العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس

الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس

بيروت ـ جورج شاهين

زارت، الأربعاء، ممثل مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيروت، السيدة نينات كيلي، مع وفد من سفراء عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي، مركز التسجيل التابع للمفوضية في طرابلس، وهو الأكبر في البلاد، ويستقبل أكثر من1000 نازح في اليوم. وأشار السفير أيخهورست إلى "دعم الاتحاد الأوربي المستمر للبنان في مواجهة عواقب الأزمة السورية، بما في ذلك توفير الحماية والمساعدة للنازحين الفارين من العنف. لقد سبق وخصصنا أكثر من ضعف المساعدة الإنمائية التي نقدمها عادة إلى لبنان، وذلك بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية الكبيرة التي نوفّرها". وتوجه الزائرون لاحقاً إلى مدرسة القلمون الرسمية، حيث ينفذ برامج التعليم التعويضي طوال فصل الصيف لأكثر من 120 طفلاً سورياً لمساعدتهم على اللحاق بمناهج التعليم في لبنان، وهو مشروع تمّ تنفيذه في 24 مدرسة رسمية في شمال لبنان. والأطفال جميعهم متحمسون للعودة إلى المدرسة واستعادة ولو القليل من الحياة الطبيعية والروتين في ظلّ هذه الأوقات العصيبة التي يعيشونها مع عائلاتهم. وتتلقى المدارس الرسمية اللبنانية المشاركة أيضاً المساعدة كما يستفيد المعلمون اللبنانيون من التدريب، فضلاً عن الفرص لكسب دخل إضافي، مما يفيد بالتالي المجتمعات المحلية المضيفة. ترمي الأمم المتحدة مع المنظمات الشريكة إلى توفير الدعم التعليمي إلى أكثر من 300000 طفل سوري خلال هذا العام الدراسي. لكن، على حد تعبير السيدة كيلي، "ذلك كلّه رهن بالتمويل الذي يمكننا تأمينه"، مشيرةً إلى أنه لم يتم حتى هذا التاريخ تمويل سوى 27 في المائة من النداء العام من أجل لبنان. الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء هي من بين الجهات المانحة الرئيسية للاستجابة للتصدي للأزمة،وذلك سواء على المستوى الإقليمي أو في لبنان. أما المحطة الأخيرة من الزيارة فكانت لمنتدى المعاقين، وهي منظمة محلية تقدّم مجموعة كاملة من الخدمات إلى اللبنانيين والسوريين المحتاجين إليها. في هذا المركز الناشط، يستفيد مئات الأشخاص من التدريب المهني في مجال الكمبيوتر، وتصفيف الشعر، واللغة الإنجليزية، ودورات التوعية على النظافة الصحية والوقاية من سوء التغذية ومجموعة من القضايا الأخرى.وأضافت كيلي "تمّ تحقيق هذه البرامج الناجحة بفضل الدعم المقدم من الجهات المانحة، وقد كان الاتحاد الأوروبي من المساهمين الثابتين والقيّمين. إن تلبية احتياجات أكثر من 740000 نازح، بالإضافة إلى المجتمعات التي تستضيفهم، هو من الشواغل المشتركة نظراً إلى ضخامة الأزمة. فالمشاركة الفعالة وتقديم الدعم إلى لبنان هي من الأولويات الملحة".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس  العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس  العرب اليوم - الاتحاد الأوربي يتفقد مراكز إيواء السوريين النازحين في طرابلس



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab