العرب اليوم - صدور ديوان ألحان الفجر لعبد المؤمن النقاش في القاهرة

صدور ديوان "ألحان الفجر" لعبد المؤمن النقاش في القاهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صدور ديوان "ألحان الفجر" لعبد المؤمن النقاش في القاهرة

القاهرة ـ أ.ش.أ

ديوان شعر يحمل عطر الماضي، نظمه الشاعر عبد المؤمن النقاش، الذي ولد في عام 1914، الديوان يحمل اسما ملهما، هو "ألحان الفجر"، ويضم قصائد رائعة تتنوع بين مدح النبي "صلي الله عليه وسلم"، وتأبين الأصدقاء، والرومانسية المفرطة، فضلا عن عدد من القصائد الكوميدية التي تكشف خفة ظل هذا الشاعر العبقري، الذي أنجب رموزا مصرية يشار لها بالبنان، منهم رجاء النقاش، الناقد الأدبي الكبير، ووحيد النقاش، المترجم والمثقف المرهف، وفريدة النقاش، الناقدة الأدبية والمسرحية الشهيرة، وعطاء النقاش، المخرج السينمائي، وفكري النقاش، الكاتب المسرحي الرائع، وأمينة النقاش، الكاتبة الصحفية البارزة، وبهاء النقاش، المدرس بمعهد السينما، وعاصم النقاش، محاسب. كان عبد المؤمن النقاش مدرسا، حرص على تعليم أجيال كثيرة، ومع العلم كان يبث لهم إيمانه العميق بالدين، من دون تشدد، بل المنفتح على الحياة. ولأول مرة نقرأ الديوان، ثم يتبعه الشاعر بثمانين صفحة تحمل عنوان "جزء من سيرة رحلة عمر.. صفحات من مذكرات معلم إلزامي.. بقلم عبد المؤمن النقاش"، وكتبها الشاعر بلغة راقية، رائقة، لا يقف فيها عند التفاصيل الصغيرة، بسرد مشوق للغاية، وفي ثناياها يرسم لوحات بديعة بقلمه الذي يعرف طريقه جيدا في إبداع الكتابة القصصية. شعر الراحل عبد المؤمن عمودي مقفى، يقول في قصيدة "في ذكرى المولد النبوي الشريف": رسول الله هبني منك روحا... يشعشع في فمي الأدب المصونا فإني ابتغى لعلاك مدحا... يقربني لرب العالمينا وكيف يفيك إطراء بياني.. وقدرك فوق مدح المادحينا فحسبي إنني حاولت جهدي..وأخلصت السرائر واليقينا وإني في هواك بذلت نفسي.. وكان هواك لي ذخرا ثمينا ومالي غير بابك من سبيل..وأنت مشفع في المذنبينا ولا أرضى بغيرك لي نبيا.. ولا أرضي بغير هداك دينا ولا أرجو سواك فكن شفيعي.. وكن يوم المعاد لي الضمينا عليك تحية ما لاح فجر.. وماخشعت قلوب المؤمنينا كما أبدع الشاعر كتابة القصيدة الفكاهية، ومنها "الزغطة"، التي تفيض عذوبة ولطفا، يقول فيها: وكل مجرب للناس قبلي .. اجربه وارسم ألف خطة فما أجدي على وبت ليلي .. أتابع قول "هييء وانط نطة" فإن آذاك من قوم عدو.. فقل يارب خذه بالزغطة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صدور ديوان ألحان الفجر لعبد المؤمن النقاش في القاهرة  العرب اليوم - صدور ديوان ألحان الفجر لعبد المؤمن النقاش في القاهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - صدور ديوان ألحان الفجر لعبد المؤمن النقاش في القاهرة  العرب اليوم - صدور ديوان ألحان الفجر لعبد المؤمن النقاش في القاهرة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

إيرينا شايك ترتدي البيجامة وتكشف عن رشاقتها

نيويورك ـ مادلين سعاده

أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة

GMT 04:28 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
 العرب اليوم - عقل فقيه يُؤكِّد أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي
 العرب اليوم - احتضار جزيرة "بايكال" بعد تلوّثها بمياه الصرف الصحي

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab