العرب اليوم - حلج أكثر من ألفي قنطار قطن يومياً في الحصاحيصا‎

حلج أكثر من ألفي قنطار قطن يومياً في الحصاحيصا‎

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حلج أكثر من ألفي قنطار قطن يومياً في الحصاحيصا‎

مدني ـ سونا

بدات منذ السابع من شباط الماضي، عمليات حليج القطن بمحالج الحصاحيصا التابعة لإدارة محالج الهيئة الفرعية لنقابة عمال مشروع الجزيرة، حيث يرد للمحالج ما يزيد عن "800" جوال قطن يومياً. وينتج المحلج رقم "7" الدي يعمل بنصف طاقته "180" بالة يومياً أي ما يعادل "700" قنطار. فيما يفوق الإنتاج اليومي للمحلج رقم "8" االدي يعمل بطاقته القصوى "1400" قنطار لتتجاوز الإنتاجية اليومية للمحلجين ألفي قنطار. ويتم شحن وترحيل ما لا يقل عن "3" آلاف بالة يومياً إلي ميناء بورتسودان. ويقتصر العمل حالياً على المحالج المنشارية الخاصة بالأقطان المحورة متوسطة التيلة نظراً لعدم توفر الأقطان طويلة التيلة التي يتوقف عليها تشغيل المحالج الأسطوانية. وتابع الأستاذ جلال الدين البشير معتمد محلية الحصاحيصا من داخل ساحة المحالج أمس السبت، سير عمليات حليج القطن بمراحله المختلفة، وما أحدثه دوران هذه الآليات من حراك اقتصادي واجتماعي يؤكد قدرة الجزيرة على رفد الاقتصاد السوداني بمعدلات نمو عالية. واعتبر أن الاستقرار الذي شهده مشروع الجزيرة هذا العام في جانب الري، والتقانات، والتمويل، والتسويق كنتاج للجهد المشترك بين الجهات ذات الصلة بالعملية الزراعية، يمثل الخطوة الأولى للعهد الذي قطعته الدولة، ورئيس الجمهورية بإعادة المشروع إلى سابق عهده قبل انتهاء فترة الاستحقاق الانتخابي بحلول العام 2015م. ودعا الدولة في أعلى مستوياتها لتنزيل اهتمامها بمشروع الجزيرة إلي أرض الواقع لاسيما العروة الصيفية القادمة، في وقت حث فيه المزارعين والمواطنين على إعلاء قيمة الإنتاج. من ناحيته أعرب الأستاذ كمال النقر رئيس الهيئة الفرعية لنقابة عمال مشروع الجزيرة، عن أمله في أن يتم التوسع في المساحات المخصصة لزراعة القطن العام المقبل لتأمين الكميات اللازمة من الأقطان للمحالج التي أكد جاهزيتها التامة للموسم الزراعي القادم. وقال إن دوران ماكينات المحالج قد انعكس إيجاباً على واقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية بمدينة الحصاحيصا، حيث أصبحت المحالج تدار بعقلية تجارية اقتصادية تتماشى مع سياسة التحرير المعلنة في البلاد، و تم إعادة صياغتها وفق رؤية استوعبت إعادة تعيين مجموعة كبيرة من الكوادر الفنية ذات الخبرات الفنية الواسعة مما أسهم في زيادة إنتاج المحالج. وأضاف: تعد الماكينات العاملة في حلج الأقطان، من الوسائل الأكثر تفضيلاً على المستوى العالمي من واقع ما تنطوي عليه من مواصفات فنية مطلوبة للحفاظ على شعيرة الأقطان. ويعضد ذلك تجارب الحليج مع شركات خارجية تُوجت بالتصدير لباكستان وتركيا. وقال ان عمليات حليج القطن تبشر بمستقبل زاهر للمحصول بمشروع الجزيرة الذي يمثل عماد الاقتصاد الولائي والقومي بفضل ما يتوفر من بذرة لمعاصر الزيوت، وزيادة نسبة الاستيعاب في العمليات الزراعية، وتأمين متطلبات الاستهلاك الحيواني من الأعلاف. من جهته كشف الأستاذ بدر الدين أحمد عبد الرحيم المدير العام لإدارة محالج الهيئة الفرعية لنقابة عمال مشروع الجزيرة، عن تعاقد الهيئة مع بنك المال المتحد لحليج أكثر من "150" ألف قنطار "زهرة"، و"30" ألف قنطار قطن "بركات". وأعلن عن تخصيص محالج "أسطوانية" بمارنجان للقطن طويل التيلة، وإعداد التقاوي لمشروع الجزيرة، في وقت خُصص فيه محلج الحصاحيصا للأقطان التجارية الأخرى، حيث تؤمن التقاوي التي يوفرها محلج مارنجان زراعة "200" ألف فدان الموسم القادم. واستوعبت عمليات حليج القطن بمحالج مارنجان والحصاحيصا بحسب مدير المحالج، أعدادا كبيرة من العاملين الموفقة أوضاعهم بمشروع الجزيرة. وأغلقت إدارة المحالج، محلج الباقير رغم جاهزيته للعمل نظراً لعدم توفر الأقطان، في وقت توجد فيه نحو "6" محالج قابلة للتأهيل والصيانة بعدد من المواقع بحسب ما أشار إليه مدير الإدارة. وهنالك أربعة محالج جديدة تحت الإنشاء. يأتي ذلك في وقت وصلت فيه إنتاجية القطن المحور وراثياً إلي "3" قناطير للفدان ما زاد رغبة المزارعين في زراعته العام القادم.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - حلج أكثر من ألفي قنطار قطن يومياً في الحصاحيصا‎  العرب اليوم - حلج أكثر من ألفي قنطار قطن يومياً في الحصاحيصا‎



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي كشف عن صدرها

 نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 العرب اليوم - نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية
 العرب اليوم - عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:49 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في فلوريدا
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab