العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو

مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو

بروكسل ـ آ.ف.ب

بارقة الامل في خفض البطالة في منطقة اليورو لم تستمر طويلا اذ ان ارقام الصيف تمت رفعها بعد مراجعة لتشير الى وجود حوالى 19,5 مليون عاطل عن العمل، وهو رقم قياسي. وبلغت نسبة البطالة في منطقة اليورو في ايلول/سبتمبر الماضي 12,2 بالمئة كما في آب/اغسطس، بحسب ارقام نشرها مكتب الاحصاء الاوروبي (يوروستات) الخميس. وفي الوقت نفسه تمت مراجعة ارقام تموز/يوليو وآب/اغسطس لتبلغ 12,1 بالمئة و12,2 بالمئة على التوالي، بدلا من 12,0 بالمئة وهو رقم شكل انخفاضا للمرة الاولى منذ سنتين ونصف سنة. وقال كريستيان شولتز من مصرف بيرينبرغ ان هذه المراجعات تؤكد ان البطالة لم تكف عن الارتفاع منذ نيسان/ابريل 2011 وان كانت الوتيرة سجلت تباطؤا واضحا". الا انه لم يستبعد ان تكون النسبة وصلت الى الذورة في الخريف لان بعض المؤشرات في مجال الثقة الاقتصادية تتحسن. من جهتها، رأت ماري ديرون الخبيرة الاقتصادية في مركز ارنست اند يونغ ان "معدل بطالة ثابتا هو افضل ما يمكن ان نحصل عليه في الظروف الحالية". واضافت ان "الشركات لا ثقة كافية لديها بآفاق النمو لتنتقل الى احداث الوظائف". وتابعت الخبيرة الاقتصادية انه "لمن المشجع ملاحظة ان وتيرة الغاء الوظائف تباطأت بشكل كبير في الصيف". وخلال شهر واحد ارتفع عدد العاطلين عن العمل ستين الفا بينما ارتفع على مدى عام حوالى مليون (996 الفا). وقال المفوض الاوروبي المكلف الوظيفة لازلو اندور ان المستوى المرتفع للبطالة "ما زال يهدد الانتعاش الاقتصادي في الاتحاد الاوروبي"، معبرا عن قلقه خصوصا على مصير الشباب الذين يمكن ان يصبحوا "جيلا ضائعا". وفي الواقع، تطال البطالة 24,1 بالمئة من الذين تقل اعمارهم عن 25 عاما بمستويات مخيفة في اليونان (57,3 بالمئة) واسبانيا (56,6 بالمئة) وقبرص (43,9 بالمئة) وايطاليا (40,4 بالمئة). وفي مجمل منطقة اليورو تترجم هذه النسبة ب3,54 مليون شاب بلا وظيفة. ولتجنب تفاقم المشكلة، يدعو اندور الدول الاعضاء الى "تطبيق الضمانة للشباب بشكل عاجل". وهي تنص على ان يعرض على الشاب تأهيل او وظيفة في الاشهر الاربعة التي تلي انتهاء دراسته وفقدانه للعمل. وبشكل اعم، يدعو الدول ال28 الى تطبيق "سياسات وظيفة نشيطة" تهدف الى تحسين سوق العمل ومكافحة البطالة. لكن الفروق كبيرة في منطقة اليورو. فالوضع سيء في دول مثل اليونان (27,6 بالمئة في تموز/يوليو) واسبانيا (26,6 بالمئة) حيث تطال البطالة واحدا من كل اربعة في كل شرائح الاعمار. لكن الدول الواقعة في قلب منطقة اليورو مثل النمسا (4,9 بالمئة) والمانيا (5,2 بالمئة) ولوكسمبورغ (5,9 بالمئة) تسجل نسبا منخفضة جدا للبطالة. من جهة اخرى، ادت الازمة الى تفاقم الوضع في دول هشة مثل قبرص التي تلقت في آذار/مارس مساعدات من الاتحاد الاوروبي وصندوق لنقد الدولي. وقد ارتفعت نسبة البطالة فيها من 12,7 بالمئة الى 17,1 بالمئة خلال عام واحد. الا ان الاقتصادي في مجموعة آي اتش اس غلوبال اينسايت هاورد ارتشر قال ان "هناك مع ذلك مؤشرات الى استقرار في بعض الدول التي تتعرض للضغط". وذكر خصوصا البرتغال التي تستفيد من خطة للمساعدة اليونانية منذ ايار/مايو 2011 مقابل اجراءات تقشفية، وسجلت فيها البطالة تراجعا طفيفا من 16,4 بالمئة الى 16,3 بالمئة. وفي ايرلندا التي يفترض ان تخرج من خطتها للانقاذ بعد سنوات من التقشف، يبدو التحسن اكثر وضوحا اذ ان نسبة البطالة انخفضت من 14,7 بالمئة قبل عام الى 13,6 بالمئة في ايلول/سبتمبر.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو  العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو  العرب اليوم - مستوى قياسي للبطالة في منطقة اليورو



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تتألق في فستان يكشف عن تناغم خصرها

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"
 العرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست"

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء
 العرب اليوم - أحمد بلال عثمان يأمل في رفع اسم السودان من القائمة السوداء

GMT 08:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي
 العرب اليوم - مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بالتصدي لظاهرة العنف المنزلي

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
 العرب اليوم - أسباب اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات
 العرب اليوم - منزل "ستكد بلانتيرز" يوفر مساحة مفتوحة لزراعة النباتات

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab