزية للدولة. كما تميز هذا اللقاء أيضا بتدخل السيد نور الدين يزيد زرهوني الذي أشار إلى التقدم المسجل منذ الإستقلال في مجال التربية ونقل المعرفة. وشدد السيد زرهوني في هذا الإطار على مكافحة الأمية وتكثيف مؤسسات التعليم العالي مع إعطاء وجهة نظره حول مسائل أخرى ذات الصلة بالحياة الإقتصادية. وللإشارة برمجت محاضرتان موضوعاتيتان أخريان بوهران في إطار الأسبوع العالمي للمقاولاتية حسب السيدة خديجة قناشي منسقة هذه الأيام التحسيسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب الحامل لمشاريع في الجزائر  العرب اليوم - إنشاء فضاءات للإنتاج لفائدة الشباب الحامل لمشاريع في الجزائر



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab