كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـمحمود أبوالعباس

كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـ"محمود أبوالعباس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـ"محمود أبوالعباس"

عمان - بترا

تضمن كتاب (بوابات المسرح : طفولة المسرح شباب المسرح) لمؤلفه الممثل والكاتب والمخرج المسرحي العراقي محمود ابو العباس الصادر حديثا عن سلسلة كتاب مجلة دبي الثقافية ، جملة من الموضوعات والقضايا التي تسلط الضوء على الخطاب المسرحي وجمالياته. يتطرق الكتاب في اجزاء واسعة منه الى ضروب مسرح الطفل وتشكلاته واجتهاداته ضمن نطاق نظري لفكرة اعداد الممثل في مسرح الطفل مع اضافات لغاية ابقاء فن التمثيل مرتبطا بتعبيرات النفس والحركة والحياة. ويتوقف المؤلف في تقنيات الممثلين الهواة الذين يتعاملون مع مسرح الطفل لاول مرة بالاضافة الى تدريب الممثل في مسرح الطفل لاول مرة ، وتدريب الممثل في مسرح الدمى او خيال الظل، والتمثيل الصامت ، لكن اللافت في الكتاب قراءته الفطنة لتلك التفاصيل في اعداد المؤلف الطفل في مسرح الطفل ، أي تمثيل الاطفال للاطفال الذي يلاقي صعوبات عديدة في ايصال المفاهيم للمتلقي الطفل. يعرّف الكتاب بمزايا اعداد الممثل الطفل في المسرحيات التي تجسد شخصيات تقوم على عناصر الفانتازيا او اشياء مبتكرة، والعمل المضني على المراقبة المستفيضة للافعال البدنية التي تتوازى مع ثقافة الممثل وطاقاته المتجددة في الفعل المنتج تعبيريا ، بمصاحبة مراقبة دقيقة لكم من الافعال في الحياة ، والذي يتطلب سعة الاستيعاب كمصدر الهام للممثل وخياله . ويطرح المؤلف في الكتاب مسألة الاعاقة والابداع المسرحي حيث يذهب باتجاه الفعل النفسي وليس كما في الفعل المسرحي الذي يعنى بالجانب التعليمي والمعرفي مع التاكيد ان المسرح يقف وراء التغيير في العديد من حقول التربية والتعليم لذوي الاحتياجات الخاصة , فهو يثقف بحقوق المعاقين ويحفز القدرات التخيلية وتدريب القدرات الجسدية كونه يشكل فضاء لفكرة اطلاق الجانب التفاعلي بين المعاق والمجتمع وهو امر لا يقل ابداعا عما هو في الارث الادبي للمسرح. يتوقف الكتاب في غمرة توثيقه لقامات الابداع في المشهد المسرحي بالامارات في محاولات التجريب المسرحي لدى المخرج والمؤلف ناجي الحاي والكاتب حسن رجب والكاتب سالم الحتاوي والاخير هو صاحب نص (انهاء زجاجة فارغة) الذي يرتكز على مقومات المونودراما في المسرح وتداعيات الذاكرة المشحونة بخيال بعيد في غمار اللاوعي، ومنها ينطلق الى كتاباته المسرحية التالية (خلخال) , (الجنرال) و(حكاية رأس وجسد) وفي جميعها يرى المؤلف انها محاولات ترتقي بالصورة المسرحية الى التجلي مع الصورة الشعرية دون انفكاك او نأي عن الواقع وتفاصيله.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـمحمود أبوالعباس كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـمحمود أبوالعباس



GMT 12:01 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

فؤاد مطر يحاور صدام حسين في "هكذا حالي وأحوال العراق"

GMT 13:56 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة "دماء على جدار السلطة" في مكتبة مصر الأربعاء

GMT 13:28 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "حي بن يقظان" في مكتبة البلسم الخميس المقبل

GMT 13:25 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة رواية "الحي الإنجليزي" لمحمد عليوة 15 كانون الأول

GMT 16:59 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع "مصطلحات الفلسفة الوجودية" للدكتور محمد عنان الأربعاء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـمحمود أبوالعباس كتاب جديد يُسلط الضوء على الخطاب المسرحي لـمحمود أبوالعباس



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تزين غلاف مجلة "فوغ" لعدد تشرين الثاني

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:02 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة لخزانة ملابس أنيقة هذا الموسم
 العرب اليوم - الأزياء المطرزة لخزانة ملابس أنيقة هذا الموسم

GMT 06:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الثلوج في تاون هول التي تتحول إلى سوق لهدايا الأعياد
 العرب اليوم - الثلوج في تاون هول التي تتحول إلى سوق لهدايا الأعياد

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
 العرب اليوم - العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"

GMT 00:54 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس ترامب يرفع من أداء الاقتصاد الأميركي ويخفّض من شعبيته
 العرب اليوم - الرئيس ترامب يرفع من أداء الاقتصاد الأميركي ويخفّض من شعبيته

GMT 00:17 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تعتبر التليفزيون المصري مدرسة والعمل فيه شرف
 العرب اليوم - هنا موسى تعتبر التليفزيون المصري مدرسة والعمل فيه شرف

GMT 01:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تكشف عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
 العرب اليوم - أميرة بهاء تكشف عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 05:16 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند
 العرب اليوم - أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند

GMT 08:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج صناديق أنيقة
 العرب اليوم - سيدات أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج صناديق أنيقة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab