العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر

ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر

عين تموشنت ـ واج

أعلن وزير التكوين والتعليم المهنيين نور الدين بدوي في عين تموشنت أنه سيتم اقتراح ميزانية خاصة في 2014- 2015 لتكوين المكونين. وسيخصص هذا الفصل من الميزانية المسطر بناء على توجيهات من الحكومة لتأهيل المكونين من مختلف المؤسسات بالوطن كما أوضح الوزير بمناسبة زيارة عمل وتفقد للولاية. وذكر السيد بدوي أنه انطلاقا من احتياجات القطاع خاصة تلك المرتبطة بنوعية التكوين "أصبحت عملية التأهيل لا مفر منها لضمان تكوين جيد للمتربصين في القطاع" مشيرا إلى "الحاجة للاستعانة بالأساتذة القدامى في التعليم المهني للإشراف على هذه المهمة". وأضاف الوزير أنه "يتعين على قطاع التكوين أن يكون في صميم كل مشروع وفي صميم برنامج التنمية الوطنية حتى يتسنى توفر يد عاملة مؤهلة تتكفل بهذه البرامج" مذكرا أن الحكومة قد قررت في كافة صفقات إنجاز المشاريع التنموية من طرف المؤسسات الأجنبية "إجبارية تكوين اليد العاملة الوطنية كإجراء للمرافقة". وبخصوص القانون الجديد للتمهين الذي سيعوض قانون 1981 أوضح الوزير أن هذا القانون "يشكل فخرا للجزائر لأنه يقرب المتمهن من المؤسسة الاقتصادية". ويتميز هذا القانون الجديد الذي صادق عليه مجلس الوزراء بقرارين هامين لرئيس الجمهورية يتعلقان بزيادة قيمة المنحة المقدمة للمتمهن ورفع السن المحدد للمتمهن إلى 35 سنة بدلا من 30 سنة المقترح مبدئيا. واعتبر السيد نور الدين بدوي أن هذا النمط للتكوين هو "مستحدث مباشر لليد العاملة المؤهلة في جميع التخصصات شريطة أن تقوم كل الأطراف المعنية بدورها" مضيفا أنه "في غضون أربع أو خمس سنوات لن يكون هنالك شاب جزائري بدون مؤهل". وزار الوزير المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني "وضاح بن عودة" بعاصمة الولاية حيث اطلع على ظروف تكوين المتربصين من بينهم 27  من مختلف الجنسيات الإفريقية من بينهم فتاتان. وبعين المكان حضر الوزير مراسم التوقيع على اتفاقيتين بين مدير القطاع ومدراء الصيد البحري والموارد الصيدية والتشغيل والوكالة الوطنية للتشغيل للتكوين عن طريق التمهين للشباب في مختلف شعب الصيد البحري والبستنة و زراعة الحدائق. وبمركز التكوين المهني والتمهين "بوزيدي العربي" لعين تموشنت اطلع السيد بدوي على مدى تقدم أشغال إعادة تأهيل هذه المؤسسة التي فتحت أبوابها سنة 1982 والتي كانت في السابق معهدا. وقد تم رصد غلاف مالي قدره 29.226 مليون دج لهذه العملية التي بلغت نسبة تقدم أشغالها 30 بالمائة. وبمركز التكوين المهني والتمهين لعين الأربعاء الذي يضم عدة شعب فلاحية أعلن الوزير عن مشروع مستقبلي يتعلق بتخصص بعض المراكز في مجال الفلاحة.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر  العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر



GMT 15:20 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة المالية المصرية تطرح سندات خزانة بقيمة 5.2 مليار جنيه

GMT 13:37 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

1135 مليون عامل في القطاعين العام والخاص في الأردن

GMT 13:27 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تداول 14 سفينة ووصول 5 آلاف طن رخام بموانيء بورسعيد

GMT 12:01 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أمير المنطقة الشرقية يرعى فعاليات معرض وظائف 2017

GMT 12:20 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

160 الف دينار أرباح مهرجان الرمان في إربد

GMT 10:21 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جلسة حوارية حول زيادة التمويل في الأردن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر  العرب اليوم - ميزانية خاصة بتكوين المكونين في الجزائر



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab