العرب اليوم - عزوف وضغوطات ومضاربات وقيمة متدنية وراء هبوط البورصة الكويتية

عزوف وضغوطات ومضاربات وقيمة متدنية وراء هبوط البورصة الكويتية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عزوف وضغوطات ومضاربات وقيمة متدنية وراء هبوط البورصة الكويتية

الكويت ـ كونا

وصلت التداولات في جلسة سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) فيما يبدو اليوم الى قاع المسار نتيجة تأثير عوامل سلبية عدة على مجريات الأداء ومنها عزوف كبريات المجموعات عن الدخول على الاوامر اضافة الى الضغوطات البيعية والمضاربات وهو ما عكسته المؤشرات الرئيسية للسوق اليوم والتي اغلقت في المنطقة الحمراء. ومع بلوغ مؤشر القيمة النقدية الى مرحلة القاع اذا ما تم استذكار ومقارنة مع ما كان يحققه السوق فوق ال100 مليون قبل العام 2008 بتسجيل 11 مليون دينار في جلسة اليوم ما يعني أن الأمر يتطب نظرة من جانب الجهات المسؤولة من المستثمرين الكبار من القطاعين العام والخاص لاستعادة الثقة بعد ما تفاءل المتداولين باسترداد بعض الخسائر في جلسة الامس. وكان لافتا في الجلسة اليوم التحركات العشوائية من جانب شرائح المستثمرين كافة خاصة في منتصف التداولات نتيجة تأثر بعض الشركات الخليجية باداء سوق دبي المالي الذي خسر امس اكثر من 5ر4 في المئة في تداولات كانت غريبة على السوق المتفاءل دائما ما اثر على عدة اسهم حيث وصلت مستوياتها الى مؤشرات متدنية. وعلى خلاف الأداء العام المتراجع فقد شهدت الاسهم الرائدة بعض الاستقرار في منوال الحركة الا انها اغلقت على اداء سلبي مع تدني القيم السعرية للأسهم التي ترنحت على مدار الاسبوع والتي يتوقع ان تشهد ارتدادة فنية في اغلاق الجلسة الاخيرة من الاسبوع. ومع استمرار مسلسل غياب المحفزات المساندة ما زال مدراء الصناديق والمحافظ الاستثمارية يتحفظون على الولوج في منوال الاداء خوفا من المخاطرات غير المحسوبة لاسيما مع طرح رؤية غرفة التجارة والصناعة بالاوضاع الخاصة للشركات. يذكر أن المؤشر السعري سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) قد اغلق منخفضا 55ر16 نقطة ليغلق عند مستوى 6ر7503 نقطة وقد بلغت القيمة النقدية نحو 8ر11 مليون دينار تمت عبر 3089 صفقة نقدية وكميات اسهم بلغت نحو 4ر107 ملايين سهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - عزوف وضغوطات ومضاربات وقيمة متدنية وراء هبوط البورصة الكويتية  العرب اليوم - عزوف وضغوطات ومضاربات وقيمة متدنية وراء هبوط البورصة الكويتية



 العرب اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تظهر مفاتنها

لندن - كتيا حداد

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 العرب اليوم - ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا
 العرب اليوم - "ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم - ترامب يعيّن هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت
 العرب اليوم - ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية
 العرب اليوم - الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 03:03 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين
 العرب اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد أن العام المقبل يحمل البشرى للبنانيين

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
 العرب اليوم - "تويوتا" تكشف عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"

GMT 04:03 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"
 العرب اليوم - شركة "جاكوار" تطلق سياراتها الجديدة " F-PACE"

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب
 العرب اليوم - جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم - علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab