العرب اليوم - بيع المساعدات في السوق السورية السوداء
اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة قبل قليل دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يحدد جدول أعمال واضحًا يشمل الدستور والانتخابات دي ميستورا يدعو خلال جلسة افتتاح مفاوضات جنيف أطراف النزاع السوري إلى استغلال فرصة "تاريخية" دي ميستورا يؤكد أن المزيد من الموت والإرهاب واللاجئين والمعاناة هي نتيجة أي فشل لجنيف4 دي ميستورا يصرح أن تم إحراز تقدم كبير في الساعات الأخيرة فيما يتعلق بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية دي ميستورا يؤكد ان الأمم المتحدة بحاجة إلى دعم المشاركين للتوصل للحل دي ميستورا يؤكد أن عملية الانتقال السياسي سيقوم بها السوريون بدعم من الأمم المتحدة دي ميستورا يؤكد أن مجلس الأمن حض الجميع على المشاركة في المفاوضات بدون شروط مسبقة دي ميستورا يعلن ان الأمم المتحدة منحت الدعم لتركيز وقف إطلاق النار على مستوى سورية دي ميستورا يؤكد أن القرار 2254 يخولنا جمع المعارضة والنظام للتفاوض على الانتقال السياسي
أخر الأخبار

بيع المساعدات في السوق السورية السوداء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بيع المساعدات في السوق السورية السوداء

اللاذقية ـ جعفر ديوب

أخذت شكايات بعض العاملين في وزارة الشؤون السورية منذ أشهر مناح خطيرة، وصلت لتصفية أحد كوادر الوزارة، مدير العلاقات العامة في الوزارة علي بلان، عندما فضح لعبة ملء الاستمارات، وتوزيع المعونات، في قرى الساحل، وحرمان مستحقيها.وبدأت "خلافات القسمة" تطفو على السطح، فحسب تصريحات "التجارة الداخلية" فإن بعض التجار يتبعون أساليب التزوير لطرح بضائعهم من السلع الأساسية، لاسيما الغذائية، منها كالرز والسكر في السوق السوداء، معتمدين على المعونات الدولية، وعلى تزوير وثائق الشحن الخاصة بكميات كبيرة من تلك السلع.وتم ضبط كمية 40 طنًا من مادة الرز في اللاذقية أخيرًا، كانت متجهة إلى مقصد آخر غير المقصد المدوّن في وثائق الشحن، والهدف من التزوير، حسب مصادر محلية "تغيير وجهتها ومقصدها من محافظة إلى أخرى، وبيعها لتجار السوق السوداء، بالأسعار التي يفرضونها، بعيدًا عن تقديم بيانات التكلفة، وإخضاعها للتسعير من دائرة الأسعار في الوزارة".وأوضحت مصدر في وزارة التجارة السورية، التي لم تستطع التكتم على التهريب والتلاعب بقوت اللاجئين، أن "لجوء سيارات النقل، التي تتبع لإحد مكاتب النقل، إلى هذا الأسلوب، هو بدافع من المستوردين الحقيقيين للمادة، مقابل عمولات مالية، لتسليمها إلى تجار آخرين، أو باعة توزيع، يقومون بتخزينها في المستودعات، للتحكم بأسعارها، واحتكارها، أو طرحها في أسواق بعض المحافظات، التي تصعب مراقبة أسواقها، نظرًا للظروف الراهنة السائدة فيها"، مبينة أن "قوانين الفساد في دولة الفساد ليست رادعة"، مؤكدة أن "الرادع الوحيد، لمنع حصول مثل ممارسات كهذه، لا يتجلى بالقوانين النافذة، والغرامات التي تفرضها الضبوط المنظمة، إذ هي بمنزلة التشجيع على تكرار المخالفات، لأن دفع الغرامات المتكرر لا يساوي شيئًا أمام الأرباح التي يجنيها المخالفون".    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - بيع المساعدات في السوق السورية السوداء  العرب اليوم - بيع المساعدات في السوق السورية السوداء



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab