العرب اليوم - دار الآن تصدر الدانوب يعرفنى للسودانية إشراقة مصطفى حامد
رمضان صبحي يحتفل بزفافه على حبيبة إكرامي في القاهرة مواقع إعلامية موالية للحكومة السورية تعلن ان طائرات العدو الإسرائيلي قصفت من جديد موقع للقوات الحكومية في ريف القنيطرة .. ولا تعليق رسمي على هذه الأنباء انفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة بأحد حواجز القوات الحكومية في منطقة " دمر " بدمشق .. وأنباء عن اصابات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يقول إن بلاده لن تعترف بـضم روسيا لشبه جزيرة القرم افيغدور ليبرمان يؤكد أن "إسرائيل" غير معنية بفتح حرب لا في الجنوب ولا في الشمال تيريزا ماي توقع اتفاقا لتشكيل حكومة مع الحزب المحافظ الايرلندي الشمالي تشديد العقوبات الأميركية على حزب الله قد يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على التدفقات الأجنبية سقوط قذيفة سورية جديدة في محيط إحدى المستوطنات الاسرائيلية مقتل شخص وجرح اثنين اخرين برصاص مجهولين في قرية شقيب السلام في النقب المحتل القوات العراقية تستعيد السيطرة على حي الفاروق الاولي في الموصل القديمة
أخر الأخبار

دار الآن تصدر "الدانوب يعرفنى" للسودانية إشراقة مصطفى حامد

دار الآن تصدر "الدانوب يعرفنى" للسودانية إشراقة مصطفى حامد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دار الآن تصدر "الدانوب يعرفنى" للسودانية إشراقة مصطفى حامد

كتاب تحت عنوان "الدانوب يعرفنى.. الوجهُ الآخر لسيرة الأنهار"
القاهرة ـ العرب اليوم

صدر حديثاً عن "الآن ناشرون وموزعون" كتاب تحت عنوان "الدانوب يعرفنى.. الوجهُ الآخر لسيرة الأنهار" للكاتبة السودانية الدكتورة إشراقة مصطفى حامد.

يضم الكتاب الذى صمم غلافه الفنانُ التشكيلى السودانى عبد الرحيم بدر، ما يشبه السيرة التى يطل منها القارئ على حياة المؤلفة منذ يفاعتها فى "كوستى" بالسودان مروراً بهجرتها إلى النمسا سنة 1993، وانتهاء بنشاطاتها فى الفضاء العام، مدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق اللاجئين بالحياة الكريمة، ومتصدّيةً للممارسات والطروحات العنصرية.

وجاء فى تقديم خميس بن راشد العدوى، الرئيس السابق للجمعية العمانية للكتاب والأدباء: "هذه السيرة انعكاس لحياة حقيقية، ليست المعاناة ولا الأمل فحسب، بل هى الإنسان الذى يعيش الحياة على سجيّتها، تمرق الأيام من بين جوانحها كشعاعِ شمس، فلا يستطيع الزمن أن يغيّب بصيصاً من إشراق شمسها الإنسانية".

وأضاف العدوى فى تقديمه أن سيرة الكاتبة فى "الدانوب يعرفنى" قريبة إلى نفس القارئ، "سهلة فى عبارتها تنساب بلطف بين ناظريه، تحكى عن حياته أكثر مما لو كتبها هو بنفسه، ليس لأى شيء سوى أن كاتبتها لم تسطرها بالحبر، وإنما رسمتها بالدمع؛ حزينة وسعيدة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - دار الآن تصدر الدانوب يعرفنى للسودانية إشراقة مصطفى حامد  العرب اليوم - دار الآن تصدر الدانوب يعرفنى للسودانية إشراقة مصطفى حامد



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

النجمة بلاك شاينا تطل في فستان أسود شفاف

 واشنطن ـ رولا عيسى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - دار الآن تصدر الدانوب يعرفنى للسودانية إشراقة مصطفى حامد  العرب اليوم - دار الآن تصدر الدانوب يعرفنى للسودانية إشراقة مصطفى حامد



GMT 02:30 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
 العرب اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 06:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 العرب اليوم - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 06:06 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز
 العرب اليوم - استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز

GMT 03:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر
 العرب اليوم - سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 02:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية
 العرب اليوم - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية

GMT 04:08 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم - الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 04:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم - الأشخاص الذين يتبعون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab