العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـالمجزرة الشعبية

الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـ'المجزرة الشعبية'

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـ'المجزرة الشعبية'

تونس - يو.بي.آي

وصف الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، مشروع الموازنة العامة لبلاده للعام 2014 بـ"المجزرة الشعبية" التي تستعد الحكومة الحالية برئاسة علي لعريض، القيادي البارز في حركة النهضة الإسلامية، لتنفيذها. وكتب الطاهري، اليوم الأحد، في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، إن "مجزرة شعبية تعدّها الحكومة المؤقتة المستقيلة ولغم تزرعه للحكومة القادمة من خلال مشروع الميزانية لسنة 2014". وأضاف أن "فارس هذه المجزرة هو وزير المالية (إلياس) الفخاخ، خزندار البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، الذي يجهد نفسه بابتسامته عبثاً، لإقناع الجياع والفقراء والمهمّشين والمعطلين والشغالين والشغالات وعموم الشعب المفقر، بأن تعليمات البنوك العالمية لصالح التوانسة". وكان إلياس الفخفاخ وزير المالية في الحكومة التونسية المؤقتة، قد أعلن في وقت سابق، أن الموازنة العامة لبلاده للعام 2014 ستشهد تطوراً بـ3.2 % بالمقارنة مع موازنة العام الجاري، ليبلغ حجمها الإجمالي نحو 28.125 مليار دينار(17.57 مليار دولار). وأشار إلى أن موازنة العام المقبل "ستشهد تطوراً في إيرادات الضرائب بنسبة 7.8%، مقابل تراجع في نفقات التصرّف ونفقات الدعم بنسبة 4.1%. وأثار الإعلان عن مشروع الموازنة العامة لتونس خلال العام المقبل، في حينه، جدلاً مازال متواصلاً، حيث اعتبر الخبير الإقتصادي محسن حسن، أن الحكومة الحالية أعدت مشروع الموازنة العامة بشكل مُتسرّع، وباعتماد الحلول الترقية. وفي المقابل لم يتردد فتحي الشامخي، رئيس الجمعية الأهلية "راد أتاك" في وصف مشروع الموازنة العامة للعام 2014 بـ"إعلان حرب حقيقية على المجتمع التونسي". وأضاف في كلمة ألقاها يوم الجمعة الماضي، خلال الدورة الأولى لـ"الملتقى المواطني لمقاومة ديكتاتورية المديونية"، أن الموازنة العامة لتونس للعام 2014 تُشبه "الحل المُقترح لقتل المريض"، ذلك أن الشعب هو الذي سيتحمّل أعباء تلك الموازنة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـالمجزرة الشعبية  العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـالمجزرة الشعبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـالمجزرة الشعبية  العرب اليوم - الناطق باسم الاتحاد التونسي للشغل يصف مشروع الموازنة العامة بـالمجزرة الشعبية



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تخطف الأنظار خلال مشاركتها في حفلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 05:38 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا
 العرب اليوم - 10 من أفضل الفنادق الراقية في بريطانيا وأيرلندا

GMT 08:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي
 العرب اليوم - البيت الأبيض يعدل ترامب عن قراره بشأن اتفاق إيران النووي

GMT 09:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة
 العرب اليوم - دونالد ترامب يصف "نيويورك تايمز" بالصحيفة الفاشلة

GMT 05:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء
 العرب اليوم - مصممو الأزياء يفضلون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود
 العرب اليوم - "كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 05:59 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني
 العرب اليوم - بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab