العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي

معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي

القاهرة - أ.ش.أ

وافق الدكتور حسن عبد المجيد رئيس هيئة المواصفات والجودة والمشرف العام علي هيئة الرقابة الصناعية علي تشكيل فريق عمل بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الدوائية لوضع معايير فنية لتسهيل رد الضرائب والرسوم الجمركية المحصلة على المدخلات المستوردة للصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية في حالة تصدير المنتج النهائي. ووافق رئيس الهيئة علي تنظيم ورش عمل تجمع خبراء هيئة الرقابة الصناعية مع اعضاء المجلس التصديري للتعرف علي نظم العمل بقطاعات المجلس الثلاث ، وللاتفاق علي ضوابط محددة يتم مراعاتها عند وضع المعايير المطلوبة بما يساعد علي تخفيف اعباء المصدرين المصريين ويزيد من تنافسية منتجاتنا في الاسواق الخارجية. جاء ذلك خلال اجتماعه مع المجلس التصديري برئاسة د.عوض خليل، بمشاركة د.علاء جاد الله رئيس شركة ضمان مخاطر الصادرات والذي عرض خدمات الشركة لتنمية الصادرات مثل خدمة الاستعلام عن المستوردين وتخصيم الفواتير لاتاحة تمويل سريع للمصدرين. واكد الدكتور حسن عبد المجيد ان التيسيرات التي تم الاتفاق عليها تأتي في ضوء سياسة وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور لدعم القطاعات الصناعية والتصديرية وحرص هيئات الوزارة علي حل كل المشكلات التي تعاني منها الصناعة المصرية او تحد من نمو صادراتنا وتضاعفها خلال الفترة المقبلة، لافتا الي ان قطاعات الادوية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل تمتلك امكانيات كبيرة لمضاعفة صادراتها وغزو اسواق جديدة في ظل الخطوات التي تشهدها القطاعات الثلاثة. من ناحية اخري كشف د.عوض خليل رئيس المجلس التصديري عن عقد اجتماع مع الدكتورة فاتن عبد العزيز مساعد الوزير لشئون الصيدلة ، وذلك لمناقشة عدد من المشكلات التي تواجه القطاع الدوائي خاصة ما يتعلق بالزام وزارة الصحة المصدرين باجراء دراسات التكافؤ الحيوية للادوية المصدرة للخارج، رغم ان الدولة المستوردة تطلب من المصدرين اجراء دراسات اخري ولا تعترف بالدراسات المصرية في ظل عدم امتلاك مصر معمل معتمد دوليا للقيام بتلك الدراسات ، الي جانب مناقشة سبل حل مشكلة تسعير الادوية للتصدير، في ضوء طلب بعض الدول تقديم شهادة باسعار البيع في السوق المحلية والزام المصدرين بالبيع في اسواقها بذات الاسعار. وقال ان اجتماع عقده وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور مع المجلس التصديري بمشاركة د.فاتن عبد العزيز مساعدة وزيرة الصحة مؤخرا ود.حنان الليثي رئيس الادارة المركزية لشئون الصيدلة تم خلاله الاتفاق مبدئيا علي السماح للمصدرين بالتصدير دون تقديم دراسة التكافؤ الحيوي للتصدير، وبحيث تصدر الموافقة علي تسجيل الدواء للتصدير خلال 6 اشهر فقط من تاريخ تقديم الطلب وذلك تخفيفا للاعباء عن المصدرين المصريين. واوضح انه تم الاتفاق ايضا علي بحث امكانية توقيع بروتوكولات تعاون واصدار خطابات رسمية من وزارة الصحة للجهات الرقابية بالدول العربية التي تطلب شهادة الاسعار للتاكيد علي ضرورة عدم ربط اسعار التصدير بالسعر المحلي لانه سعر جبري تضعه وزارة الصحة مراعاة للبعد الاجتماعي للوضع في مصر، كما ان الاسعار لم تتغير منذ التسعينات عندما كان سعر الدولار يبلغ 3.5 جنيه تقريبا تضاعف حاليا لما يقرب من 7 جنيهات. واضاف د.عوض ان الاجتماع مع مساعدة وزيرة الصحة سيناقش ايضا اقتراح المجلس التصديري بتأهيل احد مراكز الاختبارات المصرية للحصول علي اعتماد دولي للمركز والشهادات الصادرة عنه بحيث يتم اجراء كل دراسات التكافؤ الحيوي محليا بمصر ، لافتا الي ان وزير التجارة والصناعة وعد بدعم هذا المركز ماليا وفنيا نظرا لانه سيوفر مبالغ طائلة علي القطاع التصديري حيث تزيد تكلفة الدراسة عن 100 الف دولار للمستحضر الدوائي الواحد. وبالنسبة لمشكلة تسجيل عقود التصدير في الشهر العقاري بدلا من توثيقها في الخارجية ، كشف د.عوض عن ارسال وزارة التجارة والصناعة المشكلة لقسمي الفتوي والتشريع بمجلس الدولة لاستطلاع الراي القانوني لحلها خاصة ان قرار وزير العدل ينص علي وضع قيمة للعقد حتي يتسني تسجيله وسداد رسوم التسجيل بناء علي هذه القيمة رغم ان المصدر يحصل قيمة العقد بالتدريج مع التنفيذ وبالتالي من الظلم دفع قيمة التسجيل علي قيمة لم يتم تحصيلها بعد. من ناحيته اكد الدكتور ماجد جورج وكيل المجلس التصديري اهمية تذليل عقبات الرد الضريبي والجمركي لمدخلات صناعات الادوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية نظرا لان الرسوم الجمركية علي عبوات التعبئة والتغليف تصل لنحو 25% الي جانب فرض جمارك علي بعض الخامات الطبية المستوردة تصل لنحو 5% و10% وبالتالي فان استرداد تلك الرسوم عند التصدير سيزيد من تنافسية منتجاتنا بصورة واضحة بما ينعكس علي تعزيز امكانيات القطاع في التوسع وتعميق الصناعة والتي يمكنها ان تصبح احد قاطرات نمو صادراتنا بصورة كبيرة. وكشفت نيفين حسام المدير التنفيذي للمجلس عن زيارة احدي كبري الشركات العراقية المتخصصة في تسويق الادوية للسوق المصرية منتصف الشهر الحالي لتوقيع عقود مع شركات ادوية مصرية وهو ما سيعزز من صادرات الدواء المصري بصورة ملحوظة خلال الفترة المقبلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي  العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي  العرب اليوم - معايير فنية لرد الضرائب والجمارك علي مدخلات انتاج القطاع الطبي



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تتألق في فستان يكشف عن تناغم خصرها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء
 العرب اليوم - أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab