العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية

مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية

أبوظبي - قنا

أصدر مشروع /كلمة/ للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتابا جديدا بعنوان /لغات الهند/ للكاتب الهندي قوبال هالدر ونقله إلى العربية الدكتور بكيل علي الولص. ويعتبر كتاب /لغات الهند/ واحدا من أهم الكتب المقدمة لدراسة التاريخ الثقافي الحديث لشبه قارة جنوب آسيا وخصوصا جمهورية الهند حيث يقدم مؤلفه عرضا عاما للوضع اللغوي القائم بشبه القارة الهندية ويتبعه بموجز تاريخي يمتد من الألفية الثانية قبل الميلاد حتى اليوم عن نشأة وتطور اللغات الهندية ويحدد في هذا السياق مسارات اللغات الحديثة وخصوصا تلك المعتمدة في الدستور الهندي ويبلغ عددها نحو عشرين لغة. ويتناول الكتاب تلك اللغات بشكل مفصل وخاصة في جوانبها الأدبية والتاريخية ويناقش قضايا اللغة وعلاقتها بالوحدة والاندماج والتعايش الاجتماعي والسياسة والاقتصاد.. ويعد مرجعا للتراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية. يذكر أن مؤلف الكتاب قوبال هالدر /1902 - 1994/ روائي وكاتب من مواليد بنغلاديش مارس القانون بعض الوقت بعد إكمال دراسته العليا في الأدب الإنجليزي وحصوله على درجة علمية في القانون من جامعة كلكتا.. ومن ثم هجر القانون وأنجز مسحا بحثيا رائدا عن لهجات البنغال الشرقية تحت إشراف اللغوي البنغالي سونيتي كومار شترجي.. فيما تتضمن أهم أعماله /نشوء الثقافة 1942/ و/شخصية الثقافة البنغالية 1947/ و/ الكتابة التافهة 1942/ و /الحرب الحديثة 1947/ و /الأدب البنغالي وتقدير الإنسانية 1956/.. بينما تتضمن رواياته /يوم ما 1939/ و /يوم غيره 1950/ و /يوم آخر 1951/ و/التآكل 1947/ و /مدخل 1952/. أما مترجم الكتاب الدكتور بكيل علي الولص فهو من مواليد محافظة مأرب في الجمهورية اليمنية عام 1965حصل على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإنجليزية والتربية من جامعة صنعاء في 1989 وتم ابتعاثه إلى إنجلترا فحصل على دبلوم عال في طرق تدريس اللغة الإنجليزية ثم ماجستير في علوم اللغة التطبيقية من جامعة ردنق عام 1993.. فيما أكمل دراساته العليا بحصوله على الدكتوراه من جامعة جواهر لال نهرو في دلهي عام 2001.. وكان عضوا مؤسسا لكلية التربية والآداب والعلوم بمأرب وشغل منصب نائب العميد فيها من 2006 وحتى 2008.. فيما يعمل في التدريس الجامعي منذ 1990 بكلية اللغات جامعة صنعاء.. له بعض الأبحاث المنشورة ويعمل حاليا على إتمام كتابه /اللغة والثقافة/ باللغة الإنجليزية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية  العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية  العرب اليوم - مرجعًا متكاملًا عن التراث الثقافي واللغوي في شبه القارة الهندية



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا أنيقة خلال إحيائها حفلة في جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:09 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها
 العرب اليوم - المصمّمة المغربية بشرى الفيلالي تكشف عن آخر تصاميمها

GMT 04:28 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - خريطة لرحلة لمدة أسبوعين إلى سيرلانكا لعشاق الطبيعة

GMT 06:53 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
 العرب اليوم - أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 01:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي
 العرب اليوم - رامي رضوان يوضح الفرق بين "التوك شو" الصباحي والمسائي

GMT 04:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 العرب اليوم - ليزا أرمسترونغ توضح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن
 العرب اليوم - 13 سببًا يجبروك على زيارة الأردن

GMT 01:49 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 العرب اليوم - "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab