العرب اليوم - الحمد الله تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي

الحمد الله: تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحمد الله: تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي

رام الله - صفا

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني في الضفة الغربية رامي الحمد الله الاثنين أن مبادرة (وزير الخارجية الأمريكي جون) كيري الاقتصادية والتي تستهدف القطاع الخاص بقيمة 4.3 بليون دولار لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع دون إجراء تقدم ملحوظ على الصعيد السياسي. جاء ذلك خلال استقباله في مقر رئاسة الوزراء برام الله وزير الخارجية الإسباني الأسبق ميجيل موراتينوس، والوفد المرافق له حيث ناقش معه آخر المستجدات على الصعيد السياسي والاقتصادي. وأطلع الحمد الله موراتينوس على الوضع الصعب الذي تعاني منه المفاوضات فيما يخص مناقشة قضايا الحدود وغور الأردن و"القدس الشرقية" واللاجئين والمياه وجميع قضايا الحل النهائي. بدوره، قال موراتينوس إن "المفاوضات صعبة على الفلسطينيين ولكن على إسرائيل أن تعرف هذه المرة أن المفاوضات ليست عبثية وعلى الطرفان أن يبذلوا جهودهم لتحقيق السلام، ومن ثم يقوم المجتمع الدولي بدعم هذا الاتفاق". وفي نهاية اللقاء، طالب الحمد الله المجتمع الدولي والهيئات الدولية بالضغط على "إسرائيل" من أجل إعطاء الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني التي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية، مضيفًا أنه قد حان الوقت لتحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. من جهة أخرى، قال الحمد الله إن الشراكة بين الحكومة والبنك الدولي مهمة للغاية ويجب تعزيزها في السنوات القادمة من أجل الارتقاء بعمل مؤسسات الدولة بما يعود بالفائدة على المواطن. جاء ذلك خلال اجتماعه بالمدير القٌطري للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة ستين جورجينسن، حيث ناقش الطرفان سبل تعزيز الشراكة بين الحكومة والبنك الدولي. وفي هذا السياق، أطلع الحمد الله جورجينسن على عمل الحكومة في تطوير القطاعات المختلفة وأهمها قطاع التعليم والصحة لما يشكلانه من أهمية بالنسبة لفئات الشعب كافة، مضيفًا أن الدوائر والمؤسسات الحكومية تعمل بكفاءة عالية ومهنية، مما ينعكس إيجاباً في تقديم الدعم المادي من الممولين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الحمد الله تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي  العرب اليوم - الحمد الله تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الحمد الله تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي  العرب اليوم - الحمد الله تقدم المسار الاقتصادي بتقدم السياسي



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:33 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي
 العرب اليوم - محررة تكشف تفاصيل رحلتها المميزة إلى إقليم لابي

GMT 07:58 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي
 العرب اليوم - مقابلة مع "سيدات كارديشيان" غابت عنها كايلي

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
 العرب اليوم - كاليبو يكشف خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة في الفلبين

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 02:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

جيمينا سانشيز تهوى استعراض جسدها عاريًا

GMT 19:27 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab