العرب اليوم - الأسهم العالمية ترتفع بدعم التيسير النقدي الأميركي

الأسهم العالمية ترتفع بدعم التيسير النقدي الأميركي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأسهم العالمية ترتفع بدعم التيسير النقدي الأميركي

لندن ـ العرب اليوم

ارتفعت الأسهم العالمية أمس مدعومة بتصريحات تصب في اتجاه التيسير النقدي من جانيت يلين نائبة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي). حيث قفز مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية 2.1 % مقتربا من أعلى إغلاق في ستة أشهر. وارتفع نيكاي 309.25 نقاط إلى 14876.41 نقطة مسجلا أعلى إقفال منذ 22 مايو. بفضل التصريحات الأميركية وبيانات تظهر نمو اقتصاد اليابان للربع الرابع على التوالي والمؤشر مرتفع 43 % هذا العام. وعزا المتعاملون مكاسب السوق إلى قيام صناديق تحوط بالشراء في العقود الآجلة لنيكاي 225 قبيل غلق الدفاتر في وقت لاحق هذا الشهر. وارتفعت الأسهم ذات الثقل على المؤشر مثل فاست للتجزئة وزاد 5.2 % وكيه.دي.دي.آي كورب 5.3 %. واستمدت الأسهم دعما إضافيا من بيانات الناتج المحلي الإجمالي لليابان وتصريحات لوزير المالية تارو آسو بشأن التدخل في العملة. وتقدم مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.2 % إلى 1218.55 نقطة في معاملات نشطة نسبيا حيث بلغ حجم التداول أعلى مستوى في أسبوعين مسجلا 3.02 مليارات سهم. وقالت يلين التي من المتوقع أن تخلف بن برنانكي في رئاسة مجلس الاحتياطي في فبراير إن أمام المجلس "مزيدا من العمل" لمساعدة الاقتصاد مما ينبئ بأنها لن تتعجل تقليص برنامج شراء السندات الضخم. وأضافت ان "انتعاشا قويا من شأنه ان يتيح اخيرا للاحتياطي الفدرالي تقليص مرونته النقدية واستعمال طرق غير تقليدية مثل شراء السندات". وبالاضافة الى الحفاظ على نسبة فائدته القريبة من الصفر، يدعم الاحتياطي الفدرالي بشكل استثنائي النهوض الاقتصادي للولايات المتحدة من خلال صرف 85 مليار دولار شهريا منذ عام كسندات خزينة خصوصا من اجل دفع الفوائد الى الهبوط. وبالنسبة لحالة الاقتصاد، قالت يلين إن "تقدما كبيرا" قد تحقق واعتبرت انه يجب "الذهاب ابعد من اجل استعادة ما خسرناه خلال الازمة والانكماش" في 2008-2009. وتابعت: "وصلت البطالة في اكتوبر إلى 7,3% وهي نسبة عالية جدا ما يشير إلى ان الاداء الاقتصادي ليس كاملا". وأوضحت انه "في نفس الوقت التضخم هو تحت عتبة 2% من الاحتياطي الفدرالي ويجب أن يستمر هكذا لبعض الوقت". وارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة بعد تصريحات يلين وهو ما بدد بعض المخاوف من احتمال خفض إجراءات التحفيز هذا العام. وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.8 % إلى 1294.23 نقطة بعد أن سجل أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة. وكان سهم مجموعة بويج الفرنسية من أكبر الرابحين صباح امس وصعد 7.4 % بعد أن أعلنت الشركة ارتفاع أرباح الربع الثالث من العام وأعادت التأكيد على توقعاتها للعام بأكمله. وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 % وقفز مؤشر كاك 40 الفرنسي 1.1 % وصعد مؤشر داكس الألماني 0.9 % عند الفتح. وهبطت الاسهم الاوروبية في الجلسة السابقة دافعة مؤشرا قياسيا إلى أدنى مستوى له في ثلاثة اسابيع مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الارباح في أعقاب المكاسب القوية التي سجلتها السوق مؤخرا وسط حالة عدم اليقين التي تحيط بالتوقعات لتقليص البنوك المركزية سياساتها للتحفيز الاقتصادي. وأذكت بيانات تظهر تعافيا أسرع من المتوقع لسوق الوظائف في بريطانيا تكهنات بأن بنك انجلترا قد يرفع سعر الفائدة الرئيسي من مستواه القياسي المنخفض البالغ 0.5 % في موعد أقرب من المتوقع مما دفع مؤشر فايننشال تايمز لاسهم الشركات البريطانية الكبرى في بورصة لندن للهبوط بنسبة 1.4 % مسجلا آداء أسوأ من المؤشرات الاوروبية الاخرى. تضررت المعنويات ايضا بعد قال دينيس لوكهات رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في اتلانتا في وقت متأخر يوم الثلاثاء ان خفضا لعمليات البنك المركزي الأميركي لشراء السندات يبقى قرارا محتملا في اجتماعه في 17 و18 ديسمبر وهو موعد أقرب مما تتوقعه معظم الاسواق. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 0.56 % الي 1283.67 نقطة بعد ان سجل في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له في ثلاثة اسابيع عند 1276.38 نقطة. وتراجع مؤشر يورو ستوكس 50 لاسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.5 % ليغلق على 3021.17 نقطة. وقلصت الاسهم خسائرها في اواخر التعاملات بعد ان نقل عن مسؤول بالبنك المركزي الاوروبي قوله ان البنك قد يتبنى اسعار فائدة سلبية او مشتريات للاصول من البنوك إذا احتاج الي ذلك لرفع التضخم. ومازال مؤشر يوروفرست 300 مرتفعا حوالي 16 % منذ اواخر يونيو في اتجاه صعودي دعمه ضخ بنوك مركزية كبرى حول العالم سيولة ضخمة وايضا تحسن في البيانات الاقتصادية الاوروبية. ومن بين مؤشرات الاسهم الرئيسية الاخرى في اوروبا أغلق مؤشر داكس الالماني منخفضا 0.24 % في حين هبط مؤشر كاك الفرنسي 0.56 %. وقفز مؤشرا داو جونز الصناعي وستاندرد اند بورز للاسهم الأميركية أمس الأول ليغلقا على مستويين قياسيين جديدين مدعومين بمكاسب قوية لاسهم شركات التجزئة. وأنهى داو جونز جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 70.96 نقطة أو 0.45 % عند 15821.63 نقطة في حين صعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الاوسع نطاقا 14.31 نقطة او 0.81 % ليغلق على 1782.00 نقطة. وارتفع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم التكنولوجيا 45.65 نقطة او 1.16 % ليغلق على 3965.57 نقطة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - الأسهم العالمية ترتفع بدعم التيسير النقدي الأميركي  العرب اليوم - الأسهم العالمية ترتفع بدعم التيسير النقدي الأميركي



 العرب اليوم -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

العارضة كيندال جينر تتألق في معطف أحمر مذهل

 ميلان ـ ريتا مهنا

GMT 00:37 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم
 العرب اليوم - فادي قطايا يكشف أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:29 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم - "سمبداك" ملاذ جديد خاص على جزيرة في إندونيسيا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab