العرب اليوم - كتاب غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة

كتاب "غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كتاب "غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة"

الرباط - و.م.ع

صدر مؤخرا للإعلامي والباحث المغربي زكريا سحنون كتاب عنونه ب "جوجل..من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة" يتناول فيه تاريخ هذا المحرك ومراحل تطور المشروع من فكرة تبلورت داخل الجامعة إلى مؤسسة اقتصادية مؤثرة ثقافيا وتكنولوجيا. ويقدم الكتاب، الذي جاء ثمرة جهد توثيقي وقراءة لمختلف مراحل إنشاء هذا المحرك العالمي، رؤية الباحث والإعلامي زكريا سحنون المؤطرة لسياق وخلفية إنشاء أكبر محرك بحث على الأنترنت في العالم. وحاول الباحث زكريا سحنون تسهيل تقديم المعلومات الخاصة بالمحرك العالمي من خلال لغة مفهومة لمختلف المستويات الثقافية والتعليمية بهدف جعل معرفة هذا المحرك العالمي تصل إلى أكبر عدد من القراء الذين يستعملونه بكثرة في البحث عن مختلف المعلومات مهما كانت ميولاتهم الثقافية والفكرية. وجاء تأليف هذا الكتاب، الذي تبلورت فكرته الأساسية منذ حوالي خمس سنوات، نظرا لاهتمام الكاتب بتكنولوجيا الإعلام والاتصالات حيث بدأ في الاهتمام بمجال الإبحار في الشبكة العنكبوتية منذ ربط المغرب بالانترنت خلال عام 1995 ومتابعته للمستجدات التكنولوجية الخاصة بالأنترنت. ويقع الكتاب الجديد، الذي قال عنه المؤلف إنه الأول من نوعه في المغرب، في 276 صفحة، وهو مجزأ إلى أربعة فصول تنقل القارئ من تاريخ الانترنت والويب إلى محرك البحث جوجل والبيئة الحاضنة التي ساهمت في تفوق شركة جوجل (غوغل حسب تعبيرات أخرى) على المستوى العالمي. ويتطرق المؤلف، الذي اهتم بالكتابة منذ سنة 1997 في مجال التكنولوجيا الحديثة بمقال بعنوان "الانترنت و المواطن المغربي"، في الفصل الخاص ب "الانترنت و الويب" إلى تاريخ الانترنت ودور المؤسسات العسكرية والشركات والجامعات الأمريكية في تطوير بنية تكنولوجية قوية سيكون لها دور فعال في دعم تجربة جوجل. ويبرز الجزء المعنون ب " تكنولوجيا البحث على الويب" كيف ظهرت فكرة ابتكار آليات البحث على الويب والطريقة التي تعمل بها محركات البحث على الانترنت، مستعرضا قراءته الخاصة لما يتصف به محرك البحث جوجل، وعمل مؤسسة جوجل، وكذا البيئة الحاضنة للمحرك الأكثر شهرة واستعمالا على المستوى العالمي. وفي تقديمه لهذا المؤلف الجديد، اعتبر الخبير الإعلامي يحيى اليحياوي أنه "كتاب غني بمعلوماته، سلس في قراءته، مرتب في أفكاره، موثق في مراجعه، ومنظوم برؤية تؤطر له السياق والخلفية". وأوضح اليحياوي، الذي عبر عن إعجابه بمحتوى الكتاب وفرادته على مستوى البحث والتفتيش في تاريخ محرك بحث يستفرد بنسبة استعمال ومتابعة تفوق باقي المحركات المتداولة على شبكة الأنترنت، أن الكتاب مهم للغاية "ليس فقط من زاوية أنه أماط اللثام عن محرك بحث بالويب، تحول إلى شركة عملاقة في أقل من عقدين من الزمن، ولكن أيضا لأنه يؤكد بقوة أن ظاهرة جوجل إنما تعبر عن تموجات الرأسمالية وانتقالها من رأسمالية صناعية مرتكزة على السلع والخدمات المادية، إلى رأسمالية معلوماتية، معرفية وإدراكية، تتأتى القيمة المضافة بداخلها من البحث العلمي والإبداع التكنولوجي، ومن السمو بمقام الكفاءات وقيم المجازفة والطموح". من جهته، أبرز الباحث والإعلامي زكريا سحنون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه حاول من خلال هذا الكتاب الإجابة على الإشكالية التالية: "هل نجاح شركة جوجل استثناء أم هو وليد بيئة توفرت فيها الظروف والشروط الضرورية¿"، مشيرا إلى أنه قدم رؤية تخلص إلى أن البيئة لها دور محوري في تبلور الفكرة التي يمكن القيام بمثلها في وسط حاضن ومهتم. وأكد سحنون أنه حرص على إبراز عناصر قوة مؤسسة جوجل وعوامل نجاحها وكيف يمكن أن تشكل هذه التجربة نموذجا يمكن أن تحتدي به الشركات والمؤسسات في العالم العربي لا سيما أن المجال التكنولوجي يجب أن تعبد له الطريق ليكون عاملا في التطور والتنمية الشاملة. ويأتي الكتاب والبحث في موضوع محرك يشغل العالم، حسب زكريا سحنون، من أجل دعوة أصحاب المال إلى الاستثمار في قطاع التكنولوجيا الذي ينتظره مستقبل واعد إذا ما سطرت من أجله استراتيجية متكاملة تستحضر الجوانب التنموية والعلمية والإشعاعية لمثل هذه المشاريع، وكذا لتحفيز الشباب العربي عموما والمغربي على وجه الخصوص على العمل والاجتهاد والإبداع في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقصة جوجل هي قصة تحول فكرة إلى مشروع ناجح بشرط توفر الإرادة والرغبة و المثابرة، يقول سحنون، لأن نجاح هذا المحرك العالمي مرتبط بسياق اجتماعي وثقافي، حيث استفاد مؤسسو جوجل من رياح الحرية التي تهب على العالم الافتراضي والدعم الأسري ورجال الأعمال المؤمنين بالأفكار الخلاقة. وجوابا عن سؤال حول السر الثقافي في نجاح جوجل¿، اعتبر زكريا سحنون أن الجامعة تلعب دورا هاما كفضاء لرعاية الأفكار والابتكار التكنولوجي، مشيرا إلى أن نجاح جوجل نتاج لبيئة إدارية ثقافية ومؤسسية تشجع على الإبداع الخلاق والمنتج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كتاب غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة  العرب اليوم - كتاب غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - كتاب غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة  العرب اليوم - كتاب غوغل من مشروع جامعي إلى شركة عملاقة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر

بيونسيه تبهر الحضور في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 05:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة
 العرب اليوم - تعرف على طرق الحج المقدسة في أوروبا القديمة

GMT 08:55 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة
 العرب اليوم - الخشب الرقائقي يحظى بمكان أساسي في المنازل الحديثة

GMT 02:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة تظهر هتلر أثناء زيارة الجرحى من الجنود
 العرب اليوم - لقطات نادرة تظهر هتلر أثناء زيارة الجرحى من الجنود

GMT 08:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أقوى رجل في العالم يرفع مذيع "بي بي سي" عاليًا على الهواء
 العرب اليوم - أقوى رجل في العالم يرفع مذيع "بي بي سي" عاليًا على الهواء

GMT 05:06 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة
 العرب اليوم - الكلاب تنافس البشر في إتباع أحدث خطوط الموضة

GMT 02:30 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته
 العرب اليوم - "غراند كونتيننتال" يجذب ملايين السياح سنويًا بروعته

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث
 العرب اليوم - المنازل المصنوعة من الورق المقوى تغزو العالم الحديث

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 18:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناطق يجب أن يتجنبها الزوج عند ممارسة العلاقة الحميمة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab